رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

قالت: 2021 وش السعد عليّ

هنا الزاهد: "فى عز الضهر" بوابتى للعالمية

فن

الخميس, 18 فبراير 2021 19:17
هنا الزاهد: فى عز الضهر بوابتى للعالمية

كتبت ـ دينا دياب:

نافست نفسى بـ8 شخصيات فى «حلوة الدنيا سكر».. وانتظرونى فى رمضان بـ«النمر»

تعيش الفنانة الشابة هنا الزاهد حالة نشاط فنى فى 2021، فهى تتابع ردود الفعل حول مسلسلها الجديد«حلوة الدنيا سكر» أولى بطولاتها المطلقة فى الدراما التليفزيونية والذى تقدم خلاله 8 شخصيات، ومشغوله بتصوير مشاهدها فى مسلسل«النمر» الذى تشارك فيه البطولة أمام الفنان محمد امام والمقرر عرضه فى المارثون الرمضانى المقبل، كما تتمرد على أدوارها الرومانسية فى السينما من خلال دورها فى فيلم«فى عز الضهر» والذى يجمعها لأول مرة بالفنان العالمى من اصل مصرى مينا مسعود، كما تستمر فى تصوير حلقات برنامجها «هزر فزر» .. حول هذه المشروعات وردود الافعال عن مسلسلاتها قالت:الحمد لله شعرت بسعادة كبيرة على ردود الفعل حول مسلسل «حلوة الدنيا سكر»، وسعدت كثيرا لتصدره مواقع التواصل الاجتماعى، واتمنى ان تنال الحلقات المقبلة اعجاب الجمهور خاصة وانها المرة الاولى التى اجسد 8 شخصيات فى قالب درامى واحد، فأنا انافس نفسى وأظهر باشكال مختلفة اتمنى ان تعجب الجمهور .

وعن ترشيحها للعمل قالت: عندما قرأت السيناريو وجدت اننى اجسد 8 شخصيات ب8 قصص مختلفة، أعجبتنى الفكرة لأنها متنوعة، وتجذب انظار الجمهور فى كل شخصية فهو اشبه بمجموعة افلام فى عمل تليفزيونى .

وتكمل : لكن وجدت ان تجسيد شخصيات مختلفة امر فى غاية الصعوبة ويحتاج مذاكرة بين الدراما، والرومانسي، واللايت كوميدي، والأكشن  وكذلك يسمح لى بالتعامل مع فنانين كبار، وسعيدة بكل ضيوف الشرف الذين شاركونى المسلسل، فهم اضافوا لى وللعمل ودعمونى كثيرا.

وعن دورها فى مسلسل «النمر» قالت: المسلسل مكتوب بحرفية شديدة، وهو التعاون الأول لى

مع الفنان محمد إمام، والأجواء فى الكواليس رائعة ومتشوقة كثيرا لعرضه فى المارثون الرمضانى المقبل، وتدور احداث العمل فى اطار اجتماعى حيث تجمعنى قصة حب بالنمر ولكن أضطر للزواج من غيره كزواج مصلحة. والعمل يظهر جوانب كثيرة ومختلفة من الواقع الاجتماعى، حيث تدور احداثه حول تجارة وصناعة الذهب فى الصاغة، والصراعات التى يدخل فيها كبار تجار الصاغة طمعًا من كل شخص فيهم بأن يظل الأول والأكبر فى سوق الصاغة طوال الوقت ولا ينافسه أحد، وأراهن ان يكون العمل مفاجأة للجمهور، وهو يجمعنى لاول مرة مع المخرجة شيرين عادل وانا سعيدة للتعامل معها فهى صاحبة رؤية مختلفة، ودائما تحقق اعمالها نجاحًا كبيرًا وأتعلم منها كثيرًا.

وتغير «هنا» جلدها تماما فى السينما بعد النجاح الذى حققته فى أدوار الرومانسية حيث تشارك النجم العالمى مينا مسعود فى فيلم «فى عز الضهر»، وأكدت هنا أنها تحمست للشخصية كثيرا فور ترشيحها من الشركة المنتجة، واعتبرت هذا الفيلم بوابتها الى العالمية، واضافت: شرف كبير ان أشارك نجمًا حقق بطولات عالمية فى فيلم مصرى، ومينا مسعود تابعته كثيرا فى العديد من الاعمال الفنية، وكذلك اسثناء ظهوره فى برامج تليفزيونية، فهو شخص ناجح وطموح والتقيته لأول مرة فى المؤتمر الصحفى للفيلم، وعلمت اننى تم ترشيحى من خلاله، ومتحمسة كثيرًا للمشاركة خاصة وان الفيلم سيتم تنفيذه بتكنيك عالمى، كما سيتم تصويره

فى العديد من الدول الاوروبية، وهو ما أجل بدء تصويره حتى الان لانتهاء جائحة كورونا لتتوافر امكانية الطيران خاصة وانها المرة الاولى التى سأقدم فيها دور اكشن .

وسعيدة بالعمل مع كل أبطال الفيلم: الفنانين ميرنا نور الدين، محمود حجازي، أحمد عز، إيهاب فهمي، محمد على رزق.

وعن قصة الفيلم اكدت: تتشابه كثيرا بقصة حياة مينا مسعود، فهى لشاب يهاجر فى طفولته ثم يعود لوطنه ولكنه يصبح أخطر وسيط مافيا فى العالم. والفيلم يؤكد على قيم الوطنية وهذا هدف مهم فى الاعمال الفنية خاصة اذا قدم بشكل جيد .

وأشارت «هنا» الى ان مشاهد الاكشن المكتوبة فى السيناريو من المقرر ان يتم تنفيذها بشكل احترافى وهو ما سيظهرنى بشكل مختلف تماما، فيتم تدريبى حاليا على مشاهد الاكشن، وأتحدث خلال الفيلم ثلاث لغات وهى العربية والإنجليزية والفرنسية، بجانب اللهجات العربية المختلفة وهى الشامية، المغربية، واللبنانية، حيث اجسد شخصية ساندرا وهى الذراع اليمنى لمينا مسعود فى العصابة الدولية، فهو وسيط مافيا، أى يأخذ مهمات لينفذها ومنها مهمة فى مصر فيأتى وتبدأ من هنا مناقشة قضية الهوية الموجودة فى كل الخطوط الدرامية للفيلم.

وكشفت «هنا» عن تفاصيل فيلم «باربي» وحكاية أن الفنان الراحل طلعت زكريا هو المؤلف، وقالت «أنا أحب الأطفال جداً وكنت أتمنى أن أقدم عملاً من أجلهم؛ لذلك قررت تقديم فيلم (باربي)، وأعمل الآن على التحضير له، حيث أظهر فيه بشخصية الدمية الشهيرة (باربي)، ولكن ما زال الفيلم فى مرحلة الكتابة ويكتبه السيناريست فادى أبو السعود، وتنتجه شركة سينرجي، وجارٍ الاستقرار على المخرج».

وعن الثنائى الناجح الذى كونته مع الفنان احمد حاتم قالت: احب التعامل مع احمد حاتم فهو صديقى وحققنا نجاحًا كبيرًا بفيلم «قصة حب» واخر افلامى معه «الغسالة»، ورغم أنه خيالى وفانتازيا فإن الأحداث تتضمن (قصة حب) ولكن بطريقة مختلفة تماماً عن القصص المعتادة فى الأفلام، حيث تخللها العديد من المواقف الكوميدية والفانتازيا، وربما الاختلاف بين (الغسالة) و(قصة حب) أن الأخير اعتمد على قصة رومانسية بحتة وهادئة بها تضحيات.

أهم الاخبار