رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

باسم ياخور يشارك فى تحكيم جوائز "إيمى"

فن

الاثنين, 08 سبتمبر 2014 09:41
باسم ياخور يشارك فى تحكيم جوائز إيمى
كتب ــ محمد شكر:

أعلنت الأكاديمية الدولية للعلوم والفنون التليفزيونية عن استضافة أبوظبى اليوم الثامن من سبتمبر فعاليات دورة جوائز إيمى الدولية بالنيابة عن الأكاديمية

وتتناول دورة هذا العام المسلسلات الروائية الطويلة للمشاركة من دول أمريكا اللاتينية، إضافة إلى جائزة أفضل ممثل للأعمال الدرامية المشاركة من الدول الأوروبية.
وتتضمن الفعالية اجتماعاً للجان التحكيم لتقييم الأعمال المشاركة، وصرحت الإعلامية نشوة الروينى، عن استضافة أبوظبى لهذه الفعاليات للمرة الخامسة على التوالى، وذلك تحت رعاية شركة الإنتاج الإعلامى «بيراميديا» وهيئة المنطقة الإعلامية twofour54 منطقة صانعى الإعلام، وقامت الشركة بتوجيه الدعوة لعدد من صناع الإعلام ومخرجى الأفلام من الإمارات، والدول العربية والأوروبية للمشاركة فى لجنة التحكيم، وتقييم الأعمال بحضور جيسيكا فرانكو ممثل الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التليفزيونية.
وأضاف «الروينى» أن اليوم سيشهد مشاركة عدد من الممثلين والإعلاميين الإماراتيين والعرب ضمن لجنة التحكيم ومنهم

المخرج الإماراتى نواف الجناحى، والفنان حبيب غلوم والفنان باسم ياخور، والفنان قيس الشيخ، والفنانة نسرين طافش والفنانة ديمة بياع.
وقالت: حرصت «الإيمى» على إدراج العاصمة أبوظبى ضمن قائمة المدن التى تستضيف هذه الاجتماعات وذلك بعد عدة اجتماعات سابقة ناجحة، حيث أقيمت الدورة الأولى عام 2010 فى فئتى الدراما والبرامج الإخبارية وأقيمت فى عام 2011 فى فئتى الدراما والأفلام الوثائقية.. أما عام 2012، فكان لفئة الأفلام الوثائقية لدول أمريكا اللاتينية واختص اجتماع العام الماضى لفئة برامج السيناريو الحر وفئة أفضل ممثلة من دول أمريكا اللاتينية.
وأشارت «الروينى»، إلى أهمية انفراد أبوظبى لاستضافة هذا الحدث عن بقية العواصم العربية فى المنطقة، كونه يشير إلى يقين الأكاديمية واعترافها
بوجود كيان فنى وثقافى قوى فى منطقة الخليج والعالم العربى، إضافة إلى أن فرص تنظيم مثل هذه الفعاليات تتيح بشكل كبير الاستفادة من الكفاءات الفنية المتوفرة لدى جهة مرموقة مثل الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التليفزيونية، والاستفادة من فرص التعاون المتاحة فى مجالات التليفزيون بما يعود بالفائدة على المنجز الفنى فى الإمارات والعالم العربى، مشيرة إلى أن قطاعاً مثل الدراما الإماراتية بشكل خاص والخليجية والعربية بشكل عام، حدث له تطور كبير من خلال الأداء والأفكار والمضمون، وكلما زادت فرص احتكاك صناع الدراما من الإمارات والعالم العربى بمختلف الخبرات والمدارس العالمية، زادت فرص نجاح إنتاجهم وتطوره من حيث الشكل والمضمون، الأمر الذى دفع لجعل أبوظبى مقراً رسمياً فى خارطة اجتماع لجان تحكيم جوائز الإيمى.
من ناحية أخرى، قالت جسيكا فرانكو، ممثل الأكاديمية، نحن سعداء بعودتنا مرة أخرى إلى أبوظبى واستضافتها لأعضاء اللجنة التحكيمية للجائزة وأتوجه بالشكر إلى عضو الأكاديمية الإعلامية نشوة الروينى وإلى شركة بيراميديا كما أشكر هيئة المنطقة الإعلامية على إقامة جلسة اللجنة التحكيمية فى مقر الهيئة.

أهم الاخبار