"جيل السبعينيات في الرواية" كتاب ليسري عبدالله

فن وثقافة

الاثنين, 20 يناير 2014 09:56
جيل السبعينيات في الرواية كتاب ليسري عبدالله
بوابة الوفد - متابعات:

يصدر خلال معرض القاهرة الدولي للكتاب عن دار"أوراق" للنشر والتوزيع كتاب نقدي جديد للناقد الأدبي الدكتور يسري عبدالله أستاذ الأدب الحديث والنقد بجامعة حلوان، بعنوان: "جيل السبعينيات في الرواية المصرية: إشكاليات الواقع وجماليات السرد".

ومن أبرز الكتاب الذين تناولهم يسري عبدالله في هذه الدراسة إبراهيم عبدالمجيد وفتحي إمبابي ومحمود الورداني ومحمد المنسي قنديل وسلوى بكر ويوسف أبورية ونعمات البحيري ورضا البهات ومحمد عبد السلام العمري وهالة البدري.
ويقول عبدلله في مقدمة الكتاب: "تمثل التجربة الروائية لجيل السبعينيات في الكتابة

المصرية أحد المنعطفات المهمة في مسيرة السرد العربي، وقد تبدت هذه الانعطافة في طروح روائية بالغة الجسارة".
وبحسب عبدالله فقد شهدت كتابة جيل السبعينيات تنوع أسئلة الرواية، وطرائق كتابتها، وبدأت الكتابة عند هذا الجيل تنتقل من حيز السؤال إلى حيز المساءلة للواقع، والذي ازداد بدوره تشابكا وتعقدا على مسارات مختلفة.
وأوضح أن الظرف السياسي الثقافي الذي صاحب نشأة جيل السبعينيات كان مغايرا في تشكلاته عما قبله،
حيث اهتز البناء الأيديولوجي السائد في الستينيات نتيجة لهزيمة الصيف السابع والستين، ومن ثم تداعي الحلم الناصري، والذي كان يمثل منطلقا لمشروع قومي اشتراكي الملامح، وقد تفاقم الأمر بحدوث هزة قيمية ومجتمعية نجمت عن قرارات الانفتاح الإقتصادي عام 1974م، ثم انتفاضة الخبز في 18 و19 يناير 1977، وصولا إلى معاهدة السلام مع العدو الإسرائيلي 1979م.
ويؤكد عبدالله في هذا الكتاب أن لكل نص أسئلته الخاصة التي تبدأ من تعرية الواقع وكشف زيفه، وترتفع إلى مستوى الإدانة لمفردات الراهن المعيش ومحاكمته، انطلاقا من محاولة جيل السبيعينيات خلخلة المستقر من التقاليد السائدة، ما جعل للمغامرة الجمالية والموضوعاتية دورا مهما في تشكيل الخطاب الروائي.

أهم الاخبار