اكتشاف تابوت "مغنى آمون" بمنطقة العساسيف بالأقصر

فن وثقافة

الاثنين, 08 ديسمبر 2014 14:35
اكتشاف تابوت مغنى آمون بمنطقة العساسيف بالأقصر
كتبت .. أمانى سلامة

نجحت البعثة الأثرية الإسبانية العاملة بمنطقة العساسيف بالتعاون مع وزارة الآثار في الكشف عن تابوت لم يمس من قبل بداخله مومياء "مغني آمون"  في مقبرة الوزير أمنحتب.

وأوضح  د. ممدوح الدماطي وزير الآثار أنه يجرى الآن استكمال أعمال الترميم وتنظيف النقوش لمعرفة اسم صاحب التابوت والمومياء حيث لم يتم تحديده حتي الآن، لافتاً إلي أنه يعود

لعصر الانتقال الثالث حوالي عام (1100ق.م-900 ق.م) ويعد نموذجاً فريداً لطراز التوابيت التي سادت مصر خلال عصر الأسرة الحادية والعشرين.
وقال عبد الحكيم كرار مدير عام آثار مصر العليا أن التابوت مصنوع من الخشب  والجص وأبعاده حوالي 181 x  48 x 50 سم، تظهر المومياء
وهي مغطاة باللفائف ومن أسفلها يظهر الذراعان المعقودتان، أما عن ملامح الوجه فمنقوشة بدقة بالغة  ويرتدي قلادة يظهر من تحتها وأسفل الصدر إلهة فاردة جناحيها كما يرتدي باروكة ثلاثية عليها تاج من الزهور، ويظهر على جوانب التابوت نقوش تمثل الآلهة تحوت، أنوبيس، أبناء حورس الأربعة ( دوا موت إف، قبح سنو إف، حابي و إمستي)، أوزريس، نيت وإيزيس بالإضافة إلى عدد من النقوش الهيروغليفية والتي يجري دراستها لمعرفة المزيد عن صاحب التابوت.

 

أهم الاخبار