رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"وش سجون" في عيد الأضحي بـ50 نسخة

فن

الثلاثاء, 26 أغسطس 2014 13:48
وش سجون في عيد الأضحي بـ50 نسخة
كتبت - دينا دياب:

أجلت الشركة المنتجة لفيلم «وش سجون» طرح الفيلم لأول أيام عيد الأضحي بعدما كان مقررا عرضه قبل العيد بأسبوع وذلك حتي يستطيع الفيلم حجز 50 قاعة عرض بعدما كان مقررا أن يطرح منه 35 نسخة فقط.

الفيلم تدور أحداثه في إطار اجتماعي حول عالم السجون وما يمكن أن يحدث فيه حول 3 شباب تدفعهم الظروف لارتكاب جرائم تؤدي الي دخولهم السجن، ويتعرفون علي بعضهم ليحكي كل منهم قصته ما بين الشخصية الشعبية التي يجسدها باسم سمرة وأحمد عزمي من طبقة متوسطة وأحمد وفيق رجل الأعمال المشهور وترصد الأحداث قصة كل شاب منهم والظروف التي دفعته لارتكاب الجريمة.
تم الانتهاء من تصويره منذ أكثر من ثلاثة شهور وفضلت الشركة المنتجة عدم عرضه في موسم عيد الفطر وتأجيله لموسم عيد الأضحي بسبب عدد الأفلام المطروحة في الموسم.
أكدت دينا فؤاد أن فيلم «وش سجون» يعيدها للسينما بعد غياب طويل وتجسد خلاله شخصية نور، سيدة الأعمال التي تتزوج من وليد رجل الأعمال الغني

حيث تكتشف خيانته ويدخل السجن ليصبح رد سجون وتحاول أن تتخلص منه ومن خيانته لكنها تفشل.
وأضافت أن فكرة الفيلم جديدة تدور أحداثها كلها في إطار اجتماعي في يوم واحد وداخل أحد السجون، حيث يحكي كل سجين قصته بطريقة «الفلاش باك» وهنا تتضح الأحداث، وأضافت أن الفيلم تم تأجيله أكثر من مرة بسبب إصرار المنتج أن يطرحه بعدد نسخ كثيرة نظرا لأن كل موسم يكون محددا بقاعات عرض معينة يتصادف طرحه مع أفلام كثيرة.
وعن اختيارها أكدت «دينا» أن مخرج الفيلم عبدالعزيز حشاد هو من رشحها للفيلم وأضاف: سعيدة أنني أشارك نخبة من الفنانين مثل: باسم سمرة وأحمد وفيق وأحمد عزمي وإيناس عز الدين، العمل بطولة مشتركة، البطولة فيه للسيناريو الذي يكشف الواقع.
وعن تقديم أكثر من عمل للسجون قالت: السجن هو بداية الفيلم لكن أحداثه كلها تدور
بطريقة «الفلاش باك» بالإضافة الي أن الواقع أصبح سجنا كبيرا والمجتمع المصري مر مؤخرا بظروف عصيبة جعلته يعيش في سجن داخل سجن، وهو ما جعل الكتاب يلجأون لهذه النوعية ليرصدوا خلالها السجون فالإطار واحد لكن التفاصيل مختلفة.
ونفت دينا أن يكون العمل من نوعية أفلام المقاولات مشيرة الي أن قصة الفيلم جيدة ومناسبة للعرض في عيد الأضحي وهو فيلم لا يوجد به أي تجاوزات أو رقصات خادشة للحياء كما ادعي البعض، مشيرة الي أن الفيلم مر من الرقابة دون إبداء ملاحظات وهو بعيد تماما عن نوعية الأفلام الشعبية.
وعن مشاركتها في أغنية «رد سجون» مع مطرب المهرجانات غاندي وفريق العمل قالت: أصبحت موضة أن تكون الدعاية للأفلام من خلال الأغنيات وبالفعل كانت فكرة المنتج مع المخرج وقدمنا أغنية «أحمر شفايف» حققت دعاية جيدة للفيلم رغم أنها بعيدة في موضوعها عن قصة الفيلم نهائيا وطرحت منذ فترة طويلة ومن المقرر أن يطرح «تريلر» الفيلم النهائى خلال أيام ليحجز الفيلم قاعات عرض.
وأكدت «دينا» أن الفيلم تم تصويره في شهرين وتغير اسمه من «رد سجون» الي «وش سجون» بسبب رأي المخرج أن الأول أفضل وبالفعل هو مناسب جدا للفيلم.
«وش سجون» من إنتاج مجموعة قنوات تايم سينما وتأليف مصطفي السبكي وإخراج عبدالعزيز حشاد.

أهم الاخبار