رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التشكيلية ابتهال الشيخ: كورونا دفع الكثير من الفنانين للتعايش مع فن العزلة

فن

الجمعة, 05 يونيو 2020 20:55
التشكيلية ابتهال الشيخ: كورونا دفع الكثير من الفنانين للتعايش مع فن العزلةابتهال الشيخ
كتب - أحمد عمرو

أكدت الفنانة التشكيلية ابتهال الشيخ أن هذا الفيروس دفع كثيرًا من التشكيليين للتعايش مع فن العزلة من خلال معارض أون لاين في ظل إغلاق قاعات العرض التشكيلية كإجراء وقائي، ومن هنا أصبحت هناك حالة من التفاعل الكبير مع العمل الفني عبر وسائل التواصل الاجتماعي من جانب الفنان والمتلقي، كما أن الفنان التشكيلي دومًا يهتم بأن يحمل رسالة تعني بجماليات العمل الفني، كما يهتم بالمضمون، الذي يحمله العمل الفني، من خلال تعايشه مع البيئة والتراث الحضاري، والانفتاح على الحضارات والفنون العالمية الأخرى.

 

مؤكدة ابتهال الشيخ أن تسخير الفنون في وقت الأزمات له تاريخ معروف في مواكبة الاحداث وإعطاء جانب مشرق وبصيص من الأمل للمجتمع مع تثقيفه بالفن، ودائمًا الفنان المعاصر مشغول بدمج الواقع الذي يعيشه بالفن، ولا يخفى على أحد

مدى تأثير جائحة كورونا وما ألقتها من ظلال قاتمة على جميع دول العالم وما قامت به تلك الدول من إجراءات احترازية، فأصبحت التوجيهات الصحية في التباعد الاجتماعي والعزل المنزلي حفاظًا على الصحة العامة، فقد ولد لدينا عالم جديد ملتزم بالوقاية.

 

 

 

وأوضحت ابتهال الشيخ أنه من واجب الفنان علي المجتمع القيام بتخفيف هذه العزلة بقضاء وقت ممتع له، من خلال المشاركة في الفعاليات التي يتم تنظيمها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بجانب عدم التوقف عن ممارسة الفنون بجميع اشكالها مثل الرسم أو الخزف أو الطباعة او إعادة تدوير الأشياء وتصنيعها والابتكار فيها، علاوة على العديد من الأفكار التي يُمكن تطبيقها، كمثال كيفية تحفيز

الأطفال على ارتداء الكمامة برسم بعض الشخصيات المحبوبة لديهم.

 

 

 

 

ومشيرة أن عصر الكورونا والعزلة التي فرضتها على البشرية، أعطي فرصة كبيرة للفنان التشكيلي للتأمل والمعايشة وقضاء وقت أكبر في عالمه الخاص، والإبداع عموما، ونبت في القلب حوار مع الوجدان لأرسم لوحات أحلق من خلالها على العالم من حولي حيث النظر للطبيعة والتعمق بها مثل هذه اللوحة كانت خلال فترة إقامتي في اسكتلندا وحيث اني كنت دائما افضل فصل الخريف فعندما تتساقط أوراق الشجر تعبق المكان برائحتها، والفنان دوما يحمل رسالة مضمونها نحن هنا، وكل صعب سيمر، وذلك بالعزف على الأوتار أو بريشة وألوان، اختلفت الطرق لكن الهدف واحد في القضاء على الخوف في مختلف أرجاء العالم.

 

 

وتواصل: بنظرة فاحصة على الأعمال التي تم إنتاجها في الفترة الأخيرة أو ما سيتم إنتاجه لاحقًا سوف نرى انعكاس جائحة كورونا على هذه الأعمال بشكل أو بآخر،  ورأت أن فكرة التعامل مع الجائحة مازالت في مرحلة التكوين بذهن كثير من الفنانين حتى وإن لم تظهر الآن.

 

 

أهم الاخبار