رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد الهجوم عليه.. النقاد يؤكدون: أحمد شوقي الأجدر بالمدير الفني لمهرجان القاهرة

فن

الجمعة, 05 يونيو 2020 01:04
بعد الهجوم عليه.. النقاد يؤكدون: أحمد شوقي الأجدر بالمدير الفني لمهرجان القاهرةالناقد أحمد شوقي
كتبت - نادين يوسف

تعرض الناقد الفني أحمد شوقي لهجوم شديد من بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس بعد يوم من إعلان تنصيبه رسميًا المدير الفني لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، فدشن البعض أكثر من هاشتاج تصدر تريند تويتر للمطالبة بإقالته من منصبه بعد إعادة نشر بعض البوستات التي تعبر عن آرائه في مختلف نواحي الحياة والتى تعود لعام 2012 وما بعدها والمنشورة على صفحته الشخصية على موقع الفيسبوك. 

 

دافع عدد كبير من النقاد وصناع الأفلام والعديد من العاملين في مجال السينما ورواد المهرجانات عن الناقد أحمد شوقي على صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي وأعربوا عن استيائهم من الحملة التي يتعرض لها معبرين أن ارائه الشخصية لا علاقة لها بعمله فهو الأجدر بهذا المنصب، كما أوضح البعض أن تلك " البوستات " تعود لسنوات بعيدة فمن الطبيعي أن يراجع الشخص نفسه ويغير آراءه. 

 

وفي هذا السياق أوضحت الناقدة ماجدة خير الله في تصريحات خاصة لبوابة

الوفد أن أحمد شوقي يتعرض لحملة لتشويهه وابتزازه ويظن البعض أن هذا الهجوم سوف يُخضع إدارة المهرجان ووزارة الثقافة لإقالة شوقي ولكن ستبوء محاولاتهم بالفشل فهو الأجدر بهذا المنصب وقد وثق فيه الراحل يوسف شريف رزق الله وأعطاه صلاحيات كبيرة من قبل مرضه وتم إعداد أحمد شوقي على يده، كما أنه تولى المسؤولية الدورة الماضية عقب وفاة يوسف شريف رزق الله المفاجأة واستطاع الخروج بالدورة على أكمل وجهة. 

 

وصفت خيرالله الهجوم عليه بأنه مثل " عاركة " قديمة لا تخص المهرجان ولا السينمائيين وأن ما يتعرض له غير موضوعي فليس من الطبيعي محاكمة شخص على فعل قام به منذ ثمان سنوات فالإنسان تثقله التجارب والخبرات والرأي الذي يتخذه قد يتغير بعض فترة. 

 

أما الناقد العراقي كاظم السلوم فلقد أشاد بشوقي كناقد مثقف ومتميز في تصريحات خاصة

لبوابة
الوفد وقال أنه أضاف الكثير لمهرجان القاهرة وأن ما يتعرض له هو حملة ظالمة. 

 

وهو نفس الرأي الذي كشفته الناقدة مروة أبو عيش لبوابة الوفد فهي ايضًا تعتقد أن ما يتعرض له شوقي هي مؤامرة ولكنها لا تستطيع الجزم إن كانت ممنهجة أو عشوائية، كذلك فهي تؤكد أنه الأجدر بتولي منصب المدير الفني لمهرجان القاهرة أما عن اراءه الشخصية فلقد عبر عنها على صفحته الشخصية مثله في ذلك مثل الكثير من الشباب. 

 

واتفق معها الناقد رامي المتولي مؤكدا أن من ينكر جدارة أحمد شوقي في عمله هو بالتأكيد شخص يحمل عداء له فهو كان نائب الراحل يوسف شريف رزق الله ولقد ولاه الكثير من المسؤوليات، هذا بالإضافة لعمل شوقي في العديد من المهرجانات الأخرى وأنشطته السينمائية المختلفة، أما عن الهجوم عليه بسبب آرائه فالمتعصبين الكرويين يتراشقون بالألفاظ طيلة الوقت والهجوم عليه لا علاقة له بالسينما أو الفن. 

 

وأخيرًا أكدت الناقدة ضحى الورداني أنها ايضًا تؤكد أنه يتعرض لحملة تشوية والأمر لا علاقة له بالفن أو السينما ولا يجوز خلط الاوراق ببعضها البعض  ولا محاسبة شخص على بوستات فيسبوك منذ أكثر من ثمان سنوات مضت.

 

أهم الاخبار