رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ردا على بيان شركة روتانا..

قمر لـ"روتانا": لُعابُكم يسيل أمام حمايتنا لفننا

فن

الاثنين, 29 أكتوبر 2012 16:30
قمر لـروتانا: لُعابُكم يسيل أمام حمايتنا لفنناالشاعر أيمن بهجت قمر
خاص – بوابة الوفد:

أصدر الشاعر أيمن بهجت قمر بيانا يستنكر فيه بيان شركة "روتانا" الذي أصدرته حول أزمة عدد من الشعراء والملحنين مع المطرب عمرو دياب.

وقال قمر فى بيانه: "إلى الشركة غير المصرية، ارفعوا أيديكم عن تراثنا المصري؛ بعد بيانكم السفيه الذين تستعرضون فيه عضلات المال والنفوذ كان يجب أن نرد عليكم ونوقظ المشاهد والجمهور المصري, ونفضح أساليبكم للاستيلاء على التراث المصري بل ودفنه ودفن كل مطرب مصري يوقع عقودكم حتى سُمِّيتم في الوسط الفني بمقبرة النجوم".
وناشد قمر فى بيانه وزير الثقافة ووزير الدولة للشؤون القانونية قائلا: "نناشد وزير الثقافة ووزير الدولة للشؤون القانونية وكل مختص بالنظر في التنازلات وعقود النشر التي تفرضها الشركة غير المصرية على المطربين والشعراء والملحنين المصريين؛ وإلغاء كل العقود المجحفة كالتي ألغيت في قضية أرض

توشكا؛ ونحن باسم كثيرين من الشعراء والملحنين المصريين نحذركم من العبث بالتراث المصري من أفلام وأغانٍ، وننصح مطربي مصر بأن يفتحوا أعينهم ويشاهدوا أسهمهم التي تنحدر من أولى لحظات توقيع عقد الملايين والاحتكار غير المصري".
كما انتقد قمر فى البيان وصف الفنان عمر دياب بالمطرب "الروتانى" : "لا يسعنا إلا انتظار رد عمرو دياب وعودته التي طالما انتظرناها جميعا إلى الشركات المصرية أو إنتاج ألبوماته لنفسه حفاظا على تراثه الذي يمكن أن يمحى أو يمنع من مصر في أقل من ثانية إذا قررت الشركة غير المصرية ذلك، وهذا ما يكفله لها القانون بموجب عقود النشر المجحفة؛ وفيما يخص بياناتكم السفيهة
كما وصفتونا - وادعاؤكم كذبا - أننا نشتهي العمل مع عمرو دياب، لن نرد بأننا والحمد لله لسنا طالبي شهرة أو مال كما يعرفنا جمهورنا".
واختتم قمر بيانه: "نؤكد للفنان المصري عمرو دياب، نحن بانتظار عودتك معجبين قبل فنانين، ونفتح لك أيدينا وقلوبنا لتحقيق نجاحات خالدة ملك للمصريين وتنشر للوطن العربي من مصر إليه ليس العكس، فمصر ستظل هي القبلة الأولى للفن في العالم العربي رغم أنف الحاقدين. وفيما يخص الشركات المنتجة غير المصرية، انتظرونا في المحاكم المصرية وانتظروا بلاغاتنا بالمستندات للنائب العام المصري باستيلائكم على ثلث الأداء العلني بدون وجه حق من بعض المؤلفين والملحنين الرافضين توقيع عقود النشر علما بأنهم محتفظون بكامل حقوقهم في عقود التنازلات الموثقة مع هذه الشركات ولا يجوز خصم هذه النسبة إلا باتفاق كتابي كما ينص القانون، ولن نضيع وقتنا أكثر من ذلك فنحن مشغولون بإنتاج تراث مصري آخر ملك للمصريين ينشرونه للعالم العربي الشقيق وليس العكس. وسنترك لعابكم يسيل أمام حمايتنا لفننا وتراثنا".

أهم الاخبار