رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بين "ليلى" و"يسرا" و"منى" و"منة" و"نيللى"

صراع نسائى شرس في سباق الدراما الرمضانية

فن

الثلاثاء, 16 يوليو 2013 13:24
صراع نسائى شرس في سباق الدراما الرمضانيةمنى زكي في مشهد من مسلسل آسيا

خاص- بوابة الوفد:

فى كل عام وبعد انتهاء موسم رمضان الدرامى تبدأ نجمات السينما اللاتى تعودن على تقديم أعمال رمضانية البحث عن نص يقدمهن بشكل مختلف. وبعضهن ينجح فى ذلك وأغلبهن يعيد نظرية «قلب الشراب».. ولكن الغالبية يفعلن المستحيل حتى لا يخرجن من حلبة الصراع الدرامى. وفى هذا العام تشتد المنافسة بين معظم نجمات السينما.. فمن ستفوز بالضربة الدرامية المؤثرة سنعرف مع انطلاق مدفع رمضان المسلسلاتى.

عادت ليلى علوى بمسلسل «فرح ليلى» مستكملة أعمالها الدرامية التى تهتم بالمرأة المصرية، من خلال شخصيات يراه المشاهد فى حياته اليومية والفكرة فى هذا المسلسل تطرح وجهة نظر أن الخوف لا يحل أية مشاكل، ولا يساعد على شىء، بل التحدى والإصرار والمواجهة والتفاؤل ما نحتاجه اليوم، والمسلسل كان من المفترض تقديمه كفيلم عن قصة كتبها ويخرجها خالد الحجر، ويشارك فيه فراس سعيد الذى رشحته، ليلى علوى للدور أما بقية الوجوه فمن اختيار المخرج خالد الحجر. ويبدو أن يسرا تعيش حالة قلق على مسلسلها الجديد جعلها تغير اسمه أكثر من مرة وأخيراً اتفقت مع المؤلف تامر حبيب على تغيير اسمه من «إنهم لا يأكلون الخرشوف» إلى «نكدب لو قلنا ما بنحبش»، ليكون هو الاسم النهائى للعمل بعد تغيير ثلاث مرات، حيث كان اسمه الأول «ملكية عامة».
والاسم اشتقه المؤلف من أغنية وردة الشهيرة «لولا الملامة». وربما هو أكثر الأسماء ملائمة لطبيعة الشخصيات.، المسلسل صور العديد من لقطاته فى شوارع القاهرة وبيروت وتلتقى فيه يسرا من جديد مع مصطفى فهمى بعد مسلسل «حياة الجوهرى»، ويشارك فيه أمينة خليل وأحمد حاتم وثراء جبيل وعمرو صالح ورجاء الجداوى وورد الخال وكارمن بسيبس. وتدور أحداثه يسرا - المحبة لأسرتها، والمتفانية بلا حدود الى أن تمر بظرف يغير من طريقة تفكيرها لتعرف أن فاقد الشىء لا يعطيه وأن حبنا للآخرين يبدأ بحبنا لذاتنا. المسلسل كتبه تامر حبيب وتخرجه غادة سليم.
على الجانب الآخر نجد أن منة شلبى قررت العودة الى التليفزيون بعد مسلسل «حرب الجواسيس»

بعمل به تشويق من خلال مسلسل «نيران صديقة» الذى يدور حول ست شخصيات يشاركن منة شلبى البطولة وهم: رانيا يوسف والنجمة السورية كندة علوش وعمرو يوسف ومحمد شاهين، والفنان التونسى ظافر العابدين الذى شارك فى مسلسل «فيرتيجو» فى رمضان 2012 مع النجمة هند صبرى.
مسلسل «نيران صديقة» من تأليف محمد أمين راضى وإخراج خالد مرعى. ويبدو أن غادة عبدالرازق قد قررت عمل دويتو مع المؤلف أيمن سلامة بعد نجاح مسلسلهما العام الماضى. فتعود معه فى «حكاية حياة» من خلال شخصية مريضة انفصام يسبب لها العديد من المشاكل منها الصراع مع زوجة شقيقها المتسلطة التى تجسد شخصيتها «نجلاء بدر»، وذلك لضعف شخصية شقيقها الذى يقوم بدوره «أحمد زاهر»، المسلسل يخرجه أيضاً محمد سامى، والتصوير الخارجى للمسلسل كان فى شوارع وميادين التجمع الخامس ومدينة 6 أكتوبر والزمالك والمهندسين.
أما نيللى كريم فتعود للدراما التليفزيونية بعمل استمر إخراجه عامين تعرض فيه للعديد من المشاكل على رأسها هجوم التيار المتأسلم المتشدد على الممثلين أثناء التصوير فى الجامعة ومسلسل (ذات) المأخوذ عن رواية للأديب صنع الله إبراهيم وسيناريو مريم نعوم وإخراج كاملة أبوذكرى وتدور الأحداث منذ اندلاع ثورة 1952 وهو تاريخ ميلاد بطلة المسلسل وحتى عام 2011 ويركز على مرحلة السبعينيات من خلال شخصية البطلة بداخل الجامعة، وتستمر حتى العام قبل الماضى، حول المؤثرات الاجتماعية التى أنتجت الثورة، المسلسل يشارك فى بطولته باسم سمرة وخالد سرحان وهانى عادل وناهد السباعى وأحمد كمال.
وبعد مسلسل «السندريلا» اختارت منى زكى، مع المخرج محمد بكير، والمؤلف عباس أبو الحسن، مسلسلها الجديد «آسيا»، حول سيدة مصابة بفقدان الذاكرة، بعد رحلة طويلة للبحث عن أسرتها، فتضطرها ظروفها الصعبة للعمل فى ملهى ليلى يمتلكه
باسم سمرة الذى يشاركها بطولة المسلسل، وتتوالى الأحداث وتحدث بينها وبين الراقصات فى الملهى العديد من الخلافات والمواقف، «منى» ظهرت أقل وزناً، وكان سر إنقاص وزنها، متطلبات دورها الجديد، وأثار برومو المسلسل، جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعى، لوجود لقطة، وكانت فيها النجمة تدخن السيجار.
وسمية الخشاب تلتقى مع محمود حميدة فى مسلسل «ميراث الريح» وتجسد دور «رحمة»، فتاة شعبية فقيرة تتعرف على رجل أعمال «محمود حميدة» وهو يمتلك مجموعة من المستشفيات الخاصة، فيحبها ويقرر الزواج منها رغم الفروق الطبقية والاجتماعية الكبيرة بينهما، الأمر الذى يوقع الاثنين فى عدة مشكلات، حيث يضطهد أبناء هذا الرجل زوجة أبيهم بسبب رفضهم لهذا الزواج، وفى المقابل يواجه هو صراعاً مع أبنائه الذين يرفعون قضية حجر على أمواله وممتلكاته، خوفاً من أن تستولى عليها رحمة، ويستمر الصراع على مدار الأحداث وشخصية رحمة تمر بالعديد من المراحل فى هذا المسلسل، تبدأ بمرحلة الفوتومونتاج بعلاقتها بزوجها فى الخليج، ثم مرحلة ما بعد الخليج وتخطيطها لحياتها ثم مرحلة موت زوجها ثم علاقتها بإبراهيم الطيب وصراعها مع العاملين فى المستشفى الذى تتولى إدارته ثم حملها وإنجابها، ويشارك فى بطولة العمل عفاف شعيب وصلاح رشوان وبسام رجب وإسماعيل محمود وصفاء مغربى وليلى جمال ونهى عابدين وزيزى محمد، من تأليف مصطفى محرم. وتعود سمية من خلال المسلسل للدراما التليفزيونية بعد أن خرجت من الماراثون الرمضانى الماضى.
أما سيرين عبدالنور فتعيد دور جوليا روبرتاس فى فيلم «Sleeping With The Enemy» من خلال مسلسل «لعبة الموت» مع فهد عابد ويحكى قصة فتاة جميلة متزوجة من رجل أعمال يعيش هاجساً دائماً أن الآخرين يريدون سلبه زوجته فيفرض عليها حصاراً يدفعها الى أن تطلب منه الطلاق فيهددها حينها بالقتل فتقرر مدعية أنها غرقت فى رحلة بحرية وتغير من شخصيتها وملامحها، ولكن عاصم لا يقتنع ويظل يبحث عنها. أما «بوسى» فتجسد ضمن أحداث مسلسل «طيرى يا طيارة» دور مذيعة توك شو تدعى «نيبال»، تتعرض من خلال برنامجها لفساد المحليات، الذى طغى فى مصر وظهر بكثرة قبل الثورة، ويشاركها البطولة مصطفى فهمى الذى يجسد دور سفير يعود إلى مصر، ويفاجأ بالتغيرات التى طرأت على البلاد فى الفترة الأخيرة.
وهناك صراع بين علا غانم وأيتن عامر حتى يصبحن نجمات رمضان فى إعادة لفيلم الزوجة الثانية.
ويجمع «الشك» بين رغدة ومى عز الدين وصابرين، يدور حول سيدة يتوفى زوجها وبعد وفاته تكتشف أن لديه ثروة كبيرة لا تعلم عنها شيئاً وتتفاجأ بالكثير من الأسرار بعد موته.

أهم الاخبار