رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصر الدولة الوحيدة التي تعاني القرصنة علي أفلامها

فن

الأحد, 23 نوفمبر 2014 15:00
مصر الدولة الوحيدة التي تعاني القرصنة علي أفلامهامحمد حسن رمزي
كتب - أحمد عثمان:

كشف المنتج محمد حسن رمزي رئيس غرفة صناعة السينما عن وجود تحالف جديد بين نخبة من المنتجين والموزعين في العالم ضد القرصنة علي أفلام السينما القديمة والحديثة التي تسرقها الفضائيات المشبوهة، حسب وصفه، من مصر.

وقال رمزي إن هذا التحالف عقد مؤخرا اجتماعه الثالث له في الأردن لبحث وقف نزيف القرصنة الذي يضرب صناعة السينما في مصر باعتبار أنها للأسف كما يقول البلد الوحيد في العالم الذي بها قرصنة، وأضاف ان الاجتماع الأخير الذي عاد منه منذ أيام بحث وتحدث مع

بعض شركات الأقمار الصناعية التي تعطي حقوق بث للفضائيات التي تقوم بسرقة وعرض الأفلام المصرية الحديثة دون حق أو مقابل بيع مثل القمر الفرنسي وأقمار نورسات وعرب سات وضم الاجتماع عدداً من القنوات الفضائية صاحبة حقوق عرض بعض الأفلام مثل MBC وروتانا وبعض المنتجين من أوروبا والاتحاد الأمريكي للمنتجين وأن الاجتماع بحث عمل هذا التحالف بما يحمي مصالحه مع الأقمار الصناعية الكبيرة التي لديها الفرصة والإمكانيات لوقف
عمليات القرصنة. وأشار رمزي إلي أن الاجتماع القادم، ولم يحدد بعد، سيتم خلاله دعوة رؤساء الدول لدعم هذا التحالف خاصة أن عمليات القرصنة تدر ربحاً خيالياً لهذه القنوات المغمورة وتقف وراءها بعض الجهات التي لها مصالح وأن المسألة تحتاج لتشريعات قوية وأن يكون للدولة اليد العليا في كسر شوكة هذه الفضائيات خاصة إنها تجني أرباحاً مسروقة من جهد واستثمار صناعة السينما ولذلك لابد من تدخل كامل للدولة، وأشار رمزي أيضا إلي أن القرصنة أضرت بالموسم السينمائي الأخير والذي قبله ونجحت في تحقيق أرباح بالملايين كان يمكن أن تدعم صناعة السينما الحقيقية وأضاف: خاطبنا كل المسئولين في الدولة لدعمنا لوقف نزيف الخسائر جراء هذه القرصنة.
 

أهم الاخبار