رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية يزيح الستار عن بوستر الدورة الـ 12

ثقافة وفن

الاثنين, 28 نوفمبر 2022 17:23
مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية يزيح الستار عن بوستر الدورة الـ 12بوستر الدورة 12 من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية
كتبت - تقى عادل

أزاحت إدارة مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية الستار عن بوستر الدورة الثانية عشرة والتي ستقام في الفترة من 3 إلى 9  فبراير 2023.

 

اقرأ أيضًا..ريتشارد شيكنر: المسرح يحدد هويتنا ويعيد تشكيل وتكوين الجسد

تفاصيل بوستر الدورة الـ 12 لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية

البوستر من تصميم الفنان الشاب محمود إسماعيل أبو العنينين والذي صرح بأن بوستر هذا العام يعبر عن مهرجان الأقصر من خلال عناصره الثلاثة السينما – الأقصر – أفريقيا.


 


 الأقصر هي مدينة الشمس وعاصمة الحضارة الفرعونية وينعكس ذلك في البوستر من خلال الشمس والمسلة الفرعونية وهي نفسها شمس أفريقيا، وأضاف محمود، ويحمل البالون الطائر الجانب الأكبر من الإشارات الرمزية.. فهو من أشهر معالم الأقصر.. وبه إشارة إلي الزاوية السينمائية الشهيرة (عين الطائر) والتي تكشف المزيد من السينما الأفريقية كما تزين برموز أفريقية.. مع تضمين شعار الدورة (السينما خلود الزمان) من خلال المراكب الشراعية التي حددت مسارها صوب الشمس ورحلتها للغروب حيث البر الغربي والذي يمثل الخلود في الحياة الأخرى من خلال المعابد ونقوشها حيث تعتبر السينما الآن هي أداة الخلود المعاصرة. 
 
وأكدت المخرجة عزة الحسينى مؤسس ومدير المهرجان أن تركيزنا دائمًا في البوستر يكون على الجانب السياحي والترويجي للمدينة العريقة وهذا جزء من دور المهرجان إلي جانب النواحى الفنية والسينمائية والوجه

الأفريقي للمهرجان ودوره في دعم العلاقات مع الدول الإفريقية الشقيقة وهو ما ينعكس علي توطيد النواحي الاقتصادية والإنتاج المشترك كأهداف أساسية جاءت من اختيار الأقصر كمدينة تحتضن المهرجان وهى بوابة مصر علي أفريقيا.
 ‏
وصرح السيناريست سيد فؤاد مؤسس ورئيس المهرجان أن شعار هذه الدورة هو (السينما.. خلود الزمان) يلقي الضوء علي واحد من الأدوار المهمة للسينما وهو الخلود فقد لعبت السينما أدوار كثيرة في حياة الإنسان منذ ظهورها من أكثر من 126 عامًا مضت من حيث التسلية والمتعة والوعي وغيرها وقد حاول مهرجان الأقصر منذ إنشائه من 13 عامًا نشر أهمية السينما في أفريقيا والعالم وأضاف فؤاد أن قدماء المصريين قد خلدوا وجودهم من خلال فنونهم الموجودة علي جدران المعابد والمقابر والمسلات فإن صناع السينما قد خلدوا الزمان وصورة الإنسان والمكان والأزياء والموسيقي واللغات واللهجات.