رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الرويشد والمهندس يختتمون حفلات "هلا فبراير"

فن

الاثنين, 24 فبراير 2014 20:52
الرويشد والمهندس يختتمون حفلات هلا فبراير
كتب ـ محمد إبراهيم طعيمة:

أسدل الستار هذا الأسبوع على حفلات مهرجان "هلا فبراير" فى الكويت، فقد اختتمت أمس فعالياته الغنائية التى نظمتها شركة روتانا، وذلك بعد مضى ثلاثة أسابيع على انطلاقتها.

وشهدت الحفلات الختامية ليلتان استثنائيتان مع مشاركة نجوم كبار تألقوا وأطربوا الجمهور الغفير الذى حضرهم، فشهدت ليلة الخميس 20 فبراير نجاحاً وإقبالاً كبيرين، بحيث نفذت تذاكر الحفل قبل ٣أسابيع منه. وفى حين  اكتظت صالة التزلج بأعداد غفيرة من الحاضرين، احتشدت أعداد أكبر من الجمهور خارجها حاولوا الدخول إلى مسرح هلا فبراير الذى شهد ليلة فنيّة من العيار الثقيل بنجومها الثلاثة.

وكانت البداية مع النجمة  المتألقة، الفنانة ديانا حداد، التى عادت بحضورها الجميل وصوتها الأخاذ لأجواء المهرجانات العربية الكبرى، فغنّت حداد وسط تفاعل كبير من الجمهور الذى اشتاق إلى إطلالاتها المحببة.
وشهدت لحظات ما قبل اعتلاء "امير الغناء العربي"، الفنان ماجد المهندس، المسرح

هتافات كثيرة من قبل الجمهور وهى كانت بمثابة رسائل متبادلة للشوق الذى يجمع ما بين روعة أهل الكويت وفنان هو رائع بأخلاقه وفنه. أطرب النجم ماجد المهندس جماهير هلا فبراير بتقديمه أجمل أعماله الغنائية القديمة والجديدة وترك بصمة فنية مميزة حينما شدى بصوته الماسى أغنية " قولى ياحلو منين الله جابك" للفنان الكبير الراحل ناظم غزالى وأستمر بإبداعاته على المسرح إلى حين أتت لحظة الختام مع صوت الكويت وسفير الأغنية الفنان عبدالله الرويشد الذى أبدع وسط جمهوره العريض الذى قصد المسرح لمتابعة وصلته .

ولعل اللحظة الأبرز كانت حين فاجأ ماجد المهندس الجميع بدخوله مرة أخرى إلى المسرح ليشارك الرويشد الغناء فى ديو لأغنية "متى أنساك" وهى عنوان

الألبوم الأخير لعبدالله الرويشد من ألحان المهندس وكلمات سارى وسط ذهول وتفاعل الجمهور، فتألق الفنانان وأبدعا.

وكانت أيضاً لفتة فنية جميلة من الرويشد حين أدى "سدرة العشاق" وهى أغنية لصوت التراث والمدرسة الكويتية الأصيلة، الفنان شادى الخليج، الذى قدّمها الرويشد بمشاركة فرقة شعبيّة.

أما الليلة الختامية، الجمعة 21 فبراير، فكانت أكثر من مميّزة بمشاركة الفنان الشاب جابر الكاسر الذى أبدع فى وصلته، ففاجأ الجميع بحضوره وغنائه القوى مما دفع النقاد إلى الثناء على موهبة هذا الفنان الشاب وقدومه بقوة إلى الساحة الغنائية العربية، هذا كلّه وسط لافتات ترحيبية من جمهور الكاسر الذى غصّت به المدرّجات.

بعدها قدّم  "بلبل الخليج"، الفنان نبيل شعيل باقة من أروع أغانيه وسط عاصفة من التصفيق وترديد الجمهور لريبرتواره الموسيقى الذى تخطى به الخليج العربي.

واختتمت النجمة أحلام الليلة بشكل لافت، بدأ بدخولها إلى المسرح وتبادل التحيّة مع الجمهور الغفير وتقديمها لأغنية وطنيّة أهدتها لدولة الكويت. كما وقامت أحلام أيضاً بلفتة مميّزة للفنان الكويتى القدير، عبد الكريم عبد القادر بإعادة غناء "أجر الصوت" وأغنية أخرى للفنان الجماهيرى خالد عبد الرحمن.
 

أهم الاخبار