رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عرب ومميش يضعان حجر الأساس لمتحف قناة السويس الأحد

فن

الخميس, 14 نوفمبر 2013 16:42
عرب ومميش يضعان حجر الأساس لمتحف قناة السويس  الأحد
متابعات :

يقوم وزير الثقافة الدكتور محمد صابر عرب، ورئيس هيئة قناة السويس الفريق مهاب مميش، بوضع حجر الأساس لمتحف قناة السويس بالإسماعيلية، بحضور وزير الآثار الدكتور محمد إبراهيم، ورئيس جمعية أصدقاء قناة السويس بباريس أرنورامييردى فورتانيير، وذلك يوم الأحد القادم، وهو نفس التاريخ الذي سجلته كتابات المؤرخين لحفل افتتاح قناة السويس 17 في نوفمبر 1869.

وقد تم اختيار مكان المتحف في نفس القصر الإداري للشركة القديمة لقناة السويس قبل التأميم، وهو مبنى يعود إلى القرن التاسع عشر، ويعتبر تحفة معمارية نادرة في الشرق الأوسط.
وأكد عرب أن وزارة الثقافة ستشارك في المشروع بخبراتها في مجالات الترميم والأرشيف، خاصة أنه يأمل في أن يصبح المتحف منارة للإشعاع الحضاري والثقافي في منطقة قناة السويس.
وأضاف، أنه على الرغم من الأوضاع السياسية والاقتصادية، فإن مصر لا تهمل الثقافة، وأن مؤسسات الدولة الناجحة مثل هيئة قناة السويس ووزارة الثقافة تتعاونان معاً من أجل تنفيذ واحد من أكبر المشاريع الثقافية في مصر في السنوات الأخيرة.
ومن جانبه، قال الفريق مهاب مميش: "إننا نسعى لتحويل منطقة قناة

السويس إلى منطقة اقتصادية كبرى لا يغفل فيها دور وزارة الثقافة وأثر التاريخ".
وقال منسق عام مشروع متحف قناة السويس بين مصر وفرنسا الدكتور أحمد يوسف، إن هيئة قناة السويس ووزارتا الثقافة والآثار بالقاهرة عملوا معاً من أجل إنقاذ المبنى الذي كان آيلاً للسقوط بعد أن احتله الحزب الوطني القديم لأكثر من ثلاثين عاماً.
وأضاف، أن وزير الثقافة انتزع من رئيس الوزراء قراراً بتخصيص المبنى التاريخي بمشروع المتحف بعد أن كادت تخطفه جهات عدة لاستغلاله في مشاريع أخرى.
وأشار إلى أن الفريق مهاب مميش يريد أن يجعل من المتحف ليس فقط مجرد وعاء للكتب والمحتويات، وإنما قاطرة للسياحة والثقافة في كل منطقة قناة السويس، ولذلك كانت رحلته مؤخراً إلى فرنسا من أجل أن تدعم فرنسا الجهود الفنية والثقافية والعلمية والأرشيفية في مشروع المتحف.

ولفت إلى أن جمعية أصدقاء قناة السويس بقيادة أرنورامييردى فورتانيير وضعت كل إمكانياتها

من أجل إنجاح المشروع، وذلك عن طريق طلب خبراء من فرنسا في مجالات الترميم والتدريب والأرشيف والعرض المتحفي.

وقال يوسف إن الفريق مميش شكل فريق عمل سريع وفعال من أجل تنفيذ المشروع بسرعة ووضعه في خدمة المنظومة التعليمية والثقافية والسياحية لمنطقة قناة السويس.
ويحضر حفل وضع حجر الأساس وفود من مكتبة الإسكندرية والمعهد الفرنسي للآثار الشرقية بالقاهرة والمجمع العلمي المصري وكذلك من بورسعيد والسويس وجهات علمية مصرية وفرنسية أخرى.
أما مدينة القاهرة فستشهد في اليوم التالي ندوة دولية حول موضوع قناة السويس وفرنسا، حيث ينظم المجمع العلمي المصري الذي أسسه نابليون في عام 1799 في القاهرة من أجل المشاريع العلمية الفرنسية في مصر، محاضرة عن مستقبل المجمع العلمي المصري وعلاقته بفرنسا يتحدث فيها السيد فورتانيير رئيس جمعية أصدقاء قناة السويس بباريس، كما يلقى الدكتور أحمد يوسف محاضرة بعنوان "فكرة حفر قناة السويس في الفكر الأوروبي قبل عصر ديليسيبس من أمراء البندقية إلى بونابرت".
ويعقب المحاضرة أول عرض لفيلم " بونابرت في مصر.. الحلم الإمبراطوري" الذي يعرض لأول مرة في العالم ويروى يوميات نابليون بونابرت في القاهرة خلال الحملة الفرنسية.
وسيقوم رئيس المجمع العلمي المصري الدكتور إبراهيم بدران، والأمين العام للمجمع الدكتور محمد الشرنوبي بتقديم المشاريع العلمية للمجمع في ثوبه الجديد بعد أن أنقذه الجيش من الحريق الذي ألم به في أحداث ديسمبر 2011.

 

أهم الاخبار