رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هرج ومرج بالمهرجان القومي بسبب الكهرباء

فن

السبت, 16 أغسطس 2014 12:57
هرج ومرج بالمهرجان القومي بسبب الكهرباء
كتب - علاء عادل:

تشهد الدورة السابعة من المهرجان القومي للمسرح إقبالاً كبيراً من الأسر والشباب، الذي جاءوا من كل المحافظات للمشاركة في ذلك العرس المسرحي، الذي يستمر حتي 21 من الشهر الجاري، ولكن تسبب انقطاع التيار الكهربائي عن بعض المسارح إلي حدوث حالة من الهرج والمرج.

ففي مسرح الطليعة انقطع التيار أثناء عرض مسرحية «هاااي يا ليلة هووي»، وقدم فريق العمل العرضفي الظلام لمدة ساعة، وأدي صعود قطة لخشبة المسرح أثناء مشهد قتل ياسين لبهية، ليتحول المشهد من تراجيديا إلي كوميديا، وعلي مسرح ميامي، ادي أيضاً انقطاع التيار يوم الاثنين الماضي إلي إلغاء عرض مسرحية «المحاكمة» أمام لجنة تحكيم المهرجان مما أثار غضب فريق العمل وأعضاء لجنة التحكيم خاصة أن المسرح لا يمتلك مولد للتيار الكهربائي يتحمل تقديم عرض مسرحي، وإنما تشغيل كشافات إضاءة صغيرة لفترة زمنية قصيرة.
وبعد توقف العرض إلي ما يقرب من 45 دقيقة من بدايته خرج مخرج العرض طارق الدويري ومساعدوه علي خشبة المسرح للاعتذار للجنة التحكيم عن تقديم العرض بدون الكهرباء لاعتماده علي تقنيات معينة وعرض فيديو علي الشاشة الخلفية، مما وضع اللجنة في مأزق بسبب ازدحام الجدول وعدم وجود دور عرض تصلح لعرض العمل في يوم آخر.
جاء البيان الذي أطلقه فريق عمل مسرحية «اللي بني مصر» كمخرج

لتلك الأزمة، لأن البيان الذي صدر قبل بداية المهرجان بيوم جاء فيه: المهرجان القومي للمسرح حدث هام، ومشرف، وسنقوم بعرض المسرحية في الموعد المحدد بجدول المهرجان، ولكننا نعتذر عن سباق الجوائز سواء مادية أو غيرها نظراً لأن رؤيتنا للمهرجان أن يكون بانوراما لأفضل مجموعة عروض مسرحية خلال العام يتم عرضها جميعاً في فترة واحدة، وليس مهرجاناً من أجل المنافسة علي جوائز.
وأشار فريق العمل إلي أن الإقبال الجماهيري الذي حظي به العرض أكبر جائزة لأي عمل فني، وهذا ما كنا نسعي إليه من البداية، أن يعود الجمهور بكثافة إلي المسرح، ونتمني أن يكون المهرجان كل عام في محافظة من مختلف محافظات مصر، ولا يكون مقتصراً علي القاهرة، حتي يتحقق الهدف الأكبر والأهم وهو انتشار المسرح في أنحاء جمهور مصر العربية ويتمكن شعب مصر من متابعة الحدث.
ترتب علي هذا البيان أن اللجنة خصصت موعد عرض مسرحية «اللي بني مصر»، لمشاهدة عرض «المحاكمة»، ولكن لم يكن الحظ حليفهم تلك المرة أيضاً، فانقطع التيار مرة أخري، لأكثر من 15 دقيقة، وعاد بعد مخاطبة إدارة
المهرجان لشركة الكهرباء التي تم إبلاغها بموعد العروض المقامة علي المسرح حتي لا يحدث ذلك.
ومن جانبه أكد المخرج إسلام إمام مخرج عرض «اللي بني مصر» أن فريق العمل اعتذر عن جوائز الأفراد في المهرجان وليس الجوائز الجماعية، وقال: لم ينص البيان علي اعتذارنا عن عرض المسرحية أمام لجنة التحكيم، ولكن كان عن الجوائز الفردية، كإخراج وتمثيل وديكور، لأن هذا ما نستطيع التحكم فيه، أما الجوائز الأخري والعرض هم ملك للبيت الفني للمسرح ومن حقهم اتخاذ القرار في عرض العمل أمام اللجنة أم لا.
وأضاف: لم نتخذ هذا القرار لاننا علي خلاف مع أحد أو اعتراضا علي أحد، ولكن فور علم الفنان محمود الجندي بان المهرجان به جوائز قدم اعتذارا رسميا وقال لم انزل إلي المسرح وأنا لم انتهي من مدة العلاج من أجل جوائز بل من أجل الجمهور وحبي له وأيده علي الفور أغلب فريق العمل.
وبسؤال الفنان فتوح أحمد رئيس البيت الفني للمسرح ومدير المهرجان عن الأمر قال: فريق العمل حدثني وطلب مني عدم المشاركة في المسابقة الرسمية، بناء عليه سيعرض العرض للجمهور علي هامش المهرجان، ومن حق لجنة التحكيم تقييم الفريق الذي يناقش علي جوائز المهرجان في الوقت الذي رفض فيه ذلك آخرين.
أما المخرج عبدالرحمن الشافعي عضو لجنة التحكيم: فريق عمل «اللي بني مصر» انسحب من المهرجان، ولذلك اخذنا قرار مشاهدة عرض «المحاكمة»، وأي مشاكل أخري لها علاقة بالجوائز أو العروض يسأل عنها رئيس المهرجان.
وقال المخرج ناصر عبدالمنعم رئيس المهرجان: تم إبلاغنا من البيت الفني ان العرض يريد الخروج من المسابقة وبناء عليه منحنا فرصة المشاهةد لعرض آخر.

أهم الاخبار