رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سوء التنظيم يسيطر على مهرجان بورسعيد السينمائى

فن

الأحد, 14 ديسمبر 2014 10:06
سوء التنظيم يسيطر على مهرجان بورسعيد السينمائى
بورسعيد – شيماء شحاته

شهد حفل أفتتاح مهرجان بورسعيد السينمائي الدولى للأفلام السينمائية والروائية القصيره الذى أقيم بقصر ثقافة المحافظة حالة من سوء التنظيم، واعتراض عمل الإعلاميين من قبل المنظمين ما دفع البعض للانسحاب قبل بدء الافتتاح بجانب تأخر موعد الأفتتاح لأكثر من ساعة ونصف ما أصاب الجميع بالغضب والاستياء.

 
شهد المهرجان أيضاً تخلف محافظ بورسعيد عن الحضور وتخليه عن المهرجان الذى نظم تحت رعايته ومعه كل القيادات التنفيذية بالمحافظة، فكان عدم مجيئهم أهانة كبيرة للمنظمين والحضور والنجوم والإعلاميين الذين جاءوا خصيصاً من أجل صناعة مهرجان بأسم محافظة بورسعيد بهدف التنشيط السياحى والترويج للمدينة الباسلة عن طريق ما هو معروف بأسم سياحة المهرجانات، وذلك كما قال عادل عمار مدير ومؤسس المهرجان عن اختياره لمدينة بورسعيد لينظم فيها المهرجان الذى وجه أيضاً خلال كلمته اللوم  للمحافظ قائلاً " عيب نحن ضيوفك، وكونك تتخلى عنا فهذا يدل على عدم وعى بما نفعله من أجل وطننا ".

هذا وقد بدأت فاعليات المهرجان بفقرة غنائية من فريق " باند فرندز كروز " ثم أعقبها كلمة عادل عمار، رئيس ومؤسس المهرجان، الذى قال : تخلى عنى الجميع ووجدت نفسى فى مهب الريح بمفردى وكان أمامى أحد أمرين إما إلغاء المهرجان، وإما التصرف بجعله أحتفالية يكرم فيها النجوم الذين شرفونى بالحضور وأوزع الجوائز على الأفلام من خلال عقد لجنة سريعة من الذين شاهدوا الأفلام ومنح الجوائز وإعلانها فى الأفتتاح وإنهاء فعاليات المهرجان فى أفتتاحه .

وأختتم عمار، كلماته قائلاً : " حلمى هو وجود

مهرجان فى كل محافظة، وكنت أتمنى أن تتم فعاليات المهرجان كاملة "، ثم قام عقب كلمته بتكريم الفنان الكبير فاروق الفيشاوى وسط تصفيق حار من الحضور .

هذا وأعرب الفيشاوى فى كلمته عقب تكريمه عن سعادته بالتكريم وسط الشباب الجميل الموهوب، الذى كان يحلم بعرض أفلامه ليشاهدها الجمهور البورسعيدى مشيراً إلى أن كل الدول تدعم المهرجانات، وفى المغرب مثلاً فى كل مدينة أكثر من مهرجان، لكن فى مصر ما زال ينقصنا ثقافة المهرجانات، وأنهى حديثه قائلاً : " أتمنى أن يدعم المحافظ المهرجان فى العام المقبل، ويصلح غلطه " .

وتلى ذلك تكريم الفنان مصطفى الشامى الذى قام بأهداء تكريمه لشعب بورسعيد ولرئيس المهرجان ولزوجته؛ وقال : " نحن لا نحتاج للمحافظ وعلينا أن نشكر عادل عمار لأنه تحمل كل هذا العبء بمفرده ".

وكان من ضمن المكرمين فى المهرجان المطرب إبراهيم عبد القادر والتى تسلمت تكريمه شقيقته نظراً لأرتباطه بأعمال فنية بالمغرب، كما أهدى المهرجان تكريماً خاصاً لمجموعة من النجوم الراحلين هذا العام ومنهم الفنان خليل مرسى، والراحل ممدوح الليثى وتسلم درع تكريمه الفنان فاروق الفيشاوى الذى قال عنه "  كان مبدعاً فى مجال الكتابة للسينما وفى مجال الإنتاج، وطالب الحضور بالدعاء له " .

وقد منحت جوائز المهرجان ل " محمد يحيى

" كأفضل ممثل عن فيلم " أسود ملون " فيما فازت بأفضل ممثلة " بتول الحداد " عن فيلم " شيرازاد " ، وعن أفضل دورثانى ممثل فاز به " معوض إسماعيل " عن فيلم " الحرام " ، وأفضل ممثلة دور ثانى فحصلت عليه " رضوى عادل " عن فيلم " الجميلة والوحش " .

وفاز الفنان " أحمد نجم " كأفضل مخرج لفيلم " شيرازاد "  بينما جاء فيلم " أسود ملون " لحسن البليسى كأفضل فيلم روائى قصير، وأفضل موسيقى تصويرية كانت لفيلم " الالتراس " للمخرج يحيى شاهين، وأفضل مونتاج " طقوس نسائية "  وأفضل إنتاج مؤسسة السينما المستقلة بالإسكندرية .

أما أفضل فيلم تسجيلى فى المسابقة فكان عن " الشيخ محمد رفعت "، وأفضل تصوير فيلم فاز " العمارات الخديوية " وأفضل سيناريو فيلم " نجم البحر "، أما أفضل مونتاج  فقد فاز بها محمد رفاعى عن فيلم " القاهرة فى يوم " .

وبالنسبة لجوائز لجنة التحكيم فقد فازت " أيناس مكى " عن فيلم " طقوس " و" عادل أمين " عن فيلم " زهرة البنفسج " و " مصطفى الشامى " عن " الحقيقة واحدة "  و" سارة رزيق " عن فيلم " رقدة شمال " وأفضل تتر فاز " أسامة سمير " .

جدير بالذكر أنه قد  تغيب عن حضور المهرجان والتكريم عدد كبير من الذين تم الإعلان عن أسمائهم بالسابق مثل عايدة رياض وفيفى عبده ودينا عبد الله ومحمد فاضل وفردوس عبد الحميد وسلوى خطاب وحسن مصطفى، بجانب عدم حضور رئيس لجنة التحكيم " المخرج محمد النجار " دون سبب معلن، بينما حضر عشرات من الممثلين غير المعروفين باستثناء الفنان فاروق الفيشاوى وصفاء مغربى التى أنتشرت شائعة وفاتها خلال الأيام الماضية، هذا وشارك الفيشاوى فى توزيع الجوائز مع رئيس المهرجان عادل عمار .

 

أهم الاخبار