الشناوى: منع الأفلام الهابطة أكثر ضرراً من الإباحة

فن وثقافة

الاثنين, 21 أبريل 2014 12:47
الشناوى: منع الأفلام الهابطة أكثر ضرراً من الإباحة
كتبت – نرمين عشرة:

قال طارق الشناوى، الناقد الفنى، إن الأغلبية المطلقة من الشعب المصرى متفقة مع منع الأفلام التى يصفونها بالهابطة ليتخلوا عن مسئوليتهم تجاه أطفالهم فى تربيتهم وتقويمهم، مؤكداً أن منع الأفلام أكثر ضرراً من الإباحة.

أوضح الشناوى أنه فى الفترة الراهنة ظهرت سينما يطلق

عليها سينما "بير السلم" لإنتاج أفلام رديئة ومحدودة بموارد مالية ضعيفة، كبديل لأفلام "المقاولات" التى كانت تنتج بمعدل كبير فى الثمانينات، حيث كانت تبلغ 30 فيلماً فى العام الواحد، إلا أن أثرها ضاع
مع الوقت.
أكد الشناوى أن السينما المصرية لم تصل إلى مرحلة التأصيل لتمتلك روحاً خاصة بها على غرار السينما الإيطالية وغيرها من السينما التى تمتلك روحاً.
توقع الشناوى، خلال حوار أجراه ببرنامج "صوت الناس" على قناة "المحور2" اليوم الاثنين، أن تصبح السينما المقبلة أجمل مما هى عليه الآن، مشيراً إلى أن الحكومة لديها خطة لدعم السينما.

شاهد الفيديو:


https://www.youtube.com/watch?v=oFru2BYPCLw&feature=youtu.be

 

أهم الاخبار