رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

حصاد الأسبوع الأول فى دراما رمضان

فن

الخميس, 22 أبريل 2021 18:45
حصاد الأسبوع الأول فى دراما رمضان

كتب : أحمد عثمان

المسلسلات الوطنية فى المقدمة.. و«الفخرانى» بهجة الشهر

 

«الاختيار 2» ملحمة جديدة.. و«القاهرة - كابول» و«هجمة مرتدة» يفضحان الإرهاب

 

كشفت المنافسة الدرامية الرمضانية فى أسبوعها الأول عن وجبة مسلسلات متنوعة الوطنى والسياسى والأكشن ودراما الحارة جمعت كل نجوم التمثيل، جاء على رأسهم مايسترو الدراما يحيى الفخرانى العائد بعد عامين ومنى زكى بعد 6 سنوات من الغياب. وجمال سليمان فى «الطاووس» ويسرا بمسلسل «حرب أهلية»، تميزت دراما رمضان هذا الموسم ما بين بطولات ثنائية مثل مسلسل «الاختيار 2» بين كريم عبدالعزيز وأحمد مكى وإياد نصار. و«ملوك الجدعنة» بين مصطفى شعبان وعمرو سعد. و«نسل الأغراب» بين أحمد السقا وأمير كرارة. فضلاً عن دراما النجم مثل «ضل راجل» لياسر جلال. و«نجيب زاهى زركش» للفخرانى و«حرب أهلية» ليسرا. و«لعبة نيوتن» لمنى زكي. و«المداح» لحمادة هلال. و«موسى» لمحمد رمضان. و«ضد الكسر» لنيللى كريم. و«كله بالحب» لزينة و«لحم غزال» لغادة عبدالرازق. وهذا يكشف حجم البطولة النسائية المنافسة فى دراما رمضان بخلاف نجوم عرب أثروا الشاشة منهم باسل خياط ونسرين طافش مع النجم جمال سليمان والتونسية هند صبرى. وكشفت منافسة الأسبوع الأول أن هناك نجومًا أثروا وأثروا فى أدوارهم وأعطوا للدور مساحة مهمة منهم خالد الصاوى فى مسلسلين هما «القاهرة - كابول» ومسلسل «اللى مالوش كبير» مع ياسمين عبدالعزيز وأحمد العوضي. وأحمد بدير فى «بين السما والأرض» و«المداح». وصلاح عبدالله وماجدة زكى فى «القاهرة - كابول» وهشام سليم فى «هجمة مرتدة» بخلاف نجوم الدور الثانى الذين نجحوا فى إضافة حالة من الوهج لادوارهم منهم النجم الراحل يوسف شعبان فى «ملوك الجدعنة» وهادى الجيار فى «الاختيار 2» وتواجدوا كأنهم لم يرحلوا، وكان هناك ظهور واضح ومتميز رغم تواجده فى 3 مسلسلات وهو النجم عمرو عبدالجليل فى مسلسلات «ملوك الجدعنة» و«لحم غزال» و«كل ما نفترق».

دراما رمضان كما تميزت رغم تنوعها الدرامى تنوعت فى شكل الديكور وظهرت بقوة إنتاجها وديكوراتها مسلسلات مثل نسل الاغراب للقرية والمنازل لكنها كانت مستفزة فى كثير من الأحيان مثل الإسراف فى السيارات واثاث البيوت واستخدام الاسود والحيوانات وكأنه يدور فى عالم آخر. كذلك تميز الديكور وكان أحد الابطال فى مسلسل الاختيار 2 خاصة فى مشاهد المعارك وديكور اعتصام رابعة .وتميز ديكور المدبح فى مسلسل لحم غزال . وظهور نجمات على سطح البطولة النسائية المطلقة لأول مرة مثل روجينا فى بنت السلطان .وسهر الصايغ فى الطاووس .واستمرار دينا الشربينى فى اللعب فى منطقة مختلفة أمام ريهام حجاج ...الدور الثانى كالعادة يلمع بنحومه المتميزين فى الأداء والجودة التمثيلية وهم نجوم فوق العادة أداء ومضمونا نجد منهم على سبيل المثال لا الحصر النجوم الكبار صلاح عبدالله خاصة فى مسلسل هجمة مرتدة مع النجمة ماجدة ذكى .والقدير احمد بدير فى مسلسلين المداح وبين السما والأرض. ودلال عبدالعزيز فى ملوك الجدعنة.. وجمال عبدالناصر وفى المداح والطاووس مع المخضرم احمد فؤاد سليم والكبيرة سميحة ايوب

.

● طارق الشناوى .. الفخرانى أبهج الشاشة والاختيار 2 وكابول . وهجمة مرتدة وضل راجل فى المقدمة

كشف الناقد طارق الشناوى أن شكل الخريطة الدرامية الرمضانية هذا الموسم مختلف بتنوعه الدرامى الغنى ما بين الوطنية والصعيدى والاجتماعى والسياسى ورغم أن الحكم على شكل المنافسة فى الاسبوع وقبل اكتمال المشاهدة يكون الحكم فيها جائرا وشيئًا من التسرع خاصة وأن قوة السيناريو تتضح معالمها فى النصف الثانى من الأحداث وهل العمل تخطى مرحلة المط والتطويل ام وقع فيها كعادة المسلسلات الطويلة .ولكن البداية لهذه الإعلام تؤكد أن الأعمال الوطنية مثل الاختيار 2عمل خارج المنافسة واستثناء لما يقدمه من وجبة درامية وطنية مهمة كنا بحاجة ماسة لها تعيد أواصر الانتماء والروح الوطنية التى غابت مع الطابع التجارى الخريطة الرمضانية مع الوضع فى الاعتبار وجود نجوم شباك فى الدراما لهم جمهورهم وطابعهم التجارى مثل السقا وامير كرارة ومحمد رمضان وياسر جلال الذى يتطور فى اختياراته وادائه من عام لآخر . وأضاف لاشك أن عودة الفخرانى ابهج المنافسة واعطى مذاقا مختلفا للخريطة وتفوق جمال سليمان فى الطاووس وتألق سهر الصايغ معه فى نفس المسلسل كذلك ..وعودة منى ذكى اشعل المنافسة النسائية واعطاها مساحة أكبر لم يحصلن عليها فى السينما .

بخلاف وجود نوعية أخرى من الدراما مثل القاهرة كابول .وهجمة مرتدة ومسلسل موسى أعطى مساحة أكبر للمنافسة مع الدراما الاجتماعية

● مدحت العدل ..العمل الأصدق هو الاقرب لوجدان الجمهور والمشاهد يستحق كل هذا التنوع

الكاتب والسيناريست مدحت العدل. يقول رغم اكتمال نحو ربع احداث الأعمال الدرامية لكن من الصعب أن تضع رأيا قاطعا من تفوق، فهذا يحتاج لاكتمال المشاهدة لكن من الصعب أن تغفل مسلسلات الدراما ذات الصبغة الوطنية مثل الاختيار 2والقاهرة كابول وهجمة مرتدة اعمال اخذت مساحة كبيرة فى العرض وكشفت عن وعى صناعتها وايضا من الصعب أن تغفل وجود نجوم ونجمات كبار مثل الفخرانى الذى يلعب فى منطقة مختلفة وأداء فائق ولا يمكن أن تغفل نجمة بحجم يسرا ومنى ذكى وكذلك الأعمال التى شهدت بطولات ثنائية مثل الاختيار 2ونسل الاغراب. وملوك الجدعنة والفضل يرجع لتخفيض الأجور هذا الموسم وهو الأمر الذى جعل هذه الثنائيات موجودة ولم تكن متاحة من قبل . وأضاف هذا النوع الدرامى والثراء الفنى من حيث المضمون والشكل تأكيد للريادة الفنية المصرية والقوة الناعمة والجمهور هو المستفيد الأول من هذا التنوع وهو لديه القدرة على الاختيار للعمل الذى يرتبط به طوال شهر رمضان. بخلاف وجود قوى للمنافسة

النسائية أمام النجوم وتضم نجمات لهن تاريخ وجماهيرية كبيرة مثل نيللى كريم ويسرا وياسمين عبدالعزيز . ودينا الشربينى .وروجينا .ومنى ذكى .وريهام حجاج .وزينة وسهر الصايغ أمام نجوم لهم باع طويل فى النجاح الدرامى مثل السقا وكرارة وياسر جلال وطارق لطفى .وخالد الصاوى .لكن والكلام للعدل مازلت انصح الجمهور واولادى كمل مشاهدة مع العمل الذى تستشعر معه الصدق لأن العمل الاصدق هو الاقرب لوجدان الجمهور وانا أراه منذ زمن فى الفخرانى وياسر جلال والسقا ويسرا ونيللى كريم وفى النهاية قوة وتماسك البناء الدرامى هو الذى يفصل فى الترتيب

● ماجدة موريس .. الاختيار 2والقاهرة كابول .وهجمة مرتدة دراما الضرورة القصوى فى المشاهدة . والطاووس.ونيوتن وضل راجل مع الفخرانى الاهم فنيا وفكريا

الكاتبة والناقدة ماجدة موريس تقول بعد رحلة عذاب فى البحث بين القنوات فى ظل زحمة الاعلانات الغريب والعجيب وبعد أيام يمكن أن نقول إن الاسبوع الاول من سباق دراما رمضان يكشف تصنيف المشاهدة ويؤكد أن هناك أعمالا يتم مشاهدتها للضرورة القصوى وجاءت دراما الحس الوطنى مثل الاختيار 2الذى كشف كواليس مهمة فى عمر الوطن فى أصعب أزمة مرت به وهو توقيت فض رابعة ومقاومة الإرهاب فى سيناء وكل المحافظات وكنا نظن أن البطولة ثنائية كما صدرها الإعلام بين كريم عبدالعزيز وأحمد مكى لكن التصاعد الدرامى يرصد الأداء الراقى لكل منهما وكأننا نشاهد عملين كل عمل له بطل .نفس الأمر ما يريده مسلسل القاهرة كابول وهو أول عمر تصدى لأزمة خروج الجهاديين من مصر إلى أفغانستان ايام الرئيس الراحل أنور السادات وكشف جانبا خفيا فى عودتهم لمصر وإيمانهم بأفكار متطرفة ضد الإنسانية. . ويحسب لطارق لطفى أداؤه المختلف المتطور .بينما يرصد هجمة مرتدة دورا بطوليا جديدا للمخابرات المصرية ويقدم احمد عز أداء يحمل الصدق .

واضافت هناك أيضا اعمال مكتملة فنيا وفكريا لفتت الأنظار منذ أيام من عرضها يجب إبرازها وخاصة أنها من بطولة نجوم لهم قدرات تمثيلية كبيرة وأصحاب خبرة ربما يكون على رأسها العملاق يحيى الفخرانى بمسلسل نجيب زاهى زركش فى سيناريو محكم للمؤلف عبدالرحيم كمال وأداء فوق العادة كعادته الفخرانى وقدم معه فنانا كوميديا قديما وكأنه اكتشاف محمد محمود الذى يلعب دور الخادم الخاص به والعمل يقدم تجربة درامية مختلفة لشخص يعيش على عادات الماضى ولا يريد أن يدرك أن العالم تغير من حوله ..ويأتى منها أيضا مسلسل لعبة نيوتن وهو من الأعمال المكتملة فكريًا وفنيًا وفيه أداء فنى وتمثيلى راق ورائع من منى ذكى وكأنها أول مرة تمثل وكذلك محمد ممدوح .مسلسل الطاووس قدم دراما متميزة لجريمة ارتكبها أبناء الذوات فى الطبقة المستباحة دائما فى المجتمع والأداء التمثيلى كان أكثر من رائع لجمال سليمان وسهر الصايغ وسميحة ايوب . وأحمد فؤاد سليم وجمال عبدالناصر .ومسلسل ولاد ناس يطرح قضية شائكة خاصة بالتعليم الخاص ومشاكل وصراعات الأسر التى يدفع ثمنها الأبناء وهو عمل بطولة جماعية وتجربة درامية مختلفة. و فى مسلسل ضل راجل ياسر جلال والأبطال معه قدموا

قضية عميقة وياسر فنان أداؤه يتطور ويتحكم فى انفعالاته ..بينما تفوق مسلسل نسل الاغراب فى الشكل على حساب المضمون والبطولة الثنائية بين السقا وكرارة لم تفد فى العمل والشكل الدرامى المطروح اوفر أكثر من اللازم ولا يتناسب بشكل كبير مع الصعيد.

يسرا ونيللى كريم وياسمين عبدالعزيز يقدمن اعمالا جادة بشكل كبير مع دينا الشربينى وريهام حجاج بينما غادة عبدالرازق وروجينا أعمالهن تنتظر البناء الدرامى وتصاعد الأحداث وان كان المحتوى ظهر من البداية وكشف هوية كل شخصية وعلينا انتظار الحلقات القادمة مثل باقى الأعمال التى لم نتحدث عنها ربما تقفز فى الترتيب لاحقاً.

 

 

أهم الاخبار