رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيسا التحرير

علي البحراوي - خالد إدريس

هيفاء وهبى فى حوارها لـ«الوفد»:

«أشباح أوروبا» لن يعرض قبل حصولى على حقوقى المادية

ثقافة وفن

الخميس, 23 يونيو 2022 09:22
«أشباح أوروبا» لن يعرض قبل حصولى على حقوقى الماديةالنجمة اللبنانية هيفاء وهبى
حوار: حمدى طارق

قالت: حب الجمهور نعمة كبيرة من الله
 

النجمة اللبنانية هيفاء وهبى واحدة من نجمات الوطن العربى التى استطاعن أن يحجزن مقعدا خاصا لهن سواء على ساحة الغناء العربى أو على ساحتى الدراما والسينما، فهى من قلائل المطربات اللاتى نجحن فى اقتحام عالم السينما بنجاح وبعدد من الأعمال التى ستظل عالقة فى وجدان الجمهور.

 

فى الفترة الأخيرة عاشت النجمة هيفاء وهبى العديد من المواقف الصعبة على الجانبين الشخصى والعملى كانت آخر آثارها السلبية رغبتها فى عدم طرح آخر أعمالها السينمائية «أشباح أوروبا» الذى تم تأجيله لأجل غير مسمى وبدون معالم واضحة لمتقبل هذا العمل بالرغم من انتهاء تصويره منذ أكثر من عام كامل.
 

النجمة اللبنانية خلال الفترة الحالية تعكف على قراءة العديد من السيناريوهات لأعمال سينمائية ودرامية مختلفة ولكنها حتى الآن لم تستقر على أى منها، بالإضافة إلى تحضيرها لأغانٍ جديدة من المقرر طرحها خلال صيف العام الحالى 2022.
 

فى حوار مع «الوفد» تحدثت النجمة هيفاء وهبى عن كواليس أزمتها الأخيرة لفيلم «أشباح أوروبا» وأعمالها الجديدة خلال الفترة القادمة ونظرتها للساحة الفنية خلال صيف عام 2022.
النجمة اللبنانية هيفاء وهبى

<< فى البداية.. فترة عصيبة على «هيفاء وهبى» بكواليس مختلفة.. حدثينا عن ذلك؟

- بالطبع فترة لم تكن هى الأفضل فى حياتى، واجهت خلالها العديد من المصاعب على الجانبين الشخصى والعملى، ولكنى دائما أثق فى الله أن حقى لن يضيع، وكذلك ثقتى فى القضاء العادل، وسعدت وشعرت براحة نفسية كبيرة حينما نال المخطئ جزاءه وعقابه، وحاليا أضع تركيزى فى العمل سواء على مستوى الحفلات أو الأعمال الجديدة، وأريد أن أوجه الشكر لجمهورى من مختلف أنحاء الوطن العربى على مساندتهم لى ودعمهم الكبير الذى مكننى من تجاوز الأزمة بنجاح.
 

<< ولكن هل سيستمر قرارك بعدم طرح آخر أعمالك «أشباح أوروبا»؟

- حينما يقع إنسان فى محنة، بعد تجاوزه لها لا يريد أى شىء يذكره بهذه المحنة أو بالوقت الصعب الذى مر عليه خلالها، ولذلك قررت المطالبة بعدم عرض «أشباح

أوروبا» إلا بعد عودة حقوقى المادية وتمسكت بحقى القانونى فى ذلك، لأن هذا العمل سيعود بنفع كبير على أشخاص لا يستحقون ذلك، وسبب هذا النفع بعد الله هى هيفاء وهبى التى أخذت العمل على عاتقها، وبالنسبة للجمهور واشتياقه لهيفاء وهبى أعده بالمزيد من العمل خلال الفترة القادمة وتقديم ما يريده منى، ولكنى لا أريد فتح هذا الملف من جديد إلا بعد عودة حقوقى.

أنتظر «الورق الجيد» للعودة لموسم دراما رمضان.. ولا يمكننى تقييم مشوارى التمثيلى.

 

<< معنى ذلك استعدادك لأعمال سينمائية جديدة خلال الفترة القادمة؟

- بالطبع أعكف حاليا على قراءة العديد من السيناريوهات سواء فى السينما والدراما، لتقديم عمل سينمائى جديد، يرضى الجمهور ويعوض انتظاره للعمل السابق، فالجمهور هو أهم شىء فى حياتى وأعمل له ولإرضائه دائما وأتمنى أن تستمر علاقتنا الطيبة مدى الحياة، فكما ذكرت دعمهم ومساندتهم خلال الفترة الماضية كان لها أثر جيد كبير، ومن نعم الله على أن أشاهد الحب والمساندة باستمرار من الجمهور على مستوى الوطن العربى.
 

<< بعيدا عن الفترة الأخيرة.. كيف ترى هيفاء وهبى مشوارها التمثيلى؟

- سعيدة بما قدمته حتى الآن على ساحة التمثيل بصفة عامة، وسعيدة أيضاً بانتظار الجمهور لأعمالى الجديدة بالرغم من كونى فى الأساس مطربة ولست ممثلة، ولكن تقييم خطواتى التمثيلية يعود للجمهور والنقاد، ولا يمكننى تقييم نفسى، فعندما يقيم الفنان نفسه وينظر إلى أعماله بعينه فقط، أعتقد أنها ستكون بداية تراجعه وعدم تطويره لنفسه ولذلك لا أريد أن يحدث ذلك.
 

<< هل تتشوق هيفاء وهبى للعودة لموسم دراما رمضان؟

- بالطبع.. فهذا الموسم له رونق خاص، والنجاح خلاله له طعم آخر خاصة فى ظل التواجد بين أهم النجوم على

مستوى الوطن العربى، ولكن لابد أن يكون التواجد مرهونا بالعمل الجيد، لأن على قدر ما يكون النجاح كبيرا على قدر ما يكون الإخفاق أكبر، وأنا تعودت على النجاح وتعود الجمهور من هيفاء على تقديم أعمال كبيرة فى موسم دراما رمضان، ولذلك أفضل الانتظار لحين الحصول على «الورق الجيد» الذى يحقق لى ما أريده خلال الموسم.
 

<< بعيدا عن التمثيل.. حدثينا على جديد نجمة الغناء هيفاء وهبى؟

- حاليا فى مرحلة التحضير والتسجيل لمجموعة من الأغانى الجديدة سأقوم بطرحها خلال صيف العام الجارى 2022، وستكون أغانى مختلفة على مستوى اللحن والكلمة ولكن بروح هيفاء وهبى الذى ينتظرها الجمهور باستمرار، أتمنى أن تنال إعجابه.
 

<< كيف تشاهدين اكتساح الأغانى «السينجل» لصناعة الأغنية؟

- هو أمر طبيعى، والجمهور كان لديه الاستعداد لذلك منذ زمن طويل، ولذلك كان نجاح «الفيديو كليب» فى كثير من الفترات يغطى على نجاح ألبوم كامل، لأن الجمهور حينما يستقبل أغنية واحدة تستحوذ على كافة اهتماماته، ويظل يتقنها ويسمعها من حين لآخر، على عكس طرح ألبوم كامل، ويجد الجمهور نفسه أمام مجموعة من الأغانى من المؤكد أن هناك منها يقع عليه ظلم كبير، ولذلك أراها ظاهرة هامة بالنسبة لجميع الأطراف كمطرب وجمهور وأغنية، بالإضافة لكونها أحدثت حالة كبيرة من الحراك فى مجال صناعة الأغنية.
 

<< هل معنى ذلك انتهاء زمن الألبومات بلا رجعة؟

- إطلاقا.. فكل مطرب يعمل على إصدار ألبوم كامل ولكن تغيير أسلوب الطرح على الجمهور، فبدل من طرح الألبوم بالكامل أصبح طرح الألبوم أغنية أغنية ثم طرحه بالكامل، مثلما كان يحدث منذ سنوات، حين طرح أغنيتين أو ثلاثة من الألبوم قبل طرحه كنوع من الداعية، أو طرح «الفيديو كليب» فى البداية، هو تطور فى الصناعة لمواجهة الأزمة ولكن فى النهاية نحن كمطربين نعمل على إصدار ألبوم كامل ومتنوع للجمهور.
 

<< هل عودة الحفلات من جديد حفز النجوم على العودة للعمل من جديد؟

- بالطبع.. لأن الجمهور فى الحفلات يسأل باستمرار عن الأغانى الجديدة ويريد سماعها من المطرب، فلا شك أن عودة الحفلات ساهمت بشكل كبير فى عودة النجوم إلى العمل من جديد وطرح أعمال جديدة، خاصة أن المجتمعات العربية لا يمكنها الحياة بدون غناء بل وكافة المجتمعات على مستوى أنحاء العالم، فالأغنية هى صديقتنا فى كافة الأوقات سواء الجيدة أو السيئة، ولذلك علينا الحفاظ على الصناعة واستمرار العمل.

 

«الفيديو كليب» بداية استحواذ «السينجل» على الصناعة

الحفلات حفزت النجوم للعمل.. والغناء صديق الإنسان فى جميع الأوقات

أهم الاخبار