رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"كل الأمور السيئة" رواية جديدة لـ "محمد مجدي"

فن

الثلاثاء, 16 ديسمبر 2014 09:16
كل الأمور السيئة رواية جديدة لـ محمد مجدي
خاص- بوابة الوفد:

وقع الروائي الشاب محمد مجدي روايته الثانية ««كل الأمور السيئة»، وتعتبر الرواية هي الثانية في مشروع مجدي السردي.

وتحكي الرواية عن شاب في أواخر العشرينيات من عمره، لديه قائمة بأسماء شخصيات يجب عليه تصفيتهم، يحقق في هذه الجرائم أحد ضباط البحث الجنائى، وبعد كل جريمة يكتشف دليلاً جديداً يقوده إلي الفاعل، وفي خضم هذه الأحداث توجد شذي الفتاة الرقيقة، ونادية الصحفية التي لا تخشي شيئاً.
يقول مجدي: نحن لا نتخلص من

أخطاء الماضي، من عذابات الوحدة وآلام الذنب والخذلان إلا بمزيد من الوجع، لذلك لما حاول أن ينجو من كل ما يحدث له، ولما حاول أن يتخلص من كل آثام الماضي، وكل ما يصيب النفس في الحاضر، كان عليه أن يرتكب مزيداً من الجرائم كي يخفي آثار ما خلفته الأيام.
لكن كل ما حدث من أمور سيئة ظل مخفياً
عن رفيقة دربه، تري كيف ستتكشف الحقائق وتتضح الجرائم وتهدأ الأمور؟! أسئلة لا يوجد عليها إجابات، كما لا يوجد شيء مؤكد من كل ما حدث.. هل ارتكب كل هذه الجرائم حقا؟ هل القتل وحده يكفي؟ هل ستكتشف الحبيبة أسراره وتحل عقدته؟ هل ستنصلح الأمور؟ أم أن كل تلك الصراعات ستتحول إلي عقدة جديدة في جحيم لا يهدأ من الاحداث؟
محمد مجدي، روائي شاب تخرج من الجامعة الألمانية في 2009، عمل لبضعة أعوام في أحد البنوك الشهيرة ثم تفرغ للكتابة، روايته الأولي «داخل الغرفة الزجاجية» حققت الكثير من الجدل داخل الوسط الأدبي.
 

أهم الاخبار