رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ذاكرة الكتابة تُصدر "مصر والسودان تاريخ وحدة"

فن

السبت, 22 فبراير 2014 10:02
ذاكرة الكتابة تُصدر مصر والسودان تاريخ وحدة
بوابة الوفد- متابعات:

صدر كتاب "مصر والسودان تاريخ وحدة وادى النيل السياسية فى القرن التاسع عشر" لمحمد فؤاد شكرى ضمن سلسلة ذاكرة الكتابة العدد 158 والتى تصدرها الهيئة العامة لقصور الثقافة.

ويقول المؤلف محمد فؤاد شكرى فى مقدمته للكتاب الذى يقع فى 634 صفحة من الحجم الكبير، إنه يتناول بالدراسة تاريخ وادى النيل شماله مصر وجنوبه السودان وذلك منذ أن تأسست الوحدة السياسية فى مطلع القرن التاسع عشر إلى الاحتلال البريطانى لمصر 1882 وضياع السودان ثم استرجاعه من المهدية وإنشاء نظام الحكم الثنائى فى السودان بين مصر وبريطانيا فى سنة 1899.
وتلك دراسة تشمل تاريخ الوادى فى مدة

ثمانين عاما تقريبا تتصل الوقائع فى أثنائها بعضها ببعض اتصالا وثيقا وتمضى فى تطور مستمر وتنتهى فى سياقها الطويل إلى نتائج معينة محددة أهمها أن جوهر العوامل التى شكلت تاريخ شطرى الوادى فى هذه السنوات الطويلة كان واحدا، وأن ما وقع من حوادث فى أحد شطرى الوادى يؤثر على مجرى الأمور فى شطره الآخر، وأن وحدة وادى النيل السياسية التى بدأت فى مطلع القرن التاسع عشر قد تأثرت وتدعمت خلال هذا القرن وظلت قائمة حتى نهايته.
ويقول رئيس التحرير عبد العزيز جمال الدين فى مقدمته للكتاب، بداية لا يجب أن تشغلنا الأسماء الجغرافية والجنسية التى أطلقت عبر التاريخ على جنوب وادى النيل مثل النوبة والسودان والحبشة وأثيوبيا إلخ ..عن رؤية السمات الحضارية والثقافية الواحدة التى تجمع أطراف وادى النيل شماله وجنوبه، حيث توجد صلات قوية بين أهل الشمال وأهل الجنوب قبل عام 3400 ق.م.
من جهته، قال طارق هاشم مدير التحرير فى تعريفه للكتاب، إنه يغطى مساحة كبيرة ومهمة وتاريخية تشمل تاريخ وادى النيل شماله وجنوبه وذلك منذ بدأت بذور الوحدة السياسية فى مستهل القرن التاسع عشر مرورا بالاحتلال البريطانى لمصر فى العام 1882، مستعرضا لمسائل شتى جاء من ضمنها مسألة "ضياع السودان" ثم استرجاعه من "المهدية"، وإنشاء نظام الحكم الثنائى فى السودان بين مصر وبريطانيا فى سنة 1899.

أهم الاخبار