رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالصور..

"ماعت" تفتتح العرض المسرحي "حاورني .. شكرا" بالإسكندرية

فن

الأربعاء, 17 ديسمبر 2014 14:32
ماعت تفتتح العرض المسرحي حاورني .. شكرا بالإسكندرية
الإسكندرية - السيد سعيد:

قدمت مؤسسة "ماعت" للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، العرض المسرحي "حاورني .. شكرا" بمقر المركز الثقافي اليوناني بالإسكندرية، وذلك في إطار رئاستها للشبكة الوطنية المصرية لمؤسسة آنا ليند.

العرض المسرحي يأتي جزءا من نشاط الشبكة المصرية وهو حملة بعنوان "حاول تتحاور" تنفذها مؤسسة ماعت بدعم من مؤسسة آنا ليند الأورومتوسطية للحوار بين الثقافات وتسعى الحملة لتمكين المشاهدين من معرفة أدوات ومهارات التحاور ومفاهيمه والتفرقة بين مفهوم الحوار والنقاش والصراع وما إلى ذلك من المفاهيم ذات الصلة، بالإضافة لتعزيز ونشر ثقافة الحوار بشكل فني مبسط ومحبب للجمهور.
الجدير بالذكر أن حملة "حاول تتحاور" تضمنت مجموعة من الأنشطة المترابطة والمتكاملة التي سعت لتحقيق أهداف الحملة باستهداف مجموعة متنوعة من المستفيدين منهم كوادر المنظمات الأهلية, الشباب, المرأة, الأطفال, بالإضافة للمجتمع ككل من أعمار وخلفيات ثقافية وتعليمية متنوعة.
وقد ركز العمل المسرحي على مقاربة تفاعلية مع الجمهور، حيث هدف العمل لفتح مناقشة مباشرة مع المشاهدين حول مجموعة من الاسكتشات الفنية التي سعت لترسيخ  ثقافة الحوار في المجتمع المصري، وتوظيف الفن  بكل ما يحمله من دور تنويري وتنموي

في خدمة واحدة من أهم القضايا التي يعيشها المجتمع المصري في الوقت الراهن بعيدا عن النمط التقليدي للمسرح ووجود المتفرج بوصفه متلقيا فحسب, بل عمد العمل المسرحي لإشراك المتفرجين في التعليق على المواقف الحياتية المختلفة التي تم عرضها من خلال العمل المسرحي.
وقام بإخراج العمل المسرحي المخرج صبري سليم, ودار العمل في إطار كوميدي حول أحد الموظفين العموميين الذي عادة ما يتشبث برأيه ويتجاهل الاستماع للآخرين من خلال مجموعة من المواقف التي يتعامل فيها البطل مع زملائه في العمل, أسرته في المنزل, والجمهور العريض في الشارع.
وانتهى العمل المسرحي بالتأكيد على أهمية الحوار والاستماع للآخر وتقبل الآراء المعارضة بالإضافة للدعوة لتبني جملة "حاورني ... شكرا" في حياتنا اليومية.

أهم الاخبار