رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

غدًا.. الهيئة الإنجيلية تناقش مستقبل حرية الفكر

فن

الخميس, 18 أكتوبر 2012 11:15
غدًا.. الهيئة الإنجيلية تناقش مستقبل حرية الفكرالدكتور القس أندريه زكى
الإسكندرية - أميرة فتحى :

يبدأ مؤتمر "مستقبل حرية الفكر والتعبير فى مصر" الذى ينظمه منتدى حوار الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية مساء غد "الجمعة" بالإسكندرية ويستمر لمدة يومين يناقش خلالها الحريات الفكرية والإبداعية بمشاركة بعض المفكرين وأساتذة الجامعات وعدد من القيادات الدينية الإسلامية والمسيحية .

شدد الدكتور القس أندريه زكى، مدير عام الهيئة القبطية، على أهمية الحق فى حرية الرأي والتعبير مؤكداً أنها دعامة أساسية للدول ذات النظام الديمقراطي فى مختلف مجالات الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها لتكوين  أراء مستنيرة قادرة على تقدم المجتمع ورفاهيته من خلال بلورة الافكار والبرامج والسياسات ومراقبة القائمين على تنفيذ هذه البرامج على نحو يحول دون انحرافهم عن تحقيق رفاهية المجتمع وتحقيق مصلحة كافة أفراد وفئات المجتمع  .
كما طالب رئيس الهيئة القبطية الإنجيلية الالتزام بوثيقة الأزهر

الشريف قائلاً: "لعل المبادرة الاولى التي تكتسب أهمية كبيرة ولافتة في هذا السياق هي مبادرة شيخ الأزهر فضيلة الدكتور احمد الطيب الذي يعمل جاهدا على استعادة الدور التنويري والإصلاحي القديم للمؤسسة الدينية.. فهذه المبادرة تجسدت في الوثيقة التي أصدرها ودعا نخبة من المثقفين والمفكرين والسياسيين المصريين الى مناقشتهاوعرفت باسم "وثيقة الأزهر" " .

وشدد على عدم التفريط فى بنود وثيقة الأزهر التى وصفها ب"المهمة" خاصه ماجاء فيها "تلتزم منظومة الحريات الأساسية في الفكر والرأي مع الاحترام الكامل لحقوق الإنسان والمرأة والطفل وتأكيد مبدأ التعددية واحترام الأديان السماوية واعتبار المواطنة مناط المسؤولية في المجتمع"، و"الاحترام التام لآداب الاختلاف وأخلاقيات

الحوار، وضرورة اجتناب التكفير والتخوين واستغلال الدين واستخدامه لبعث الفرقة والتنابذ والعداء بين المواطنين" ، مشيراً إلى أن هذه الوثيقة حظيت باهتمام كبير لدى المثقفين والنخب المصرية لما فيها من حرص على تأكيد مبادئ حرية الفكر والاختلاف، من دون إخلال بتأكيد حرية النقد، شرط التقيد بالنهج العلمي والتزام آداب الحوار.

وأختتم  د . أندريه تصريحاته بأن هذا اللقاء سوف يتناول عدد من المحاور من بينها  "قراءة في واقع حرية الفكر والتعبير في مصر" بمشاركة كل من الدكتور جابر عصفور وزير الثقافة الأسبق والدكتور محمد الشحات الجندي الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الاسلامية سابقا وجلسة "رؤية وطنية لحرية الفكر والتعبير "بمشاركة كل من الدكتور محمود عزب مستشار شيخ الأزهر للحوار وحافظ ابو سعده رئيس المنظمة المصرية لحقوق الانسان  وجلسة التشريعات و حرية الفكر والتعبير بمشاركة كل من الدكتور القس صفوت البياضي رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر و المستشار محمود الخضيري رئيس محكمة النقض السابق والدكتور جابر نصار الفقيه القانوني والدستوري.

 

 

أهم الاخبار