"صاحب السعادة" فى وزارة الداخلية

فن وثقافة

الجمعة, 03 يناير 2014 15:07
صاحب السعادة فى وزارة الداخليةعادل إمام
كتبت - دينا دياب:

استقر المخرج رامي إمام علي الأحد 5 يناير موعداً لبدء تصوير مشاهد مسلسل «صاحب السعادة» داخل فيلا علي طريق مصر - إسكندرية الصحراوي ليستمر التصوير فيها شهراً،

بعدها ينتقل فريق العمل لديكور وزارة الداخلية، ثم لإحدي المدن الساحلية لتصوير باقي المشاهد هناك، حيث يستمر التصوير لأربعة شهور متتالية منتقلين بين محافظات مصر، للانتهاء من تصوير العمل قبل بداية شهر رمضان.
العمل يجمع للمرة الأولي بين الفنانين عادل إمام ومحمود ياسين، حيث لم يلتقيا منذ أن كانا طالبين في الجامعة واللقاء الفني الوحيد بينهما كان خلف الكواليس أثناء حصولهما علي آخر أجر من مسرح التليفزيون منذ أكثر من 40 عاماً.
استقر المخرج والمنتج تامر مرسي، علي باقي فريق العمل وهم: لبلبة ونهال عنبر وأحمد عيد ومحمد إمام وإدوارد وخالد سرحان وإنجي وجدان ورحمة وأشرف زكي ولطفي لبيب وأحمد حلاوة وياسر فرج، والعمل من تأليف يوسف معاطي.
يذكر أن المنتج تامر مرسي أقام حفل تعارف للمشاركين مساء الاثنين الماضي حضره كل فريق العمل ما عدا لبلبة لتواجدها في بيروت.
ورغم تحفظ «إمام» علي ذكر تفاصيل عمله الجديد، لكن أحداثه تدور حول شخصية ملقبة بـ «صاحب السعادة» الذي يجسد دوره الزعيم، وهو شخصية معروفة في المجتمع المصري رغم ما نفاه «عادل».
كما يجسد الفنان محمود ياسين

شخصية وزير الداخلية وهو دور كوميدي، وتجسد لبلبة دور زوجة «صاحب السعادة»، ونهال عنبر زوجة وزير الداخلية، كما يجسد أحمد عيد شخصية مدرس ريفي يلتقي بصاحب السعادة عن طريق الصدفة، ويجسد إدوارد شخصية «شلبي»، الشيف المتزوج من إنجي وجدان ابنة صاحب السعادة، وتلعب ابنته دوراً في أول تجربة تمثيلية لها، وتجسد الوجه الجديد رحمة دور ابنته المحببة إلي قلبه، ويجسد أحمد حلاوة دور مأمور تربطه علاقة صداقة به.
من جانبه أكد المخرج رامي إمام أن الأربع سنوات الأخيرة شهدت طفرة قوية في الدراما التليفزيونية، وهذا يرجع لمجموعة من شباب المصورين ومهندسي الديكور وغيرهم مما يعملون خلف الكاميرا وجميعهم في الثلاثينات من عمرهم، وهذا أمر طيب يبشر بمستقبل هائل للدراما المصرية، ولذا أستعين بمجموعة كبيرة من الشباب في التصوير والديكور ليخرج العمل بوجهة نظر حديثة ومختلفة.

أهم الاخبار