رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صناع "ذيب" يحضرون عروض الفيلم في فينيسيا

فن

الخميس, 04 سبتمبر 2014 14:08
صناع ذيب يحضرون عروض الفيلم في فينيسيا
كتب- محمد فهمى:

من عدة مدن عربية وأوروبية، يتوجه صناع فيلم ذيب إلى مدينة فينسيا لحضور العرض العالمي الأول للفيلم ضمن فعاليات مهرجان فينسيا السينمائي، حيث يشارك الفيلم في مسابقة آفاق جديدة ضمن دورة المهرجان الـ 71، ومن المقرر أن يُعرض الفيلم يومي 4 و5 سبتمبر.

ويحضر عرضي الفيلم من صناعه المخرج ناجي أبو نوَّار، أبطال الفيلم جاسر عيد، حسن مطلق، حسين سلامة وجاك فوكس، المنتجان باسل غندور وروبرت لويد، المنتج المنفذ نادين طوقان، المنتجان المشاركان ناصر قلعجي وليث المجالي، المنتجان المساعدان يانال كاساي، عيد سويلحين، مدير الإنتاج ديالا راعي، الملحن جيري لين، مدير التصوير وولفغانغ تالر.
فيلم ذيب هو مغامرة صحراوية ضخمة مدتها 100 دقيقة تحفر عميقاً في كثبان الرمال المنسية بالتاريخ

العربي، وهو أول الأفلام الطويلة للمخرج والكاتب الأردني ناجي أبو نوّار الذي بدأ في كتابته وإخراجه منذ عام 2010، ونال مشروع الفيلم منحاً مقدمة من صندوق سند في أبو ظبي، مؤسسة الدوحة للأفلام، وصندوق رؤى جنوب شرق السويسري.
وقام إنتاج ذيب شركة بيت الشوارب التي أسسها الأردني باسل غندور، بالتعاون مع نور بيكتشرز من خلال المنتج البريطاني روبرت لويد، وشركة الخلود للإنتاج الفني، وقد شارك في الإنتاج ناصر قلعجي وليث المجالي، وتقوم نادين طوفان بدور المنتج المنفذ.
تدور أحداث الفيلم في الصحراء العربية عام 1916، ويتناول قصة الفتى البدوي ذيب وشقيقه حسين اللذين يتركان
أمن مضارب قبيلتهما في رحلة محفوفة بالمخاطر في مطلع الثورة العربية الكبرى. حيث تعتمد نجاة ذيب من هذه المخاطر على تعلم مبادئ الرجولة والثقة ومواجهة الخيانة.
تم تصوير فيلم ذيب في صحراء جنوب الأردن، وتعاون فيه المنتجون مع المجتمعات البدوية التي تم التصوير بالقرب منها، وقد تم اختيار ممثلي الفيلم من العشائر التي تعيش في المنطقة منذ مئات السنوات، وذلك بعد إشراكهم في ورش عمل للتمثيل والأداء لمدة 8 أشهر قبل بدء التصوير.
وقام بدور الشخصية الرئيسية في الفيلم الطفل جاسر عيد، بالاشتراك مع حسين سلامة، حسن مطلق ومرجي عودة، بالإضافة إلى الممثل جاك فوكس، وقد شارك ناجي أبو نوّار في كتابة السيناريو بالاشتراك مع باسل غندور.
ويجمع الفيلم فريق عمل عالمي، يأتي في مقدمتهم مدير التصوير النمساوي وولفغانغ تالر الحائز على العديد من الجوائز السينمائية، الملحن البريطاني جيري لين، مصممة الديكور البريطانية آنا لافيل، بينما قام روبرت لويد بمونتاج الفيلم.

أهم الاخبار