رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"صيت" مرسي أضحكنا وأبكانا مع جون ستيوارت

فن

الجمعة, 05 أبريل 2013 13:21
صيت مرسي أضحكنا وأبكانا مع جون ستيوارت جون ستيوارت
كتبت- حنان أبوالضياء:

يبدو أن موسم الأعمال الكوميدية بدأ مبكرا في مصر في الآونة الأخيرة ولم ينتظر للصيف والإجازات.

والحمد لله ان النظام الإخواني والرئيس يمنحنا هذا القدر الرائع من الكوميديا من منطلق أن شر البلية مع يضحك. والأجمل أننا والحمد لله إلي جانب الاستمتاع بالفواصل الكوميدية الرئاسية، نحصل علي دعاية إعلامية عن مصر تدفع من أجلها الملايين. ولكن للأسف أنه في الوقت الذي قدم جون ستيوارت في برنامجه مقدمة حقيقية وعظيمة عن مصر والمصريين وحضارتهم.. قائلا موجها كلامه إلي مرسي أنت رئيس مصر ووريث أعظم البلاد والشعوب في التاريخ.. الشعب الذي اخترع الحضارة، والكتابة والتحنيط وقدم للعالم الأهرامات والتحنيط بل وصل إلي حد اختراع معجون الأسنان، علي الجانب الآخر نجد أن ما يفعله الإخوان ورئيسهم في كل المحافل الدولية هو بمثابة معول الهدم الذي إن أمسكه الصهاينة أنفسهم لم يستطيعوا هدم مصر كما يفعل الرئيس المنتخب، والغريب أن الرئاسة حتي الآن لم تستطع التفرقة بين الإهانة والتشهير والازدراء والبرامج الكوميدية اللاذعة مثل «البرنامج» الذي يقدمه باسم يوسف.. المشابه لبرنامج جون ستيوارت الشهير للممثل والكاتب والمنتج الأمريكي، وهو شخصية كوميدية معروفة عالمياً خصوصاً بعد أن أصبح الشخصية صاحبة الدور الأساسي في برنامج «ذا دايلي شو» والذي يعتبر أحد أهم البرامج التابعة لكوميدي سنترال يعرف بانتقاده وبشكل كوميدي للأوضاع السياسية الراهنة في برنامجه والذي هو بحد ذاته طريقة ساخرة لعرض آخر أخبار الساعة.. وكما حصل ستيوارت علي الدور الأساسي في البرنامج منذ عام 1999 ولايزال يعمل في البرنامج إلي الآن.. والغريب أنه في الوقت الذي يحاكم فيه باسم يوسف

عن برنامجه نجد أن ستيوارت حصل علي الكثير من جوائز الإيمي ويعتبر أحد الشخصيات الكوميدية الأمريكية المرموقة. وجون ستيوارت أكثر المذيعين شهرة في أمريكا صاحب البرنامج الساخر المعروف The daily show with jon stewart، وسبق له أن علق علي الانتخابات الرئاسية، المصرية قائلا عن حازم صلاح أبوإسماعيل المرشح للرئاسة إنه الأكثر تطرفا بين المرشحين، ذاكرا كلماته عن «أسامة بن لادن» مؤسس تنظيم القاعدة، عقب اغتياله عندما قال أبوإسماعيل عنه: «أتمني أن يتقبله الله بين المؤمنين والصديقين والشهداء» ووضع ستيوارت صورة للشيخ حازم مع ميكي ماوس وميني ماوس استهزاء به، وهذا يؤكد أن الإعلام الأمريكي مهتم بما يحدث في مصر. ولن أنظر لهذا الاهتمام من منطلق تآمري كما يراه الإخوان الآن ولكن بأسلوب النظر إلي نصف الكوب الممتلئ أري أن ما يحدث سببه أن مصر لها مكانتها الدولية وهي من الأهمية لان تصبح أخبارها الجيدة والسيئة موجودة علي جميع الساحات. والحلقة الأخيرة من برنامج «ديلي شو» والتي صورت مرسي انه شخص فظ، ومنافق، ومسيئ وغير آمن. وأضاف ستيوارت «إسكاتك للكوميديا لا يؤهلك لتكون رئيسا لمصر» فقط رئيسا لـ NBC، وتابع «عندما تكون قويا يجب أن تتغاضي عن الأمور التافهة.. أنا أعلم ذلك لأنني تافه طوال الوقت، ويتوجب عليك أن تكون جميلا». وفسر هذا نفسيا بقوله «هذا يبدو طبيعيا لشخص عاش نسبة كبيرة من
عمره في السجون أثناء حكم مبارك».
استمر «جون ستيوارت» في سخريته من الرئيس محمد مرسي خلال تقديمه برنامج «ذا ديلي شو» معترضاً علي التضييق علي برنامج «البرنامج» الذي يقدمه الإعلامي الساخر الدكتور باسم يوسف قائلاً: «لقد سخر باسم يوسف من قبعتك ومن قلة أدائك الديمقراطي الموعود، لماذا أنت قلق، أنت رئيس مصر ولديك جيش.. هو لديه برنامج أنت لديك الدبابات والطائرات ونحن نعلم لأنه مازالت لدينا إيصالات الدفع».
وأبدي استياءه من توجيه تهم لباسم يوسف لإهانته لمصر والإسلام قائلاً: «أنا أعرف باسم» باسم صديقي وأخي وأكثر شيء يحبهما من قلبه هما مصر والإسلام».
وتابع ستيوارت سخريته «أنا آسف لابد أن تسمع ما نقوله عن رئيس يفترض أننا نحبه قاصدا باراك أوباما، وعرض مقطعاً من انتقاده لرئيس الولايات المتحدة قال فيه «براك أنت تدخن كثيرا رئتيك هي الشىء الوحيد الأسود عنك.. شعار حملتك الانتخابية هو أجل نستطيع.. نعم نستطيع لكن هل ينبغي علينا أن نفعل. وأكد أن سخرية باسم يوسف من مستوي اللغة الانجليزية للرئيس مرسي هو نفسه قدم من خلاله حلقات عن الرئيس بوش ومستواه المتدني في اللغة. للأسف ان الرئيس نفسه يقدم لنا مادة جيدة في السخرية من اللغة الانجليزية التي تصر علي عن التحدث بها رغم انه من الممكن التحدث بلغته الأم في أي مكان، وهذا ما يقوم به معظم رؤساء العالم. وفي النهاية لقد أبكتنا حلقة جون استيوارت لانها تضمنت تقريراً عن المستوي المتدني الذي وصلت إليه مصر اقتصاديا وسياسيا وأمنيا، بل كان هناك جزء عن زيادة التعنت ضد المرأة، والتحرش بها، من خلال استعراض العديد من الأخبار العالمية التي أذيعت من قبل عن مصر، واستكمل الحلقة بتصريحات د. مرسي السابقة والتي تقع تحت طائلة ازدراء الأديان وخاصة اليهودية وهو دين سماوي نعترف به ونفرق به وبين الصهاينة.. والحمد لله أنه لم يقدم مقارنة بين ما كان يقوله قبل الانتخابات وبعدها والتي كان يجب ان يتبعها بالتأكيد علي أن المصريين لبسوا في الحيط بعد انتخابهم مرسي.

أهم الاخبار