رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ملف عن جدل الثقافات فى مجلة الحوار

فن

الثلاثاء, 01 أكتوبر 2013 10:09
ملف عن جدل الثقافات فى مجلة الحوار
خاص- بوابة الوفد:

تضمن العدد الجديد من مجلة الحوار التي يصدرها مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالرياض ملفا موسعا عن جدل الثقافات وأسئلة الحوار، شارك فيه عدد كبير من الكتاب والباحثين.

وجاء في افتتاحية العدد التي كتبها الأمين العام لمركز الحوار الوطني معالي الاستاذ فيصل المعمر أن حوارات مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني فتحت آفاقا من التصورات والأفكار لا سيما وأن اللقاءات التي تتم لقاءات مفتوحة لمختلف الأأسئلة والنقاشات وتلامس مختلف القضايا الوطنية.
ويحتوي العدد على جملة من الموضوعات منها: مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يبحث التصنيفات الفكرية وأثرها على الخطاب الثقافي السعودي، واستعراض للتقرير السنوي للحوار الوطني، وتقرير عن الأسر السعودية تفضل الجنسية الأندونيسية للعمالة المنزلية، وأن هناك مبالغة في استخدام العمالة المنزلية من قبل الأسر السعودية.
كما يضم العدد تقريرا عن برنامج "جسور" الذي يؤكد على نشر ثقافة الحوار بين الثقافات العالمية، ويكتب زكي الميلاد في عنوان: عشر سنوات من الخبرة في نشر قافة الحوار، كما يكتب د. يوسف العارف عن:

الحوار الوطني رؤية الملك وقبول الشعب.
ويتضمن العدد حوارين الأول مع الناقد الدكتور محمد ابو الفضل بدران الذي يرى فيه أن الديانات والحضارات لا تتحاور وإنما مصالح الشعوب، وأجرى الحوار من مصر محمود عوض سلام ، أما الحوار الثاني فأجرته من كندا إسراء البدر مع الدكتور أنس التكريتي الذي يؤكد على أن مبادرات الحوار مع الآخر تشكل محورا من محاور الدين الإسلامي.
وجاء ملف العدد بعنوان:"الثقافات وسؤال الحوار" وشارك فيه كل من: صالح سليمان:الحوار بين حالتي لحرب والسلام، سكينة المشيخص: الحاجة البشرية لحوار العقل والثقافة، رندة صادق: ثورة الاتصالات وتأثير العولمة في المجتمع العربي، حسين أبو السباع: الحوار والجدل حول لغة العالم الجديد ( الشراكة) غادة قدري: روجيه جارودي : حوار لم يكتمل، محمد جميل أحمد: حوار الثقافات جدل التواصل الإنساني، عصام خليل الدايح: دور البحر الأبيض المتوسط
في الحوار الثقافي مع الغرب.
ومن دراسات العدد ورؤاه الحوارة تكتب نوير بنت مطلق العتيبي عن: أثر المتغيرات المعاصرة على مفهوم المواطنة، ود. هويدا صالح بعنوان: هل تحتاج ثقافة الحوار إلى قرار سياسي؟ وتكتب أسماء بنت مقبل الأحمدي عن الحوار في القصة القصيرة السعودية، فيما يكتب سعيد نوح متابعة عن مؤتمر الأدباء السعوديين الرابع بعنوان:" تفاعلات الأدب السعودي مع فضاءات الميديا الحديثة.
وتكتب د. وداد محمود سعيد عن الحوار كأسلوب تربوي، كما يكتب خلف سرحان القرشي بعنوان مترجم القرآن الكريم وأحواله البحثية عن المترجم عبدالله يوسف علي وهو عالم هندي مسلم ترجم معاني القرآن الكريم غلى الإنجليزية قبل 70 عاما كما يكتب عثمان جمعان الغامدي بعنوان: كتاب الهوية والعنف ماذا يعني قبول الآخر؟ فيما يراجع د. عبدالرحمن فراج كتاب: أوروبا وحوار الثقافات الأورومتوسطية. بالإضافة إلى مراجعات لكتب: الحوار قائمة ببليوجرافية، وآفاق الحوار في فكر الملك عبدالعزيز، ومصطفى أمين شاهد على العصر، وتعزيز الأمن الفكري، كما كتب الدكتور فهد السلطان في الصفحة الأخيرة بعنوان: اللقاء السنوي بخادم الحرمين الشريفين الأبعاد والنتائج.
تصدر المجلة عن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بإشراف فيصل المعمر، يرأس تحرير المجلة الكاتب والإعلامي سعيد أبو ملحة، مدير التحرير عبدالله السمطي ويخصص العدد القادم للمجلة ملفا بعنوان "الآخر".

أهم الاخبار