رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوبرا دمنهور تحيى ذكرى رحيل الموجى وميلاد العندليب

فن

الجمعة, 14 يونيو 2013 13:16
أوبرا دمنهور تحيى ذكرى رحيل الموجى وميلاد العندليبالموسيقار محمد الموجي
بوابة الوفد - متابعات:

تحيي دار أوبرا دمنهور غدا السبت ذكرى اثنين من رموز ورواد الموسيقى والغناء العربي، حيث تقدم الفرقة القومية العربية للموسيقى بقيادة المايسترو سليم سحاب حفل فني بمناسبة الذكرى الـ84 لميلاد العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، والذكرى الـ18 لرحيل الموسيقار محمد الموجي.

وتقدم الفرقة باقة من أجمل أعمال العندليب والموجي، منها: ليه تشغل بالك، صافيني مرة، يا قلبي خبي، للصبر حدود، يا مالكا قلبى، حانت الأقدار، غلطة واحدة، يا

حلو صبح، حيران، يا حبيبي قولي آخرة جرحى إيه، اسأل روحك، كامل الأوصاف، الرضا والنور. 
ويشدو بهذه الأغنيات نخبة من نجوم الفرقة هم: بلال فوزي، عفاف رضا، أحمد سعيد، حسناء، محمود درويش، غادة آدم، إيمان عبد الغنى، غادة عثمان، سارة، أحمد عفت، ريم كمال، خالد عبد الغفار. 
يذكر أن عبد الحليم حافظ ولد في محافظة الشرقية فى 21
يونيو 1929، وتخرج في معهد الموسيقى العربية عام 1948، بعدها عين مدرسا للموسيقى، ثم عمل عازفا في فرقة موسيقى الإذاعة قبل أن يعتمد مطربا بها عام 1951، وقدم حليم عشرات الأغنيات بالتعاون مع كبار الملحنين أمثال محمد الموجي، قبل وفاته في عام 1977، بعد صراع طويل مع المرض.
فيما يعد الموسيقار محمد الموجي من أبرز المجددين في الموسيقى والغناء العربيين بعد ثورة يوليو 1952، وكان أول أعماله صافيني مرة التي غناها عبد الحليم حافظ، والتقى الموجي مع عبد الحليم في ما يقارب من 54 أغنية عاطفية ووطنية ودينية.

أهم الاخبار