سينما 2014 ببصمة أنجلينا وكرو وإيما ستون

فن وثقافة

السبت, 04 يناير 2014 15:14
سينما 2014 ببصمة أنجلينا وكرو وإيما ستون
كتبت- حنان أبو الضياء:

ما بين قصص الحواديت التى شكلت وجدان العديد منا وعلى رأسها الجمال النائم.. والقصص التاريخية.. والخيال العلمى.. يبدو أن عام 2014 يطل علينا بسلسلة من الأفلام التى ترفع شعار الإبهار والجمال،

خاصة أنها تحمل بصمة نجوم لهم مذاقهم الفنى الخاص أمثال «أنجلينا جولى» و«راسل كرو» و«أندرو جارفيلد» و«إيما ستون» و«سالي فيلد» و«مارتن شين».

الجمال النائم برؤية جديدة
مرة أخرى تقدم هوليوود معالجة لإحدي القصص الخيالية القديمة «الجمال النائم»، بطولة «أنجلينا جولي» والطفلة «إيل فانينج»، ويروي القصة من وجهة نظر الأميرة الشريرة «ميلفيسنت».. إن فيفيان مارشلين ابنة جولى تظهر فى الفيلم لبضع دقائق فقط، حيث تؤدى دور الأميرة «أورورا»، مشيرة إلى أنها حصلت على 3 آلاف دولار نظير قيامها بهذا الدور.
ومن أجل التصوير صممت العديد من الخيم على غرار ما كان سائداً في العصور الوسطى لتتناسب مع أحداث الفيلم، وتقدم «أنجلينا جولى» دور أميرة الشر والهلاك ميلفيسينت.
ومن الممثلين الآخرين الذين سيشاركون بالفيلم النجمة ميراندا ريتشاردسون في دور الملكة أولا، وجونو تيمبل في دور واحدة من الساحرات الثلاث اللاتي من المفترض لهن أن يعتنين بالأميرة النائمة في كوخ خشبي كما تحكي الأسطورة.. والفيلم إخراج روبرت سترومبيرج ومن المتوقع أن يعرض في دور السينما في 14 مارس عام 2014.

«نوح»
أعلنت شركة بارامونت عن موعد الإصدار الرسمي لملحمة المخرج دارين أرنوفسكى المُنتظرة، عن قصة لنبي الله «نوح» عليه السلام، حيث سيُعرض بدور السينما في الثامن والعشرين من مارس عام 2014.. ويُعد الفيلم أحد أهم أحلام أرنوفسكي السينمائية منذ أن كان في الثالثة عشرة من عمره، لأن الملحمة تتصل معه بالكثير من الأفكارِ عن العالم، ونهايته، والتعريف الحقيقي للخلاص.. ويوضح أرنوفسكي أن قصة نوح وعائلته دائماً ما كانت مُلهمة بالنسبة له، حكاية ضخمة عن الأمل والمصير، وشعور الرجل الذي يحمل العالم فوق كتفه من أجلِ حمايته، ولقد اعتمد جو لوجان الذي قام بكتابة العمل على الكتاب المقدس، ويقوم راسل كرو بتجسد شخصية النبي نوح عليه السلام مستعرضاً حياته وكفاحه بدءاً من دعوته قومه للإيمان، مروراً بصنعه السفينة وتسكين المؤمنين بها، وصولاً بالطوفان العظيم الذي ابتلع المشركين.. وقامت الشركة المنتجة على استقاء الأحداث التاريخية من الإنجيل أملاً في ألا يغضب الفيلم الطبقة المتدينة من المجتمع، في الوقت الذي يصرّ

فيه المخرج على الزج برؤيته التاريخية الخاصة.
الطريف أن الفيلم أثار الجدل منذ اللحظة الأولى من الإعلان عن البدء في إنتاجه، خاصة أن النسخة المسربة من السيناريو كشفت عن أن المخرج يصور النبي كمناصر للبيئة، ويعتبر الفيضان التاريخي عقوبة إلهية على مخالفي النبي ممن لا يأبهون للنظام البيئي.

الجزء الجديد من سبايدر مان
هناك من يتوقع أن الجزء الثاني سيكون أفضل نظراً لتقديمه قصة أقوى ستسمح بإطلاق قدرات النجم «جارفيلد».. نشر «مارك ويب»، مخرج الفيلم، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» صورة تستعرض شرطياً يتخفى خلف سيارة محترقة بعد التعرض لهجوم مميت.. وقد علق «مارك» على الصورة قائلاً: «اليوم الخامس والأربعون، وهذا ما تحصل عليه في المقابل عند محاولة التطرق للطاقة الكهربائية».. تغريدة «مارك» يقصد بها العدو الجديد الذي سيواجه «الرجل العنكبوت» في أحداث الفيلم المنتظر والمعروف باسم ELECTRO، حيث بإمكانه التحكم في الموجات الكهربائية واستخدامها في استهداف اعدائه، وقد تم اسناد الشخصية للممثل الشهير «جيمي فوكس» الذي سيشارك في بطولة الفيلم بجانب «أندرو جارفيلد»، و«إيما ستون»، و«سالي فيلد» و«مارتن شين».
من المتوقع أن يعرض في الولايات المتحدة الأمريكية في الثاني من مايو عام 2014.

آخر أفلام هيو جاكمان
يعود نجما «X-MEN FIRST CLASS» في هذا الفيلم - «مايكل فاسبندر» و«جيمس مكافوي» - ليرصدا قصة بداية الرجال إكس وكيف كانا يتعرضان لعملية إبادة شنيعة من قبل البشر.. عودة مرة أخرى إلى الجذور.
كشف النجم «هيو جاكمان» أن فيلم X-MEN:DAYS OF FUTURE PAST قد يكون آخر فيلم يؤدي فيه شخصية «ولفرين»، مضيفاً أنه أمضى معظم وقته بالسينما في تمثيل تلك الشخصية وأن ذلك الفيلم ربما قد يكون الأخير له في نفس الدور.
الجدير بالذكر أن الفيلم هو سابع فيلم يظهر فيه «جاكمان» في دور «ولفرين» وسيتم عرضه في دور السينما في 22 مايو 2014 المقبل.

مهاجرة روسية
النجمة «ميلا كونيس» تجسد دور مهاجرة روسية إلى الولايات المتحدة الأمريكية وتواجه العديد من المتاعب في حياتها، والفيلم بمثابة مغامرة ملحمية بأجواء خيال علمى من صانعى الأفلام لانا وآندى وتشوسكى، ويقوم ببطولة الفيلم تشانينج تاتوم وميلا كونيس، وصور الفيلم فى ستوديوهات وارنر بروس فى ليفانسدين، وتدور أحداث الفيلم بين شوارع شيكاجو والمجرات النائية، بعيداً عبر الفضاء، تأليف وإخراج الثنائى وتشوسكى، وكان آندى.
 

أهم الاخبار