رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"قضايا الرقص" في ندوة الفنون الشعبية

فن

الاثنين, 03 مارس 2014 11:04
قضايا الرقص في ندوة الفنون الشعبية
كتب- محمد فهمى:

قدم د. محمد أمين المشرف على الندوات التى تقام ضمن فعاليات المهرجان القومى للفنون الشعبية، د. سمير جابر، ودارت الندوة أمس حول" قضايا الرقص الشعبى بين سياقين".

وبدأ د. سمير الندوة بعرض مقطع من فيلم يوضح كيف كانت الحركة الكونية مصدر إلهام للإنسان على التعبير الحركى، وكيف استمرت لغة الجسد هى التعبير عن رغبات وعادات وتقاليد الشعوب.
ولخص د. سمير محور الموضوع فى أن الرقص حركة والحركة رؤيا، وهناك من يقوم بدراسات عدة ويصمم لها مهرجانات محلية ودولية لكن ماهو الرقص؟ وماهي كينونته ولماذا رقص الإنسان.
وهناك حركات لا إرادية يفعلها الفرد دون قصد وهى ماتسمى بـ "لغة الجسد" وقد عرف الإنسان التعبير بالحركة فى قديم الزمن، كسلوك يعبر به عن الاعتراض أولا، ثم من أجل الحصاد أو الحزن فى الموت، وهو ماقدمه د. سمير فى فيلم تسجيلى كشرح لهذه الجزئية من الندوة.
وقال د. سمير إن الفيلم صممه مجموعة من الباحثين فى التراث وجابوا به العالم، لشرح كيف يمثل الكون فى حد ذاته تعبيراً حركياً، فالكون بدأ بالايقاع والحركة، فهو يمثل مجموعة حركات لها نظام غير عشوائي.
وعبر الفيلم التالى عن مجموعة من الأفارقة يجسدون بعدة حركات جسدية كدعوة لسقوط المطر فى تلك المنطقة الجافة، ويتزينوا بكل مالديهم من زينة معتقدين أنه بذلك يتقبل الرب هذه الطقوس فينزل المطر، إلى جانب طقوس المولوية التى تعبر عن معتقداتهم الدينية، والطقوس التى يعتقدون أنها تطرد الروح الشريرة، ويقودهم فى ذلك قائد يسمونه فيلسوف القبيلة، وأيضا عرض الفيلم طقوس بعض القبائل فى الاحتشاد للحرب، والاحتفال بدفن موتى.
كما تم عرض مقطع من فيلم تسجيلى يوضح أهمية التعبير الحركى، وأن الحركة هى العمود الأساسى لتعبير الإنسان عن إرادته ورغباته وعاداته وتقاليده، ثم عرض فيلم تسجيلى بعنوان "أشواق الأهالى" يرجع تاريخه لعام 1975، وهو يعبر عن عادات أهل مرسى مطروح، ويسجل رقصة الحجالة.

أهم الاخبار