رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إعادة افتتاح مبنى ساعة "القشلة " الأثرى بالعراق

فن

السبت, 23 مارس 2013 18:38
إعادة افتتاح مبنى ساعة القشلة  الأثرى بالعراق مبنى ساعة القشلة بالعراق
أ ش أ:

أعيد، اليوم السبت افتتاح مبنى ساعة"القشلة" الأثرية بالعاصمة العراقية بغداد بعد صيانته وترميمه، في إطار الاحتفال بفعاليات بغداد عاصمة للثقافة العربية.

وحضرت حفل الافتتاح شخصيات رسمية ووفود ثقافية عربية مشاركة في فعاليات مهرجان بغداد عاصمة الثقافة العربية، حيث تم عزف النشيد الوطني العراقي بهذه المناسبة، بعد أن استأنفت ساعة المبنى دق أجراسها التي توقفت منذ سنين.
ويرتبط تاريخ الساعة ببناء القشلة "الثكنة العسكرية وسراي الحكومة فيما بعد" التي مازالت قائمة.
وقال الباحث التراثي العراقي رجب عبد الله إن "لفظة "القشلاغ"، عثمانية وتعني المكان الذي يسكنه الجنود العثمانيون، وبمرور السنين تغير اللفظ ليصبح على ما هو عليه" "القشلة" بسبب صعوبة لفظها على اللسان البغدادي الذي يميل إلى السهولة.
وأضاف رجب ،أن أول من بنى هذا المكان والي بغداد محمد نامق باشا سنة 1850 ميلادية، ثم أكمل البناء الوالي مدحت باشا والذي شيد ساعة القشلة ذات الأربعة أوجه، وبنى لها

برجا بلغ ارتفاعه قرابة 23 مترا لايقاظ الجنود وإعلامهم بأوقات التدريب العسكري.
وشهدت ساحة القشلة تتويج أول ملك للعراق في العصر الحديث وهو الملك فيصل الاول بن الحسين يوم 23 أغسطس سنة 1921.
يذكر أن بغداد عرفت الساعات الكبيرة ذات الأبراج العالية على غرار المنائر أيام حكم العثمانيين ومن بينها ساعات القشلة والكاظمين سنة 1882، والأعظمية عام 1930، ثم ساعة المحطة عام 1955، وساعة بغداد عام 1992.
ونفذت الساعة" القشلة" وبرجها من قبل إحدى الشركات البريطانية بعد عشر سنوات من تنفيذ ساعة" بيج بن " الشهيرة على نهر التايمز وسط لندن .
 

أهم الاخبار