رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

500 ألف إهداء جديد ضمن مقتنيات مكتبة الإسكندرية

فن

الاثنين, 25 أغسطس 2014 10:45
500 ألف إهداء جديد ضمن مقتنيات مكتبة الإسكندرية
الإسكندرية - شيرين طاهر

تلقت مكتبة الإسكندرية في الفترة الأخيرة إهداءات بلغات متعددة في جميع المجالات، تعدت الـ500 ألف إهداء.

قالت منال أمين؛ مدير إدارة العمليات الفنية بقطاع المكتبات بمكتبة الإسكندرية، إن المكتبة تستقبل بشكل دوري مجموعات من الإهداءات من الأفراد والمؤسسات والحكومات من داخل وخارج مصر، من أجل خدمة أهداف المكتبة من خلال تنمية المقتنيات.
أكدت أن الإهداءات تأتي انطلاقًا من إيمان تلك الجهات برسالة المكتبة التي تسعى لأن تكون مركزًا للتميز في إنتاج ونشر المعرفة، وملتقى للحوار والتفاهم بين الشعوب والحضارات.
من جانبها أشارت مروة الغرباوي؛ رئيس قسم التزويد بقطاع المكتبات، إلى أن المجموعة المهداة أخيرًا التي وصل عددها إلى أكثر من 500 ألف إهداء تشمل آلاف الكتب والمجلدات والموسوعات والدوريات والخرائط والمواد السمعية والبصرية، وأكدت أن الإهداءات سيتم إتاحتها لرواد وزوار المكتبة للاستفادة منها حيث إنها تغطي جميع مجالات المعرفة.
قالت برفين العشري؛ رئيس وحدة الإهداء والتبادل بالمكتبة، إن أبرز إهداء ضمن هذه المجموعة هو المجموعة المهداة من المعهد الملكي للدراسات الاستوائية في

أمستردام (هولندا) الذي جاء بنحو 420 ألف كتاب ودورية، ومن أبرز موضوعاتها التطورات الاقتصادية والمالية، الموارد الطبيعية، مجالات الزراعة، علم الاجتماع، الثقافة، العلوم والتكنولوجيا، إضافة الى مجالات أخرى  باللغتين الانجليزية والهولندية.
أضافت أن مكتبة الإسكندرية تسلمت مجموعة من الإهداءات تخص المهندس أنيس سراج الدين، وهي عبارة عن 260 رسماً معماريا عن مشروع مقبرة الاغاخان وفيلم الوصايا العشر، وتم البدء في إدخال المجموعة على قاعدة بيانات المكتبة ومن ثم سيتم تسليم الإهداء للمعمل الرقمي بالمكتبة لرقمنة المجموعة كاملة.
كما تسلمت مكتبة الإسكندرية إهداءً قيماً من عائلة السفير سعيد عبدالرازق، حوالي عشرة آلاف كتاب، يضم مجالات مختلفة من المعرفة، وتعتبر قيمة إضافية للمجموعات المهداة للمكتبة.
أوضحت أن أصدقاء المكتبة بمصر قاموا بإهداء شيك بقيمة عشرة آلاف جنيه مصري، مقابل شراء كتب لمكتبة الاسكندرية، تبعاً لسياسة تنمية المقتنيات الخاصة بالمكتبة، كما أهدى
مركز الدراسات والوثائق الاقتصادية والقانونية والاجتماعية مكتبة الإسكندرية ما يقرب من عشرة آلاف كتاب ودورية في مجالات مختلفة، وعند افتتاح مركز يونس امرة للثقافة التركية بالإسكندرية تم إهداء مكتبة الإسكندرية مجموعة من الكتب باللغة التركية وعددها حوالي 1100 كتاب.
تلقت المكتبة إهداءات متنوعة من عدد كبير من الجهات والشخصيات العامة؛ ومنها: أصدقاء مكتبة الإسكندرية في مينسوتا بالولايات المتحدة الأمريكية، وسفارة ليتوانيا، ومعهد الدراسات الشرقية للآباء الدومنيكان بالقاهرة، ومدرسة شدس، والهيئة العامة لقصور الثقافة، وجمعية الدعوة الإسلامية العالمية، ودار غريب للطباعة والنشر والتوزيع، وسفارة الإمارات العربية المتحدة بالقاهرة، وقداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني، ومؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري، ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، ومكتبة المعهد القومي للأورام، ونادى المنطقة الشرقية الأدبي، والسيد دونالد ويبر، والدكتور طارق إبراهيم الشناوي، والأستاذ سمير فريد.
جدير بالذكر أن مكتبة الإسكندرية تأخذ على عاتقها خدمة الباحثين والقراء من خلال إمدادهم بكل المعلومات اللازمة عن أنشطة وخدمات المكتبة، عبر مكتب خدمات المعلومات الرئيسي الذي يساعدهم في الوصول للمصادر المناسبة للمعلومات. كما تسعى المكتبة إلى تسهيل مهمة القارئ والباحث في البحث عن المواد المختلفة في المكتبة الرئيسية، فضلاً عن توفير المصادر والمواد الإلكترونية، وخدمات البحث في كل مكتبة متخصصة على حدة.

 

أهم الاخبار