رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

دويتو "جزيرة غُمام"

مى عزالدين: "العايقة" نقلة كبيرة فى مشوارى الفنى

ثقافة وفن

الخميس, 28 أبريل 2022 19:41
مى عزالدين: العايقة نقلة كبيرة فى مشوارى الفنى
حوار- حمدى طارق:

«عبدالرحيم كمال» مؤلف مبدع والعمل معه متعة كبيرة

«جزيرة غمام» استكمال لنجاحى مع النجم طارق لطفى

دراما رمضان موسم شرس بتواجد النجوم الكبيرة

 

مى عزالدين نجمة استطاعت أن تحفر لها مكانًا خاصًا بين نجوم الصف الأول لدراما رمضان من عام لآخر، قدمت العديد من الأعمال والشخصيات المختلفة التى جعلتها من نجوم الشاشة بانتظار كبير من جمهورها باستمرار، وبالرغم من ذلك فضلت تقديم العديد من الأعمال خارج الموسم الرمضانى على مدار سنوات قليلة ولكن بنسب مشاهدة كبيرة.

عادت مى عزالدين هذا العام للموسم الدرامى الرمضانى من جديد مع رائعة من روائع المؤلف المبدع عبدالرحيم كمال بعنوان «جزيرة الغمام» وتشارك فى بطولة العمل إلى جانب النجم الكبير طارق لطفى الذى دائمًا ما يفاجئ الجمهور بإبداعات كبيرة.

مى أعربت عن سعادتها بالمشاركة فى العمل وأكدت أنه من أهم الأعمال فى مشوارها الفنى، خاصة أنها تقدم خلاله شخصية جديدة عليها عما قدمته خلال السنوات الماضية.

وأشارت إلى أن موسم دراما رمضان دائمًا ما يكون موسمًا كبيرًا يتمتع بالعديد من الأعمال المهمة لكبار النجوم والتواجد به يجعلها دائمًا سعيدة.

فى حوار مع الوفد تحدثت النجمة مى عز الدين عن مسلسلها الجديد «جزيرة الغمام» وعن العمل مع المؤلف عبدالرحيم كمال والفنان طارق لطفى وعن نظرتها ورؤيتها للموسم الدرامى الرمضانى هذا العام.

● العودة لموسم دراما رمضان من خلال «جزيرة الغمام».. كيف جاء ذلك؟

●● فى السنوات الماضية قدمت العديد من الأعمال حازت على إعجاب الجمهور وبعض منها كان خارج الموسم بسبب ظروف الوقت، فمع حلول الموسم خلال السنوات الماضية لم أجد الورق الذى يمكننى المشاركة وصادف أن أتلقى ورق خارج الموسم، هذا العام كان أمرًا مختلفًا، «سيناريو» للمؤلف الكبير عبدالرحيم كمال ودراما حقيقية، بشخصية مختلفة جعلتنى لم أتردد فى المشاركة، فهذا العمل سيكون مختلفًا تمامًا عن معظم الأعمال التى قدمتها وأتمنى أن ينال إعجاب

الجمهور.

● كيف تناولت شخصية «العايقة طرح البحر» خلال المسلسل؟

●● شخصية وبحاور وخيوط متعددة، بالرغم من طبيعة الحياة التى تعيشها إلا أنها بداخلها شخصية رومانسية تقع فى الحب الذى يجلب ها العديد من المشكلات والأزمات، ولكن المؤلف عبدالرحيم كمال ساعدنى كثيرة فى أحكام الشخصية والتعرف على هذا المجتمع بإبداعاته، وسعيدة للغاية بالتواجد بشخصية جديدة خلال الموسم الذى أرى أنها ستكون نقلة كبيرة فى مشوارى الفنى.

● بعد تقديم البطولة المطلقة خلال مواسم، بطولة مشتركة هذا العام مع الفنان طارق لطفى.. ما تعليقك؟

●● أفكر فى أعمالى بهذا الشكل، وكنت أستطيع تقديم عمل بطولتى فقط، وكذلك طارق أيضاً بعد نجاحاته الكبيرة خلال المواسم المواضية، ولكن نحن نفكر فيما نقدمه للجمهور، والظهور بشكل مختلف ومتميز، وفى الحقيقة سعيدة بالتعاون مع النجم الكبير طارق لطفى فهو فنان مميز ومبدع قادر دائمًا على لفت الانتباه بإبداعة وموهبته الكبيرة، وشاركته فى العديد من الأعمال فى مشوارى الفنى وأتمنى أن يكون «جزيرة الغمام» نجاحًا جديدًا لنا معًا.

● مى عزالدين استطاعت تحقيق النجاح داخل وخارج رمضان.. كيف تشاهدين الفرق؟

●● العمل على مدار العام بأعمال جديدة أمر مهم لطالما حلمنا به طوال السنوات الماضية، لأنه جيد للغاية بالنسبة للصناعة ويستطيع الجمهور مشاهدة أعمال عرض أول على مدار العام، فهو موسم يكون مدججًا بالنجوم أيضاً، والنجاح خلاله ليس بالأمر السهل، ولكن لموسم رمضان وضع آخر، فتكون الأضواء مسلطة بشدة على الدراما وبمشاركة معظم النجوم، فالمنافسة تكون أشرس، ولكن لكل موسم سلبيات وإيجابيات فالتكدس الدرامى فى موسم رمضان يكون شديد للغاية ويشعر المشاهد بحيرة أمام

العرض خارج الموسم يعطى لمشاهد أريحية أكثر، ولكن فى العموم الأهم بالنسبة لى هو تقديم أعمال تلقى إعجاب الناس وتعيش معهم سواء كانت داخل رمضان أو خارجه.

● وكيف ترى «مى» موسم رمضان 2022؟

●● بالطبع موسم كبير يتواجد بع العديد من النجوم والأسماء الكبيرة الذى ينتظرها الجمهور باستمرار ومن المؤكد أن الجميع يعمل ويجتهد من أجل تحقيق النجاح، وفى النهاية لكل مجتهد نصيب وكل فئة من الجمهور ستذهب للعمل الذى يلبى رغباتها ويلفت انتباهها، أتمنى النجاح للجميع فى النهاية لأنه نجاح لصناعة الدراما المصرية.

● هل تعتقدى أن ظاهرة الإعانات خلال موسم رمضان تؤثر بالسلب على المشاهدة؟

●● فى الحقيقة لا أفكر فى ذلك، خاصة وأنها أمور تخص جهة الإنتاج، كل ما أفكر فيه هو العمل وتقديم أفضل ما لدى للجمهور، ولكن أرى أنها من ظواهر الموسم التى تعودنا علينا جميعًا، وفى النهاية قيمة العمل وجودته الفنية دائمًا تجعل الجمهور لا يمل من المشاهدة وانتظار كل ما هو جديد فى الحلقات.

● وماهى رؤيتك للعمل على خريطة الموسم؟

●● الحمد لله جزيرة غمام نال إعجاب الجمهور وحقق نجاحًا كبيرًا، فالعمل يتوافر فيه كافة مقومات النجاح من إنتاج جيد وسيناريست كبير بحجم عبدالرحيم كمال ونجم مبدع بحجم طارق لطفى، ورياض الخولى وفتحى عبدالوهاب وأحمد أمين ومحمد جمعة ووفاء عامر وجميعنا قدمنا كل ما علينا أثناء التصوير، ويتبقى توفيق الله حتى ننال النجاح، خاصة أن ردود الأفعال إيجابية بشكل كبير وأرى أننا فى مكان جيد للغاية ومن أهم أعمال الموسم.

● بعيدًا عن الدراما.. لماذا ابتعدت مى عزالدين عن شاشة السينما؟

●● ليس ابتعادًا بالشكل الذى يقصده الناس، ولكن حتى الآن لم أجد «الورق» الذى يعيدنى إلى السينما من جديد، فأريد تقديم عمل سينمائى مختلف عن ما قدمته، حتى أستكمل مسيرتى السينمائية، صحيح أتلقى العديد من السيناريوهات وأقرأ كثيرًا واعمل على تطوير نفسى، ولكن حتى الآن لم أجد ما أبحث عنه.

● هل العمل فى السينما أصعب من الدراما؟

●● ليس أصعب، ولكن لكل منهم حكايته وطبيعة عمل مختلفة، وبوجه عام خلال السنوات الماضية الدراما أصبحت الأكثر رواجًا، حتى معظم المؤلفين الكبار يصبون تركيزهم على الدراما، صحيح هناك الكثير من الأعمال السينمائية تقدم حتى الآن وكنت فى النهاية أبحث عن ما يناسبنى ويضيف لمشوارى الفنى ويضيف أيضاً للسينما المصرية.

أهم الاخبار