صور.. افتتاح مهرجان الطبول والفنون التراثية

فن وثقافة

الأحد, 20 أبريل 2014 10:45
صور.. افتتاح مهرجان الطبول والفنون التراثية
كتب- محمد فهمى:

امتلئ مسرح بئر يوسف بالقلعة وعلى جنباته بحشد غفير من الجمهور والجاليات الأجنبية والإعلاميين والصحافيين.

افتتح د.محمد صابر عرب وزير الثقافة المهرجان الدولى للطبول والفنون التراثية فى دورته الثانية والذى يستمر حتى 25 أبريل الجاري، بحضور د . أشرف العربى وزير التعاون الدولي، د . محمد ابراهيم وزير الأثار، ود.جلال السعيد محافظ القاهرة، وزيرة ثقافة جنوب السودان، وزير ثقافة ليبريا، م . محمد أبو سعدة رئيس قطاع مكتب وزير الثقافة ورئيس جهاز التنسيق الحضاري، د . كاميليا صبحى رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية، خالد جلال رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية، هشام فرج وكيل وزارة الثقافة للأمن، والكاتب يوسف القعيد وعدد من السفراء منهم سفير الصين والهند وتونس والجزائر .
وأكد عرب أن المهرجان الدولى للطبول والفنون التراثية هو لغة انسانية يعبر فيها كل شعب عن ثقافته بالطبول شارك فيه 21 دولة من اسيا الصغرى وامريكا، فهو رسالة للدول الصديقة والآسيوية والأوروبية بأن مصر قادرة الأمن بهذه الأعداد وأن تقيمه بالقلعة التى تتجمل بثوبها الجميل.
وأضاف أنه يجرى حاليا وضع قواعد إجرائية وقانونية وفنية ودعم من

الدولة لصناعة السينما، وأن الثقافة هى العنوان الأكبر فى المرحلة القادمة بكل مفراداتها سواء الموسيقية والتشكيلية والسينمائية والمسرحية، والثقافة هى العمود الفقرى الذى سيعيد روح المصريين وقوتنا الناعمة، وأشار إلى عدد من الإجراءات الخاصة بهيكلة عدد من قطاعات الوزارة وعودة أصول السينما المصرية إلى وزارة الثقافة ودعم السينما من خلال التشريعات القانونية والتى تهيئ المناخ العام للسينما فى مصر .
وأوضح عرب أن مصر ستستعيد قوتها وعافيتها عقب انتخاب رئيس الجمهورية والبرلمان  فى خلال ثلاثة شهور وأن مصر بفنها وضميرها الوطنى سوف تستكمل مسيرتها الديمقراطية خلال الفترة القليلة القادمة وستستعيد ثقافتها وفنها، مضيفا بأن مصرليست مجرد نقطة فى خريطة الدول ولايستطيع أحد أن يهمشها أو يتجاهل دورها ولن تتأثر بما يحدث الآن والمصريون سيتغلوبن على كل هذه الآلام، وأن الشعب المصرى مُصر على استكمال مؤسساته، وأن الجمهور هو صاحب الفضل الحقيقى فى إنجاح هذا المهرجان.
وقدم صابر التهنئة للشعب الجزائرى
لانتخاب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، كما قدم التهنئة للأخوة المسيحيين والبابا تواضروس بمناسبة عيد القيامة المجيد، مؤكدا بأننا شركاء فى هذا الوطن وبرغبة فى التكاتف والمساندة لمواجهة أى ارهاب. 
وأضاف انتصار عبد الفتاح مؤسس المهرجان ورئيسه بأن الدورة الماضية كانت ناجحة من خلال منظومة كاملة من وزارة الثقافة بعد عرضه على وزير الثقافة وتحمسه لهذا المشروع وبدء العمل من خلال صندوق التنمية الثقافية والعلاقات الثقافية الخارجية وبالتعاون مع وزارة السياحة ووزارة الآثار ووزارة التعاون الدولى والهيئة العامة للاستعلامات، وكذلك التعاون مع مؤسسة حوار التى تؤكد عن تفرد الشخصية المصرية ومكانة مصر الدولية ونحاول فى هذه الدورة على التواصل الإنساني، ووجه الشكر لكل من عمل على إنجاح المهرجان وخصوصا الجمهور الذى حرص على التواجد.
وقدمت الدول المشاركة هذا العام وهى  زيمبابوي، الأردن، الجزائر، نيجيريا، الهند، تايلاند، جنوب السودان، أوغندا، ليبيريا، غينيا، السودان، تونس، أذربيجان ،نامبيا، تنزانيا، أندونيسيا، اليمن، سيريلانكا، سويسرا  والصين والسعودية، والأخيرتان هما ضيفا الشرف لهذا العام، كما يتخذ المهرجان أفريقيا ضيف شرف دائم، بالإضافة لمصر والتى تشارك بعشر فرق هى الطبول النوبية والآلات الشعبية، توشكى للفنون الشعبية التلقائية، العريش للفنون الشعبية، بورسعيد للفنون الشعبية، ملوى للفنون الشعبية، الشرقية للفنون الشعبية، الأنفوشى للفنون الشعبية، فرقة بنى سويف للفنون الشعبية، فرقة الواحات البحرية التلقائية، فرقة حسب الله وفنون القاهرة فى 1000 عام، معزوفة كونية انصهرت فيها كل هذه الفرق.

أهم الاخبار