رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

احتفالية مصرية - فرنسية بباريس خاصة بمكتبة الإسكندرية

فن

الخميس, 03 أكتوبر 2013 09:40
احتفالية مصرية - فرنسية بباريس خاصة بمكتبة الإسكندرية
وكالات:-

نظمت المكتبة الوطنية الفرنسية بالتعاون مع السفارة المصرية بفرنسا ممثلة في مكتبها الثقافي وجمعية "أصدقاء مكتبة الإسكندرية" الليلة الماضية تظاهرة ثقافية بمقر المكتبة الفرنسية بباريس بمناسبة مرور عقد على افتتاح مكتبة الإسكندرية العريقة.

وأكد برينو راسين مدير المكتبة الوطنية الفرنسية عمق علاقات التعاون بين مكتبته التي شيدت في عهد الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتران ومكتبة الإسكندرية والتي وصفها بأنها "وثيقة".
واستعرض راسين التعاون المصري-الفرنسي من أجل إعادة إحياء المكتبة المرموقة (مكتبة الإسكندرية) لتصبح ملتقى للثقافات..مشيرا

إلى أن مكتبة الإسكندرية باتت على مدى السنوات العشرة الماضية "مجمعا ثقافيا" يبهر العالم أجمع.
وشدد على ضرورة مواصلة الجهود لجعل مكتبة الإسكندرية قطبا أساسيا للثقافة في منطقة البحر المتوسط خاصة وأن المكتبة العريقة هى الأولى الرقمية في العالم العربي، كما أنها تربط رقميا أيضا المكتبات الفرانكفونية حول العالم..مؤكدا أن مكتبة الإسكندرية تعد رمزا لتقاسم القيم وتبادل الثقافات حول العالم.
ومن جانبه، أكد السفير محمد مصطفى كمال سفير مصر لدى فرنسا أن مكتبة الإسكندرية القديمة شيدت في عهد البطالمة قبل أن يتم تدميرها، لتعود منذ 10 سنوات كفنارة ثقافية ومصدر للإشعاع الثقافي حول العالم بالإسكندرية.
وأعرب السفير عن شكره للمشاركين في أعمال المائدة المستديرة..معتبرا أن هذه المشاركة تعد رمزا لدعم مصر في الوقت الذي تشهد إعادة بناء مصر المدنية والديمقراطية بسواعد أبنائها وخاصة الشباب منهم.
وبدوره، استعرض الدكتور إسماعيل سراج الدين رئيس مكتبة الإسكندرية تاريخ المكتبة التي تم افتتاحها في عام 1993 والتي تستقبل أكثر من مليون زائر سنويا بالإضافة إلى ملايين الزائرين الذين يدخلون للمكتبة عبر العالم الرقمي (الإنترنت).

أهم الاخبار