عبدالرحمن رشاد: الإذاعة تستعد لـ 25 يناير

فن وثقافة

الجمعة, 17 يناير 2014 14:12
عبدالرحمن رشاد: الإذاعة تستعد لـ 25 يناير

دائماً ستظل الإذاعة هي الوسيلة الإعلامية الأسهل والأسرع بين جميع وسائل الإعلام، وأثناء فعاليات الاستفتاء كانت الإذاعة في قلب الحدث، الميكروفون منتشر في مئات لجان الاقتراع علي مستوي الجمهورية، والسيارات تتابع تغطية الإذاعة بعيداً عن الفضائيات.

وفي تصريح خاص لـ "الوفد" أكد عبدالرحمن رشاد، رئيس الإذاعة أعتقد أن الإذاعة المصرية بجميع شبكاتها نجحت في تغطيتها هذا الحدث الكبير، ذهب ميكروفون الإذاعة لجميع المدن والقري والنجوع.. بحمد الله لدينا

شبكة هائلة من المراسلين والإذاعات الإقليمية نجحت في نقل الحدث ورصد جميع الممارسات كان شعارنا في التغطية "لا إرهاب.. لا إخوان" مصر أكبر من الجميع.
ونفي "رشاد" تعرض أي من مراسلي الإذاعة لأي أذي من الإخون خلال التغطية، الجميع تفاني في نقل هذا الحدث، الذي سيغير شكل الحياة في مصر ويعيد إلينا الاستقرار المفقود، وبطبيعة الحال تم
دمج بعض الشبكات والاعتماد بشكل أساسي علي مراسلي الإذاعة والإذاعات الإقليمية.
وقال «رشاد»: بمجرد الانتهاء من فعاليات الدستور وإعلان النتائج سنتفرغ لوضع خطة الاحتفال بالذكري الثالثة لثورة 25 يناير ما لها وما عليها وبحيادية وحرية تامة، لأن الإذاعة أصبحت بالفعل ملكاً للشعب.. وبدء البث التجريبي لإذاعة "شعبيات FM" وبحمد الله كان ميكروفون الإذاعة أثناء الاستفتاء في كل مكان يعبر عن فرحة المصريين بإقرار الدستور الجديد، والقضاء علي الجماعة الإرهابية، وانتصار إرادة الشعب المصري، كما اهتمت الإذاعة بإذاعة عدد كبير من الأغاني الوطنية لشحذ الملايين للتصويت، والتغني بحب مصر.