رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نور الشريف يعود للدراما بـ "منصور التهامى"

فن

السبت, 30 أغسطس 2014 09:28
نور الشريف يعود للدراما بـ منصور التهامىالفنان نور الشريف
كتبت - دينا دياب:

بعد معاناة مع المرض يعود الفنان الكبير نور الشريف لنشاطه الفنى الكبير ما بين السينما والتليفزيون.

فبعد استقرار حالته الصحية بدأ الفنان فى عقد جلسات عمل مع السيناريست مصطفى محرم لاستكمال كتابة مشاهد مسلسل «أولاد منصور التهامى» والذى تم تأجيله موسمين الأول بسبب انشغال المنتج محمد فوزى بإنتاج عدة مسلسلات وعدم توفير الـ25 مليون جنيه ميزانية العمل، وبالتالى انشغل الشريف فى تصوير مسلسل «خلف الله» ثم تأجل تصويره للمرة الثانية بسبب مرض الشريف مما جعل فريق العمل يقرر البدء مبكراً ليكون العمل جاهزا للعرض الرمضانى مبكراً.. يجسد الشريف شخصية الأب الثرى البخيل والذى يدخل فى صراع مع أبنائه الأربعة بسبب عشقه للثروة ويحرمهم منها.
المسلسل يشارك فى بطولته عدد من الوجوه الجديدة وهو المعتاد من الشريف أن يقدم بجواره وجوها جديدة فى كل

عمل يقدمه إلى جانب الوجوه المعروفة أحمد صفوت وفتحى عبدالوهاب ولم يستقروا على باقى المشاركين فيه ومن المقرر أن يخرجه حسنى صالح.
وعلى جانب آخر بدأ الفنان الكبير الإعداد لفيلم «بتوقيت القاهرة» والمقرر أن يبدأ تصويره الأسبوع القادم فى فيلته وهو العمل الذى يعيده للسينما مرة أخرى بعد آخر أفلامه فى 2008 «ليلة البيبى دول».
«بتوقيت القاهرة» يعيد الشريف للعمل مع ميرفت أمين بعد آخر لقائهما منذ 13 عاماً بفيلم «أولى ثانوى» وهو إخراج أمير رمسيس، وإنتاج سامح العجمى، ويشارك فى بطولته مجموعة من النجوم الشباب، بالإضافة إلى كندة علوش، وشريف رمزى، وآيتن عامر، وكريم قاسم كما يشارك فيه عدد من ضيوف الشرف من بينهم
درة وهند صبرى ومى نور الشريف.
الفيلم أحداثه تدور فى إطار رومانسى اجتماعى حول 6 شخصيات تجمعهم روابط معينة حسب اختلاف المراحل السنة بينهم وهو نوعية الأعمال الجماعية التى بدأ الشريف يرجحها مؤخراً فى أعماله السينمائية خاصة بعد نجاح تجربته «مسجون ترانزيت» مع أحمد عز وصلاح عبدالله.
كما يستعد لعدد من الأعمال وافق عليها مبدئيا لكنه لم يستقر على مواعيد تصويرها من بينها فيلم «جحيم رومانسى» من إخراج حسنى صالح وهو العمل الذى كان مقرراً أن يشارك في بطولته محمود ياسين وعمر سعد ولكن العمل لم يتم الاستقرار على تنفيذه بسبب مشاكل فى الإنتاج.
«الشريف» اختفى عن الأنظار فترة طويلة بسبب مرض ابنته سارة وانشغاله بالسفر معها وبعدها أصيب بمرض نادر أثر على شكله وسافر إلى لندن لتلقى العلاج وبعد استقرار حالته الصحية تم تكريمه فى عدد من المهرجانات بعدها تدهورت حالته من جديد ليبقى فى لندن قرابة الـ 6 أشهر الماضية ليتعافى ويعود إلى العمل بعد أن فقد من وزنه أكثر من 30 كيلو أثرت على ملامحه.
 

أهم الاخبار