رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الداعية" سبب اعتذارها عن "حكاية حياة"

ريهام عبدالغفور: كل ما يهمني الاطمئنان على بلدى

فن

الأربعاء, 12 يونيو 2013 14:56
ريهام عبدالغفور: كل ما يهمني الاطمئنان على بلدىريهام عبدالغفور
حوار - حمدى طارق:

تواصل الفنانة ريهام عبدالغفور تصوير دورها في مسلسل «الداعية» مع الفنان هاني سلامة في منطقة «شبرامنت»، ريهام تجسد دور المرأة المصرية التي يعرفها الجميع،

ولكنها تقيم في منزل عائلة زوجها، التي تعتبر شريان الحياة بالنسبة له، فهي تستطيع التكيف مع الصعاب التي تواجههم في الحياة، وريهام تظهر بالحجاب في هذه الشخصية طبقاً لمتطلبات سيناريو العمل التي اعتذرت بسببه عن جميع الأعمال التي عرضت عليها للتفرغ له. وأشارت إلي أن الموسم الدرامى القادم سيكون غير ملىء بالأعمال الدرامية بسبب الأزمة الاقتصادية التي يواجهها الجميع حالياً، وأكدت أن الوضع الحالي لمصر سيئ للغاية، وطالبت الجميع بأن يحافظ علي هذا البلد، في حوار مع «الوفد» تحدثت ريهام عن عملها الدرامي الجديد «الداعية» وعن الموسم الدرامي الجديد، وعن علاقتها بالسياسة المحدودة للغاية.
< في البداية حدثينا عن عملك الدرامي «الداعية»؟
- الداعية عمل اجتماعي تشويقي، وهو ما جعلني أنجذب إليه منذ قراءة السيناريو، بالإضافة إلى أن المجموعة التي تشارك فيه من أجمل ما يكون مثل: هاني سلامة، ورجاء الجداوى، ولطفي لبيب، وبسمة، وأشعر بمتعة كبيرة أثناء العمل مع هذه المجموعة، إلي جانب الشخصية التي أجسدها في العمل، التي تعتبر جديدة بالنسبة لي.
وهي المرأة المصرية الشرقية بجميع عاداتها وتقاليدها، التي وافقت علي الحياة في منزل أسرة زوجها من البداية وكانت هي شريان الحياة بالنسبة للمنزل في كل شيء، ولذلك فإن العمل يجمع بين الجانب التشويقى والرومانسي وهو ما جعلني أشعر بأن الشخصية التي أجسدها تعتبر نقطة مهمة في مشوارى الفنى، ولذلك فضلت التركيز فقط في مسلسل «الداعية».
< غيابك العام الماضى بسبب ظروفك الشخصية.. ألم يجعلك تفكرين فى الظهور هذا العام في أكثر من عمل؟
- أتعامل مع أعمالي الفنية علي أنها رسالة وأنظر إلي المضمون وليس الكم وبالفعل اعتذرت عن عمل كان سيتيح لي أيضاً فرصة أكبر للظهور، وهي «حكاية حياة» مع الفنانة غادة عبدالرازق لأني وجدت الدور لا يناسبني ولذلك أهتم دائماً باستمرار المصداقية بيني وبين جمهوري الذي أضعه عين الاعتبار عند اختياري لأعمالي، لأن الجمهور من وجهة نظري هو منصة التتويج.
< وكيف تنظرين للموسم الدرامي القادم؟
- الموسم الدرامي القادم لن يكون مليئاً بالأعمال الدرامية للظروف التي تمر بها البلد حالياً، ولذلك علينا كفنانين أن نجتهد في أعمالنا ونحاول تقديم

شيء جيد للجمهور حتي يظهر الموسم في شكل لا بأس به، ولكي نحافظ علي ريادة مصر الفنية ومكانتها بين الدول العربية، لأن مصر دائماً ولادة للفنون وستظل كذلك.
< وهل هذه الأزمة من الممكن أن تسبب بطالة في الوسط الفني؟
- ليست بطالة بمعناها الحقيقي ولكن من المؤكد أنه سيكون له تأثير سيئ، خاصة أن الأعمال الفنية ليست مجموعة من الفنانين فقط، ولكنها مئات العمال يعملون وراء الكاميرا ولهم دور حقيقي، وتعتبر هذه الأعمال هي الحياة بالنسبة لهم، ولذلك فإن عودة عجلة الإنتاج والاقتصاد مهمة وضرورية للغاية، لأن هؤلاء العمال تضرروا بشدة من هذه الأحداث المؤسفة.
< لم نشاهد أو نسمع لكي أي تصريحات سياسية في ظل الأحداث التي تمر علي مصر حالياً؟
- أكتفي بمتابعة الأحداث من بعيد للاطمئنان علي بلدى، ولا يصح أن أصرح أو أتحدث عن شيء ليس لى به دراية كاملة به، بالإضافة إلي أنني مواطنة مصرية وليس من الضروري أن أهتم بالتصريحات لكي أثبت ذلك، ولكني وجدت أن اهتمامى بحياتي الشخصية وإتقان عملي أفضل خدمة من الممكن أن أقدمها لمصر في ظل هذه الأحداث أن تمر عليها، وأتمني أن يتبع الجميع هذا النهج حتي نعبر هذه الأزمة.
< معني ذلك أنك لم تتحدثين عن الوضع الحالى؟
- كل ما أقوله هو أني أتمني أن تزول هذه الأزمة علي خير وتعود مصر لاستقرارها وأمنها لأننا اشتقنا لهما، وأتمني أن ينعم الجميع بالحياة الجيدة، ونعود جميعاً لأعمالنا وإنتاجنا، لأن هذا ما تحتاجه مصر منا حالياً.

أهم الاخبار