رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

افتتاح الدورة لثالثة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية

فن

الثلاثاء, 18 مارس 2014 18:42
افتتاح الدورة لثالثة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية
الأقصر – حجاج سلامة وشيرين النجار :

وسط أجواء تاريخية اتسمت بسحر السينما وغموض الفراعنة، ووسط استعدادات أمنية وكرنفالات فنية وشعبية وسط النيل، وفى حضرة ملوك وملكات الفراعنة بساحات وأروقة معبد الأقصر الفرعونى.

مع رقصات دانى جلوفر الممثل الأمريكى الشهير بالعصا على أنغام فرق الربابة المصرية، وغناء النجمة المصرية هند عاكف على أنغام المزمار البلدى، وبحضور نجوم الفن بمصر وأفريقيا والعالم، وساسة مصر الذين تقدمهم رئيس الوزراء الأسبق عصام شرف والسفير عزت سعد محافظ الأقصر الأسبق واللواء طارق سعد الدين محافظ الأقصر ومدير أمن الأقصر اللواء مصطفى بكر.
افتتحت فى الأقصر، مساء اليوم الثلاثاء، فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، والذى يعد مناسبة لتحقيق مزيد من الرواج السياحى بالمحافظة التى تعانى من أزمة فى استقطاب السياح بسبب الأحداث التى تشهدها مصر منذ اندلاع ثورة 25 يناير المجيدة.
وقد اختار المهرجان وجه الزعيم الجنوب الأفريقى الراحل نيلسون مانديلا لملصق الدورة الثالثة، حيث بدأت فعاليات الافتتاح بجولة للمشاركين على متن دهبيات نيلية وسط مياه النهر الخالد، حيث أقلّتهم إلى ساحة معبد الأقصر.
وشهد حفل الافتتاح، بجانب الاستعراضات الفنية، تكريم عدد من نجوم السينما بمصر والعالم، بينهم الأمريكى دانى جلوفر والنجم المصرى محمود عبد العزيز عن مجمل أعماله وإسهاماته فى السينما المصرية، والسنغالى فلورا جوميز.
وقال اللواء طارق سعد الدين محافظ الأقصر إن فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية تهدف لإعادة العلاقات الثقافية والفنية والاقتصادية والإنسانية بين مصر ودول أفريقيا؛ لما لتلك العلاقات من أبعاد استراتيجية وقومية وأمنية واقتصادية، وبما ينعكس على ازدهار السياحة المصرية وزيادة نسبة السائحين الأفارقة إلى مصر.
وأضاف أنه يشارك للمرة الأولى فى أنشطة المهرجان فئات عدة من بينها ذوو الإعاقة الذين سيحضرون عروض الأفلام ويشاركون فى أنشطته، كما سيتم عرض الأفلام بلغة الإشارة حتى يتمكن المشاركون من التفاعل مع العروض.
فيما قال سيد فؤاد رئيس المهرجان إن 41

دولة ستشارك فى المهرجان، فيما  تشارك أفلام من 9 دول غير أفريقية فى مسابقة أفلام الحريات فى المهرجان، موضحًا أن مسابقة أفلام الحريات، هى المسابقة الوحيدة التى تقبل مشاركة أفلام من خارج القارة السمراء، يتنافس فيها 12 فيلمًا هى  "أزو"  من فنزويلا، و"بليدو" من صربيا، و"وقود الفقر"  من نيجيريا، و"ثورتى المسروقة" و"قصة جبل الجون" من كينيا، و"القمر الأحمر"  من المغرب، و"صفحة سوداء"  و"خلف شاشة الدخان" من العراق، ومن مصر 4 أفلام هى : "الأستاذ"  و"الشراع والعاصفة"  و"الطرف الثالث"  و"ثورات منطقية".
وتحمل مسابقة أفلام الحريات اسم الصحافى المصرى الحسينى أبو ضيف، الذى قتل فى الخامس من ديسمبر 2012 أمام القصر الجمهورى فى القاهرة فيما يعرف بأحداث قصر الاتحادية التى شهدت اشتباكات عنيفة بين مؤيدين ومعارضين للرئيس السابق محمد مرسي.
بينما يتنافس فى مسابقة الأفلام الروائية الطويلة 14 فيلمًا من مالى وجنوب أفريقيا وزيمبابوى وبوركينا فاسو وإثيوبيا ورواندا وغينيا والسنغال وغينيا بيساو وأوغندا، ومن تونس يأتى فيلم "بستاردو"، ومن المغرب فيلما "هم الكلاب"  و"روك القصبة"، ومن مصر فيلم "أوضة الفيران".
وقال سيد فؤاد إنه سيتنافس فى مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة 10 أفلام هى "أنجولا عام صفر"  من أنجولا، و"نانا بينز" من توجو، و"أشياء صغيرة جدًا" من ليبيريا، و"وكر الشيطان"  من جنوب أفريقيا، و"رابطة قوية" من كينيا، و"وليام وطواحين الهواء"  من مالاوى، و"توبة"  من السنغال، و"أمير فى بلاد العجائب"  من تونس، و"وافدون"  من الصومال، و"أنا أنا"  من مصر.
فيما يتنافس 17 فيلمًا فى مسابقة الأفلام الروائية القصيرة، و14 فيلمًا فى مسابقة الأفلام التسجيلية القصيرة.
وتضم لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، المخرج سليمان سيسيه من مالى رئيسًا، وعضوية كل من الممثلة والمخرجة ناكى سى سافانا من كوت ديفوار، والمخرج أحمد راشدى من الجزائر، ومن مصر إلهام شاهين، ومدير التصوير طارق التلمسانى.
أما مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة فتضم فى لجنة تحكيمها الناقدة ماهن بونيتى من سيراليون رئيسًا، وعضوية كل من بيدرو بيمونتو منتج من موزمبيق، والمخرج داود أولاد سيد من المغرب، والناقد بيتر ماشين من جنوب أفريقيا، ومن مصر مدير التصوير سامح سليم.
ويتنافس 17 فيلمًا فى مسابقة الأفلام الروائية القصيرة و14 فيلمًا فى مسابقة الأفلام التسجيلية القصيرة.
كانت إدارة المهرجان قد اختارت الأديب يوسف القعيد رئيسًا للجنة تحكيم مسابقة أفلام الحريات، التى تضم فى عضويتها الناقد مصطفى المسناوى من المغرب، والناقد فتحى الخراط من تونس، ومن مصر الفنانة سلوى محمد على، والناقد أحمد فايق.
وأوضح رئيس المهرجان، الكاتب سيد فؤاد، أن عدد الضيوف المقرر مشاركتهم فى فعاليات الحدث يقدر بحوالى 100 ضيف من الدول الأفريقية، مشيرًا إلى اختيار دولة السنغال كضيف شرف للمهرجان، معتبرًا خروج المهرجان هذا العام كان تحديًا بالنسبة له فى ظل ضعف الموارد المالية وعدم استقرار الأوضاع السياسية، إلا أنه صمم على مواصلة عمله.
وتم توقيع بروتوكول تعاون بين إدارة المهرجان ودار السينمائيين الموريتانيين أخيرًا يسمح بإقامة أسابيع للسينما الموريتانية فى مصر، وكذلك للسينما المصرية فى موريتانيا، وأيضًا ترشيح اثنين من شباب السينمائيين الموريتانيين للمشاركة فى الورشة الدائمة للمهرجان.
وأعلنت إدارة مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، بالتعاون مع نقابة المهن السينمائية، عن تخصيص جائزة باسم المخرج الراحل "محمد رمضان"، الذى كان أحد ضحايا العاصفة الثلجية التى ضربت منطقة سانت كاترين، وقررت إهداء بانوراما شباب السينمائيين المستقلين هذه الدورة إلى روح المخرج "محمد رمضان" والذى سبق أن أخرج فيلم "حواس"  الذى حاز على العديد من الجوائز الدولية، كما حصل على جائزة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية فى دورته الأولى عام 2011.
تم اختيار فيلم الافتتاح للمخرج فلورا جوميز "جمهورية الأطفال"، الذى تم إنتاجه بالاشتراك مع فرنسا، ويشارك اتحاد الإذاعة والتلفزيون فى رعاية مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية من خلال المساهمة فى ترجمة الأفلام الأفريقية المشاركة للمرة الأولى فى تاريخ عروض الأفلام الأفريقية فى مصر.
كما تقوم كل قنوات اتحاد الإذاعة والتلفزيون بإذاعة البروموهات والتنويهات اللازمة على مدار الساعة للترويج لهذا الحدث المصرى الأفريقى المهم.

أهم الاخبار