مجلة ذاكرة مصر تعزل والي رشيد

فن وثقافة

الأحد, 13 أبريل 2014 13:35
مجلة ذاكرة مصر تعزل والي رشيد
كتبت - نعمة عز الدين:

صدر مؤخراً العدد السابع عشر من مجلة ذاكرة مصر التي تصدر عن مكتبة الإسكندرية، وينفرد العدد بنشر وثيقتين من سجلات المحكمة الشرعية في مدينة رشيد.

تكشف الوثائق عن قيام أهالي المدينة بتقديم شكوى للمحكمة الشرعية ضد فساد والي المدينة، وقيام القاضي بعزل الوالي الفاسد وتعيين آخر بعد آخذ رأي اهالي رشيد، والوثيقتين نشرهما الدكتور خالد عزب رئيس تحرير المجلة، وهما يكشفان عن ان المصريين كانوا يقومون بعزل الولاة حال فسادهم.
وتعرض الدكتور خالد ابو الليل للسيرة الهلالية مؤكداً أن من يظن أن السيرة الهلالية مجرد مجموعة حكايات غنائية يؤديها مجموعة من الشعراء بهدف الكسب يخطئ كثيراً، فهي تاريخ شفهى لعدد كبير من القبائل العربية وهي وثيقة اجتماعية عندما استقبل الوجدان الشعبي المصري السيرة الهلالية

قد أحدث فيها كثيراً من التغييرات، سواء علي مستوى النص أو علي مستوى الأداء، وهي في النسخة المصرية تمثل الروح المصرية.
وتناول جاسر جابر التعدادات الرسمية المنشورة لسكان القطر المصري 1882-1927م فبالرغم من أن تعداد عام 1882م هو أول تعداد رسمي منشور أجري في مصر، أي قبل بضعة شهور من الاحتلال البريطاني لمصر، فقد تم بالفعل عمليات حصر عديدة قبل ذلك ففي عام 1800 بلغ تعداد سكان مصر 2 مليون و460 الف تقريباً وفي احصاء 1821م 2 مليون و536 الف تقريباً ثم الحصر الذي أجري في الفترة بين عامي 1846 و1848م 4 مليون و476 ألف نسمة،
بينما بلغ تعداد سكان مصر في عام 1882م 6 مليون و806 الف نسمة، وأرفق الباحث جداول تفصيلية لسكان محافظات مصر.
وأرخ المثقف السكندري محب فهمي للنبيل عباس حليم نسر الإسكندرية، الذي درس في أكاديمية عسكرية واصبح طياراً محارباً في الحرب العالمية الأولي بالجيش الألماني، ولم يكن علي وفاق مع الملك فؤاد كما كان أبرز زعماء مؤسسي نقابات العمال بالإسكندرية، وأدار المهرجان الخاص بالطيران الدولي خلال ثلاثينيات القرن العشرين من مطار الماظة إلى أسوان والأقصر والواحات والعودة، وكان حليم عضواً بارزاً بنادي السيارات الملكي ونظم سباق رالي الواحات وله باع طويل في ارتياد الصحراء، في 31 ديسمبر 1949م أسس مع صديقه إسماعيل عاصم الشركة المصرية لخدمة المطارات وبعدها أسدل الستار علي تلك الشخصية.
وأرخ الدكتور ضياء جاد الكريم لمدينة بني سويف من العصر الفرعوني حتي العصر الحديث، مفصلاً تطورها إدارياً ومتعرضا لأقوال الرحالة والمؤرخين عنها، وعارضاً لأعلام بني سويف، وشرح بالتفصيل آثار المدينة كمسجد الغمراوي وجامع الديري.

أهم الاخبار