رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قراء ناجى: إبداعه لا يقرأ بالرأس بل بالقلب

فن

الثلاثاء, 25 نوفمبر 2014 11:10
قراء ناجى: إبداعه لا يقرأ بالرأس بل بالقلب
خاص- بوابة الوفد:

أما قراء ناجى الذين أحزنهم خبر رحيله فكتبوا رسائلهم الأخيرة إليه على صفحات القراءة الجماعية. قالت إحدى القارئات: «ناجى لا يقرأ من الرأس بل يقرأ بالقلب.. بالوجدان.. من يحاول أن يقرأه برأسه وحده قد يبخسه حقه أو قد لا يشعر بجماليات كتابته وينحى بها منحى فلسفى فقط..

قرأت له الأفندى قبلاً وها أنا اقرأ خافية قمر وما تغير رأيى وما تنوع استقبالى لحرفه.. وفى خافية قمر تشعر أنه يلخص

لك الدنيا فى لحظة جنون.. يركز المشاعر والأفكار والإيمان والجنون والحكمة فى قصة رجل يبدو أنه فقد عقله أو ربما وجده.. هو يسحبك لحكايته بكل اضطراباتها ويجعلك تنفعل معه وتشفق عليه وتصدقه وتضحك معه ومنه فى آن..

إنه يوقعك فى حيرة كبرى وهو يحبسك بين الجنون والحكمة بين قصة الهلاوس وحقيقة الحياة.. بين خيالك وواقعك.. بين

ما حدث وما يمكن أن يكون قد حدث.. فى النهاية انت لا تخرج أبداً خالى الوفاض حتى حين تكتشف أنه كان من البداية للنهاية مجرد مجنون.. ليس إلا.

و قالت أخرى: «لأنى من عشاق ومريدى محمد ناجى أبحث دوماً عما يكتب، قرأت له الأفندى تلك الرائعة التى تعد درته الثمينة والتى حين أردت الكتابة عنها ملأت صفحتين كاملتين بنقاط أود فقط الحديث عنها وفشلت وقبلها كنت عانقت حروفه فى روايتى العايقة بنت الزين ولحن الصباح وفى العام الماضى قرأت له روايته الأخيرة ليلة سفر وتصفحت بعضاً من مقامات عربية».

أهم الاخبار