رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اتحاد المنتجين يعلن مسئولية الدراما والسينما عن أحداث العنف

فن

الأربعاء, 29 أكتوبر 2014 14:55
اتحاد المنتجين يعلن مسئولية الدراما والسينما عن أحداث العنفإبراهيم أبوذكري
كتب - محمد شكر:

أصدر اتحاد المنتجين العرب بياناً يدين الهجوم الإرهابى الذى شهدته نقطة ارتكاز «كرم القراديس» بالعريش الذي راح ضحيته خيرة شباب الوطن من مختلف محافظات مصر.

ويؤكد «الاتحاد العام» أن قيام ثورة 30 يونية الشعبية وما تلاها من تداعيات أدت إلى رحيل نظام بائد وسقوط أكبر تنظيم إرهابي دولي والاتيان بنظام أجمع عليه أكثر من 24 مليون مصري لهم حق الانتخاب متمثلاً في الرئيس عبدالفتاح السيسي، فكان من الضرورة على بقايا هؤلاء الساقطين فكرياً وعقلياً أن يقوموا  بالعمليات الإرهابية، خاصة في سيناء التي تصدى إليها الجيش بكل قوة ولكن المشكلة الرئيسية هي في نفوس هؤلاء الإرهابيين وتفكيرهم الرجعي، ودعمهم من عناصر خارجية عميلة.
كما جاء في البيان الذي أصدره الدكتور إبراهيم أبوذكري «رئيس الاتحاد

العام للمنتجين» قوله: نحن جميعاً نتحمل المسئولية كمنتجين بالعالم العربي ونتحمل جزءاً مما يجري على أرض سيناء، فالمسئولية عربية إعلامية بالدرجة الأولى لأن مصر هي البوابة الملكية لكل العرب، ونحن نبدي أسفنا عن بعض المنتجين الذين اتجهوا في إنتاجهم إلى الإسفاف والعنف والرذيلة.
كما أننا نتحمل المسئولية عما يحدث علي أرض سيناء لأن الإنتاج التليفزيوني والسينمائي جزء أصيل من هذا العنف الذي نراه علي أرض مصر والبلاد العربية بعد اتجاه بعض المنتجين بالعالم العربي ومصر إلي الإنتاج الدرامي غير المسئولة بهبوط مستواه واختيارهم لموضوعاته التجارية المسفة التي أفقدت الشباب الثقة في مجتمعها وأرضها ووطنها.. إن المنتجين
العرب عليهم مسئولية تجاه أوطانهم وتجاه مصر فهي البوابة الملكية لكل العرب سلباً أو إيجاباً.
وأشار إلي أن الجميع يعلم أن ما يقدم علي الشاشات العربية من إنتاجات تركية أو مصرية مقلدة ودخيلة علي مجتمعنا ساهمت بشكل فعال إلى تدني الذوق والأخلاق وأن «الاتحاد العام للمنتجين العرب» يطالب كل القائمين علي العمل الإعلامي العربي أن يقفوا وقفة رجل واحد في مثل هذه الأوقات العصيبة بشفافية وتجرد لخطاب إعلامي جديد في فحوي إنتاجاتهم، ويطالب «الاتحاد العام» بعودة الأغنية الوطنية علي الشاشات العربية التي تمس القلوب وتعبر عن الوجدان الحقيقي للمواطن في مصر والعالم العربي.
كما يطالب «الاتحاد العام» كل المنتجين، أن يحولوا الاتجاه بالإنتاج التليفزيوني إلي الأعمال التي تبرز عظمة جيوش بلادها والجيش المصري لدعمه ومؤازرته في حربه ضد الإرهاب، ونحن من جانبنا سنكون سباقين في ذلك من أجل مصر التي لن تسقط وستظل دائماً القائد والمعلم لكل المنطقة العربية، ونقول لشباب الجيش: «تحيا مصر».

أهم الاخبار