رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

31 عام علي رحيل شيخ الممثلين عبدالوراث عسر

فن

الاثنين, 22 أبريل 2013 11:47
31 عام علي رحيل شيخ الممثلين عبدالوراث عسرعبد الوارث عسر
كتب- أمجد مصباح:

يمر اليوم 31 عاما علي رحيل شيخ الممثلين وأكبر معمر في تاريخ السينما المصرية عبدالوارث عسر. الذي ولد في حي الجمالية بالقاهرة في يناير 1884. وشارك علي مدي تاريخه الطويل في مئات الأفلام. كانت ملامحه ترشحه لأدوار الأب والرجل العجوز. وكان بحق معلما للعديد من الأجيال في السينما والمسرح.

تنوعت أدوار الفنان الراحل بين الأب الطيب، والشرير في بعض الأحيان وتفوق علي نفسه في تجسيد كافة الشخصيات. عاصر السينما منذ بدايتها. ومن أبرز

أفلامه يوم سعيد وممنوع الحب مع محمد عبدالوهاب.
«صراع في الوادي، الوسادة الخالية، غصن الزيتون، غزل البنات، عنبر، لحن الوفاء». وتفوق علي نفسه في تجسيد شخصية حسبو في فيلم «شباب امرأة» ومقدرة هائلة لشخص يجمع بين الخير والشر وأفلام «موعد مع السعادة، ودايماً معاك، وموعد مع الحياة، وإسماعيل يس في الإسطول». وفي عام 1968 شارك في بطولة مسرحية «السكرتير الفني»
مع فؤاد المهندس وشويكار في دور كوميدي.
وفي حقبة السبعينيات ورغم تقدمه في السن قدم مجموعة رائعة من الأفلام منها: «المذنبون، وعاصفة من الدموع، ولا تبكي يا حبيب العمر»، ومسلسل «أحلام الفتي الطائر» 1978. وأبنائي الأعزاء شكراً، وهو في سن الخامسة والتسعين.
حصل عبدالوارث عسر علي جائزة الدولة التقديرية من الرئيس الراحل أنور السادات تقديراً لمشواره الفني الطويل ورحل يوم 22 إبريل 1982 عن عمر تجاوز الـ 98 عاماً ليكون أكبر معمر في تاريخ السينما وأحد الرموز المضيئة في تاريخ السينما المصرية.
فنان عشق فنه فأحبه الملايين ومازالت أعماله ملء الأسماع والأبصار رمزاً لسينما الزمن الجميل.

أهم الاخبار