الإعلاميون:متواجدون في مواقعنا ولن نخشي الإرهاب

تأمين المنشآت الإعلامية بعد تهديدات الإخوان

فن وثقافة

الخميس, 23 يناير 2014 14:22
تأمين المنشآت الإعلامية بعد تهديدات الإخوان
كتبت: أنس الوجود رضوان

شن إعلاميون حربا شرسة علي جماعة الإخوان بد تهديدهم باغتيالهم في ذكري ثورة 25 يناير واقتحام مدينة الإنتاج الإعلامي ومبني ماسبيرو وحرق مراكز الإرسال علي مستوي المحافظات،

مما جعل وزارة الداخلية والشرطة بوضع خطة تأمينية لجميع منشآت اتحاد الإذاعة والتليفزيون ومدينة الإنتاج ومراكز الإرسال تحسبا لأي هجوم من قبل الإخوان خاصة أنهم في ظل حكم المعزول حاصروا المدينة وتوعدوا الإعلاميين، وزادت نبرة التهديدات للفضائيات التي تنتقد سياستهم الإرهابية، وتفضح اجتماعاتهم الدولية وضخ مليارات الدولارات لسقوط مصر وشراء مساحات من الإعلام الأجنبي لمهاجمة الإعلام المصري والجيش والشرطة لخدمة إسرائيل وأمريكا وتركيا بمساندة قنوات الجزيرة التي تبث سمومها ليلا ونهارا لتظهر مصر بأنها تعيش حربا أهلية.
عن الاحتياطات الأمنية التي اتخذت قال حسن حامد رئيس مدينة الإنتاج الإعلامي إن المدينة مؤمنة داخليا وخارجيا وأن قوات الأمن قامت بتعزيز القوات المتواجدة حاليا بالمدينة، والتي قامت بعمل سياج أمني أمام جميع البوابات والاستديوهات، لحماية دخول المذيعين وضيوف البرامج والعاملين سواء في المدينة أو الأعمال

الفنية التي تصور في المناطق المفتوحة، تحسبا لأي هجوم وذلك حفاظا علي المنشأة الإعلامية الكبيرة التي تعتبر من أهم المدن الإعلامية في الشرق الأوسط خاصة أنها تحتوي علي استديوهات الفضائيات العربية الخاصة التي يتواجد بها آلاف العاملين بجانب استديوهات التصوير للأفلام والمسلسلات.
وأكد مصر مسئول بوزارة الإعلام أن الدكتورة درية شرف الدين وزيرة الإعلام وعصام الأمير رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون ومحسن الشهاوي رئيس قطاع الأمن وضعوا خطة لمراقبة برامج الهواء والمسجلة في يوم الاحتفال حتي لا يخترقه بعض الشخصيات المنتمية للإخوان لإفساده أو تسريب شرائط تنشر الفكر الإرهابي.
ومن جانبه أمر مجدي لاشين رئيس التليفزيون جميع المخرجين مشاهدة محتوي الشرائط قبل عرضها علي الشاشة مع الاهتمام بشباب الثورة وتقديمهم من خلال البرامج المختلفة، وطلب من رؤساء القنوات التواجد في مكاتبهم منذ الصباح الباكر لتذليل أي عقبات تقابل العاملين أثناء
تصويرهم الاحتفالات في الميادين أو علي الهواء حتي يخرج الاحتفال بشكل جيد.
كما تكثف قوات الأمن تواجدها في مبني ماسبيرو وتوفير الأمن خارج الاستديوهات بالإذاعة والتليفزيون ووضع أجهزة حديثة علي بوابات 2 و4 و8 للكشف عن أي جسم غريب أو متفجرات وتأمين جميع مباني التليفزيون بالمحافظات ومحطات الإرسال بالمقطم وسيناء ومرسي مطروح والإسكندرية وأسوان وأيضا صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات ومقر النايل سات وجميع وحدات البث به.
وهاجم الإعلام أسامة كمال مقدم برنامج «القاهرة 360» علي قناة «القاهرة والناس» قناة «الجزيرة» القطرية متوعدا العاملين فيها بكشف حقائقهم للرأي العام، وما يعانون منه من ضعف مهني شديد واصفا العاملين في قناة «الجزيرة» خاصة المصريين بأنهم أقل مهنية من أي إعلامي مصري محترم، ردا علي التحريض الذي تقوم به القناة ضد الإعلاميين.
وعلقت «لميس الحديدي» علي تهديدات الإخوان باغتيال الإعلاميين، بقولها إننا نعمل من أجل تراب الوطن ولن ولم نهاب الموت، وقالت إن الإرهاب الأسود لم يبق منه إلا القليل، فمصر علي أبواب الاستقرار والتقدم فدستور مصر كان مثل القنبلة التي انفجرت في وجههم.
وقال إعلاميون إن الجيش والشرطة يعملون علي ظهرقلب رجل واحد ويؤمنون كل شبر في مصر لحماية الشعب المصري من بطش الإرهاب وأنهم سيتواجدون في الاستديوهات للاحتفال بالثورة دون خوف من أحد.

أهم الاخبار