رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عرب وعبدالرحمن يفتتحا مشروعات ثقافية ببنى سويف

فن

الأربعاء, 19 مارس 2014 06:44
عرب وعبدالرحمن يفتتحا مشروعات ثقافية ببنى سويف
بني سويف - محمد إبراهيم طعيمة:

اختتم الدكتور محمد صابر عرب وزير الثقافة والشاعر سعد عبدالرحمن مساء أمس الثلاثاء جولة ثقافية بمحافظة بنى سويف قاما خلالها بافتتاح بيت ثقافة الفشن وافتتاح المؤتمر العلمي الثاني  للشباب وعمل جولة تفقديه للمركز الثقافي ببني سويف الجديدة.

ورافق الوزير في الجولة المستشار مجدى البتيتى محافظ بنى سويف و شريف الحسينى رئيس الإدارة المركزية لمكتب رئيس الهيئة، الكاتب محمد عبد الحافظ ناصف رئيس إقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد الثقافى والمهندس أحمد سيد مدير عام الإدارة العامة للشئون الهندسية ولفيف من القيادات الثقافية والتنفيذية بالمحافظة

وبدأت الجولة في العاشرة والنصف صباحاً بتفقد مبنى المركز الثقافى ببنى سويف الجديدة والذى تقوم الهيئة العامة لقصور الثقافة باستكمال أعمال البناء والتشطيب فيه بعد تخصيصهلها من قبل هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة ليصبح مقراً لقصر ثقافة، وقام المهندس أحمد سيد بعرض المشروع على د. عرب وشرح ما تم تنفيذه والمعوقات التى قابلت استئناف العمل بالمشروع، وطالب وزير الثقافة بتذليل كافة المعوقات للمشورع والانتهاء منه فى أسرع وقت حتى يتم افتتاحة وممارسة الأنشطة الثقافية به قبل نهاية عام 2014، كما صرح محافظ بنى سويف بأن المحافظة سوف تقوم بتحمل نصف تكاليف استكمال المشروع والتى تصل لحوالى 25 مليون جنيه وأنها ستساعد  على أنهاء كافة المشكلات التى تعوق استكماله.

ثم توجه الحضور لافتتاح المؤتمر العلمى الثانى لثقافة الشباب والعمال والذى يقام بجامعة النهضة حتى 20 مارس الحالى تحت عنوان "الشباب المصرى بين التهميش والتمكين"، والذى يرأسه د. صديق عفيفى رئيس جامعة النهضة ويتولى أمانته ماجدة رفعت مدير عام الشباب والعمال بالهيئة،حيث بدأت فعاليات الافتتاح بعرض فيلم تسجيلى عن جامعة النهضة تلاه كلمة ماجدة رفعت والتى أشارت فيها إلى ضرورة تنمية الشباب وتمكينهم كى يتولوا زمام القيادة للنهوض بالوطن بأعتباره

الشريحة الأكبر بين ابناء المجتمع، كما أنه هم من قاموا بثورتين عظيمتين فى تاريخنا الحديث، وأن عملية إشراك الشباب هى صلب العمل التنموى الذى يزداد يوماً بعد يوم.

وفى كلمته أشار مسعود شومان رئيس الإدارة المركزية للدراسات والبحوث بالهيئة إلى أن هذا المؤتمر يكاشف مجموعة من قضايا الشباب المصرى دون انسياق وراء تكثير الرؤى النظرية التى وصلت بنا حد "تشقيق الشعره"، كما يحاول أن يفض بعض الإشكاليات الاصطلاحية الدائرة حول الشباب وقضايهم الملحة من الواقع الميدانى الحى هنا والآن، وأننا بحاجة لجهد وأفكار وأحلام الشباب لننهض من عثرتنا بدلا من أن يكون الطريق هو الفراغ الذى يصب فى نهر العدم، وأن الخطوة الأولى تكمن فى الدراسة الميدانية والنظرية لمشكلات الشباب المصرى بعيداً عن أوهام الساسة وابتزاز الأحزاب والتيارات السياسية.

كما أشاد د. خالد أبو الفضل  نائب رئيس الجامعة بالتعاون بين وزارة الثقافة ممثلة فى هيئة قصور الثقافة وبين وزارة التعليم العالى ممثلة فى جامعة النهضة، وأن المؤسسات التعليمية يقع عليها عبء نشر الثقافة فى المقام الأول وبشكل كبير.

ونوه الشاعر سعد عبد الرحمن إلى أن الهيئة تعتبر الذراع الأولى لوزارة الثقافة فى مختلف أقاليم الجمهورية، وأنها الكيان الوحيد الذى يتعامل مع المجتمع بشكل مباشر وملوس، وطالب المؤسسات المختلفة بالدولة بالتعاون مع الوزارة فى نشر الوعى الثقافى والحضارى لمصر.

وشدد عرب فى كلمته على ضرورة نشر الثقافة بعد أن حدثت فجوة بين مؤسسات الدولة ومؤسسات الثقافة فى السنوات الثلاثة الماضية، على أن يتم ذلك بالتعاون ليس

بين وزارة الثقافة ووزارتى التربية والتعليم والتعليم العالى فقط وأنما بين كافة الوزارت الأخرى، كما تمنى أن تكون هناك منحة من الجامعات الخاصة لبعض الطلاب المتفوقين بالمدارس الحكومية للإلتحاق بها، وطالب بضرورة وجود مادة لدراسة تاريخ مصر ضمن مقررات الجامعات بجميع كلياتها، وذلك لتعميق الهوية الثقافية المصرية لدى الشباب والالتزام بالمفهوم الإسلامى الصحيح لبناء الدولة.

وعبر المستشار مجدى البتيتى عن سعادته لإقامة مثل هذا المؤتمر على أرض محافظة بنى سويف وأكد على أن طاقة الشباب لابد وأن يتم استخدامها فى البناء عبر توجيهه بمثل هذه المؤتمرات التى تخدم أهدافهم وأهداف الوطن فى وقت واحد، كما أكد على ضرورة توفير فرص العمل لهم وفتح الأبواب المغلقة أمامهم حتى يصبحوا من القيادات الهادفة لرفعة هذا البلد.

وفى كلمته أوضح د. على السلمى المستشار الأكاديمى لجامعة النهضة أن الجامعة تقوم بالفعل بالاهتمام بالجانب الثقافى من خلال المسرح والذى يعد النشاط الأكثر جذبا للطلاب، حيث يقدم عليه العديد من المسرحيات التى تناقش بعض قضايا المجتمع ومنها نشر مفهوم المواطنة لدى الشباب، إضافة إلى أن أهالى المدن يقومون بحضور هذه العرض مما يساهم فى زيادة نشر الوعى الثقافى والمجتمعى.

تلى ذلك تبادل الدروع بين المحافظ ووزير الثقافة ورئيس هيئة قصورر الثقافة ونائب رئيس الجامعة، ثم افتتاح معرضين لمنتجات الحرف البيئية وإصدارات الهيئة وافتتاح الورش الفنية والأدبية بمقر الجامعة.

وفى نهاية الجولة توجه الجمع لمدينة الفشن لافتتاح قصر ثقافة الفشن بعد تحديثه وتطويره، حيث قام عرب والبتيتى وعبد الرحمن بافتتاح معرض فن تشكيلى وتفقد قاعة الأنشطة ونادى تكنولوجيا المعلومات بالقصر وكذلك المكتبة العامة ومكتبة الطفل، أعقب ذلك تقديم فرقة بنى سويف للفنون الشعبية فقرة فنية، بالإضافة لتقديم فرقة من الشباب بعض من المشاهد المسرحية والتى تم تقديمها على مسرح القصر، ووعد محافظ بنى سويف بأنه سيقوم بتخصيص قطعة أرض مجاورة للقصر وبجانب المسرح يقام عليها غرف لخدمات المسرح وغرف تغيير الملابس للفنانين.

يذكر أن تكلفة تحديث وتطوير قصر ثقافة الفشن والذى تبلغ مساحته حوالى 600 م2 بلغت حوالى أربعة ملايين جنيه شملت التجديد وأعمال الدفاع المدنى والتأثيث، ويضم مكتبة عامة وأخرى للطفل وقاعة تكنولوجيا معلومات ونادى للمرأة، بالإضافة للمسرح الشتوى الذى يسع لعدد 75 كرسى.

 

أهم الاخبار