رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طارق لطفي: "عد تنازلي" يكشف حقيقة الإرهاب الأسود

فن

الأربعاء, 18 يونيو 2014 06:36
طارق لطفي: عد تنازلي يكشف حقيقة الإرهاب الأسود
كتب - علاء عادل:

 يشارك الفنان طارق لطفي خلال الموسم الرمضاني القادم بعملين جديدين هما «عد تنازلي» بمشاركة عمرو يوسف وكندة علوش ومحمد فراج وسيد رجب تأليف تامر إبراهيم وإخراج حسين المنياوي، ومسلسل «جبل الحلال»

مع الفنان محمود عبدالعزيز وكريم محمود عبدالعزيز ونيرمين الفقي وخالد سليم ونهلة سلامة ومنال سلامة ونرمين ماهر، تأليف ناصر عبدالرحمن وإخراج عادل أديب.
ويقول «طارق»: أقدم خلال مسلسل «عد تنازلي» شخصية ضابط متقاعد يعود للعمل للمشاركة في دحر الإرهاب والعمل يدور حول الأخطاء التي يمكن أن تكون شخصية الإرهابي، وكيف يتم استغلال الشباب من تجار الدين لمصالحهم الشخصية.
وأضاف: انجذبت للعمل بمجرد قراءته لأنه مكتوب بشكل مختلف عن الأعمال الدرامية فالأحداث سريعة ومتلاحقة وأعتقد أن تامر إبراهيم مؤلف العمل سيكون من أفضل الكتاب المتواجدين علي الساحة الفنية خلال الفترة القادمة.
وعن تقديمه شخصية الضابط من قبل قال: لا يوجد أي وجه تشابه بين شخصية الضابط الذي أقدمه في «عد تنازلي» وما قدمته من قبل في أي عمل آخر لأنه في واقع الحياة تجد أن مكان العمل الواحد أكثر من

شخصية يمتهنون نفس المهنة ولكنهم
مختلفون في الطباع والشخصية وهذا ما قمت به في التحضير للشخصية والعمل وأنا أقبل العمل الجيد مهما كان الدور الذي أقدمه سواء كان اجتماعيا أو رومانسيا ومن حسن حظي أن يكون مسلسل «عد تنازلي» هو العمل الوحيد الذي ينتمي لنوعية الأعمال «الأكشن» خلال الموسم الرمضاني القادم.
وعن أسباب اعتذاره عن مسلسل «كلام علي ورق» بطولة هيفاء وهبي قال: أفضل تقديم عمل واحد خلال العام وقمت برفض عدة أعمال كثيرة هذا الموسم وأثناء قراءتي مسلسل «كلام علي ورق» عرضت عليّ الشركة المنتجة مسلسل «جبل الحلال» ولم أستطع رفض العمل مع الفنان محمود عبدالعزيز وذلك لأني أقدم من خلاله شخصية جديدة علي الدراما المصرية وأعتقد أنني كنت جريئا في تقديمها وكسرت حاجز الخجل وأتمني أن تنال إعجاب الجمهور.
وبسؤاله عن الفرق بين العمل الجماعي والعمل مع نجم قال: أفضل العمل مع نجم كبير أكثر
من العمل مع شباب بالرغم من اشتراكي في أكثر من عمل بطولة مجموعة شبابية ولكن عندما أقف أمام محمود عبدالعزيز استفاد منه كثيرا علي المستوي الإنساني والفني ولذلك أتوقع نجاح «جبل الحلال» أكثر من أي عمل آخر.
وعن وجود ألفاظ خارجه في أحد الأعمال الدرامية التي قدمها العام الماضي قال: أنا ضد استخدام الألفاظ الخارجة إذا لم تكن لها ضرورة درامية في العمل وإذا كانت ضرورية فيجب تقليلها علي قدر المستطاع.
واستبعد «طارق» أن يكون نزوح العاملين بالسينما أثر علي الدراما بالسلب وقال: دخول نجوم السينما علي الدراما أحدث تطورا تقنيا علي مستوي الصورة والديكور، ولم يؤثر علي أي شيء آخر، فنحن منذ بداية دخول الفن المنطقة العربية والعمل المصري معروف بجودة صناعته، ولا يجب أن ننساق وراء ذلك الجرم الإعلامي الذي يحدث في تشويه نجوم مصر واستبدالهم بآخرين، وتقديم أعمال طويلة علي الطريقة التركية فهو تقليد أكثر يقدم نمطا مختلفا يتناسب مع الوقت الذي نعيش فيه.
وأشار «لطفي» الي أن الدراما تتأثر بالمناخ الذي نعيش فيه وقال: أعتقد أن الفترة القادمة ستكون أفضل، لأن الفن هو انعكاس للمجتمع والمواطن المصري نظرته للمجتمع ستتغير وسيسعي لبناء مستقبل أفضل، والأمان هو أهم شيء لتقدم الفن لذلك سنشهد الفترة القادمة تحريكا للمياه الراكدة ووجود رئيس منتخب لحظة فارقة في عودة وطن وأمل جديد لمستقبلنا.

أهم الاخبار