رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مدير آثار الفيوم ينفي اكتشاف ملايين المومياوات

فن

الخميس, 18 ديسمبر 2014 16:55
مدير آثار الفيوم ينفي اكتشاف ملايين المومياوات
الفيوم..سيدالشورة

نفى أحمد عبد العال مدير عام آثار الفيوم العثور علي مليون مومياء في كشف أثري بمنطقة فج الجاموس بالفيوم.

وقال إن ما نشر حول هذا الموضوع هو مجرد رقم توقعه باحث في ورقة بحثية قدمها إلى جمعية دراسة الآثار المصرية في تورنتو بكندا وليس حقيقة على أرض الواقع مؤكدا أن هناك مجموعة من الباحثين في علم الآثار من جامعة بريجهام يونج الأمريكية تنقب عن الآثار بالفيوم منذ عام 1980 بمنطقة فج الجاموس القريبة من هرم سيلا بمركز الفيوم وتقوم البعثة بالتنقيب سنويا خلال شهري فبراير ومارس من كل عام ، وأكد أن كل ما عثرت عليه البعثة طوال 34 سنة

هو جبانة تحتوى على  دفنات" فقيرة " يطلق عليها جبانات العامة وتكون من دون متعلقات الدفن وبدون توابيت أو نعوش على عادة المصريين القدماء.
وتقوم البعثة باستخراج عدد يتراوح بين عشرين وثلاثين دفنة يتم دراستها ثم يعاد دفنها مرة أخري ، ونفى وجود مومياوات محنطة بالطرق الفرعونية وكل ما عثر عليه داخل تلك المقبرة  عبارة عن أقمشة مهلهلة وهياكل عظمية قديمة من العصر المتأخر أو من العصر الروماني ولا تحتوى على أشياء ذات قيمة تاريخية وأضاف أن البعثة عثرت عام 1988 على تابوت من 
الخشب عليه قناع من الجص المذهب وتم دراسته وتقرر حفظه رسمياً بالمتحف المصري بالقاهرة مشيرا إلى أنه ليس كل ما يعثر عليه داخل المقابر الفرعونية له قيمة أثرية أو نادر.
وأشار إلى أن هناك مقابر ملكية تحتوى على مومياوات ملكية محنطة ذات قيمة تاريخية تحفظ داخل المتاحف وبمخازن وزارة الآثار نظراً لقيمتها التاريخية وهناك أيضاً مقابر فرعونية لعامة الشعب يعثر بداخلها على أقمشة مهلهلة وهياكل عظمية وشعر ويتم استخراجها لدراستها بواسطة الخبراء ثم يعاد دفنها بنفس المقابر.
كان عضو البعثة ومدير المشروع " كيري مولشتاين" الأستاذ المشارك في قسم المخطوطات القديمة في جامعة بريجهام يونغ قدم ورقة بحثية إلى جمعية دراسة الآثار المصرية في تورنتو بكندا ذكر فيها أن الجبانة قد تحتوي على أكثر من مليون مومياء مدفونة وهو ما وصفه مدير آثار الفيوم بالتقدير الشخصي المبالغ فيه.

أهم الاخبار