مخرج "محطة المترو" عاشق لسينما كوبولا

فن وثقافة

الأحد, 19 مايو 2013 11:07
مخرج محطة المترو عاشق لسينما كوبولامشهد من الفيلم
كتبت- حنان أبو الضياء:

اعتمد فيلم Fruitvale Station على حدث لفت انتباه الجميع في الولايات المتحدة عام 2009، وهو الفيلم الطويل الأول للمخرج الأمريكي ريان كوجلير. يحمل الفيلم اسم محطة المترو في أوكلاند حيث قتل شرطي رجلاً شاباً، وحاز الفيلم على الجائزة الكبرى للجنة التحكيم وجائزة الجمهور في مهرجان ساندانس الأخير.

< كيف وجدت فكرة الفيلم؟
- الحدث بنفسه هو الذي دفعني إلى إخراج الفيلم. لقد رأيت الصور وأثرت فيّ وعام 2011، سمعت أن شركة الإنتاج  Forest Whitaker كانت تبحث عن مخرجين

شباب وأنه تم العثور على اسمي بهذه المناسبة. فالتقيت بفوريست وشرحت له أن هذا المشروع عزيز على قلبي. أجابني أنه يود مساعدتي على تصوير الفيلم مباشرة.
< هل يمكنك أن تخبرنا حكاية طريفة جرت أثناء التصوير؟
- إحدى اللحظات التي ستبقى محفورة في ذاكرتي هي لحظة تصوير مشهد تجري أحداثه على رصيف محطة فروتفال. لقد حصلنا على التصريح للتصوير بشكل استثنائي خلال ساعات عدم مرور القطارات،
أي طيلة أربع ساعات أثناء الليل. وتمكنا من التصوير خلال ثلاثة أيام فقط في هذه الظروف.
< ما النوع السينمائي الذي تأثرت به؟
- لقد شاهدت كثيراً الأفلام الأمريكية في السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات من إخراج كوبولا وسكورسيزي وسبيلبرج وكوبريك. ثم أغرمت بسينما تروفو وجودار وكوروساوا. كما أحببت كثيراً الأفلام الوثائقية. أهم نصيحة أوصاني بها أحد المخرجين هي ضرورة أن يشاهد المخرج الكثير من الأفلام الوثائقية لأنها أفلام تتحدث عن أشخاص واقعيين.
< ما مشاريعك المقبلة؟
- أرغب منذ وقت طويل في إخراج فيلم مقتبس عن قصة شخصية حصلت في المدينة التي ولدت فيها، وهي تحديداً قصة عن عالم كرة القدم الأمريكية في المدارس.

أهم الاخبار