رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أحمد مجدي: الكوميديا في الآنسة فرح سهلت كسر التابوهات

فن

الخميس, 13 فبراير 2020 16:53
أحمد مجدي: الكوميديا في الآنسة فرح سهلت كسر التابوهاتأحمد مجدي
كتبت - نادين يوسف

بين ليلة وضحاها كثُر حديث السوشيال ميديا عن دوره في مسلسل الآنسة فرح، حيث لفت الأنظار إليه من خلال أدواره المتعددة، صغيرة أو كبيرة، لذلك التقت "بوابة الوفد" الفنان أحمد مجدي للتعرف على كيفية تحضيره لشخصية شادي والصعوبات التي واجهته. 

 

ما الذي جذبك لتقديم شخصية شادي في الآنسة فرح ؟ 

 

المسلسل ككل تجربة مختلفة وجيدة فتقديم عدد من الأفكار الجريئة في إطار كوميدي تجعل تقبلها أسهل وتكسر العديد من التابوهات، كذلك أعجبني الاحترافية في تقديم العمل وفريق العمل الأكثر من رائع.

 

كيف قمت بالاستعداد لشخصية شادي في الانسة فرح ؟

 

لقد قمت اولًا بمشاهدة النسخة الأجنبية من المسلسل وهو الأمر الذي سهل على أداء الشخصية ونظرًا لضيق الوقت فلقد كنت أقرأ الدور وأشاهد العمل، شخصية شادي بالنسبة لي  في غاية البساطة ولكن كان يجب أن أكتسب المزيد من الوزن فشادي يواظب على الذهاب لصالات الرياضة وأنا كنت في غاية النحافة فكان اكتساب الوزن أكبر تحدي وقمت بزيادة عشر كيلو في غضون أسابيع قليلة، وبالطبع شعرت بالقلق قليلا لأنقطاعي لفترة عن التمثيل ولكن ما إن بدأنا تصوير زال القلق.

 

هل خشيت من تأثرك بالشخصية في النسخة الأجنبية ؟

 

لا لم أخش من تأثري من الدور في النسخة الأجنبية وذلك لانني ما إن بدأنا تصوير توقفت عن متابعة المسلسل، كنت أتابعه فقط أثناء قراءتي للدور لكن ما إن بدأت توفقت تمامًا .

 

هل ترى أن شادي يمثل أغلبية الشباب حاليًا ؟ 

 

أرى أن نسبة كبيرة من الشباب متخبطين في علاقاتهم العاطفية، فأنا ارى العديد من العلاقات التي لا تدوم سوى أيام قليلة وأحيانًا ساعات بالأخص بين الشباب الصغير والمراهقين، لكني لم أقصد تسليط الضوء على تلك المشكلة من خلال شخصية شادي في الآنسة فرح.

 

حدثنا عن تعاونك مع المخرج أحمد الجندي ؟ 

 

كان حلماً من أحلامي التمثيل مع أحمد الجندي وتحقق لفترة ولكنه لم يستطع استكمال العمل لانشغاله واستكمل الإخراج وائل فرج وهو فنان ومنشغل بالسينما المستقلة مما أشعرني بالقرب منه فكانت الأجواء أقرب للمثالية.


هل سنرى تحولات كبيرة في شخصية شادي في الجزء الثاني ؟ 

 

لا فالتحولات في الجزء الثاني ليست كبيرة ولكن سنتعرف أكثر على شادي. 

 

حدثنا عن تجربتك مع 2 طلعت حرب ؟

 

هو ثاني انتاج لي بعد "لا أحد هناك" فأنا سعيد بإنتاج فيلم لمخرج كبير مثل مجدي أحمد على بغض النظر عن كونه والدي وقاربنا على الانتهاء من التصوير ومن ثم سنبحث عن مدى أمكانية تقديمه للمهرجانات ومن ثم البحث عن موعد عرض في دور العرض السينمائية.

أما عن دوري فيه فالفيلم تدور أحداثه عن أربع أزمنة تجمعهم شقة واحدة ترسم الطبقة المتوسطة في مصر في أزمنة محددة بدقة لها علاقة بالتغييرات السياسية وانا اقوم بفترة السبعينات.

 

كيف قمت بالتحضير  لشخصيتك في 2 طلعت حرب ؟

 

اقدم دور شاب يدعي حسن يمتلك محل في نهاية السبعينات فحاولت البحث عن طبيعة الشخصية وإيقاعها ولغتها.

 

ما الذي يجذبك في التصدي لأنتاج الأعمال ؟ 

 

أرغب في أقدم أنا ومجموعة من أصدقائي شركة صغيرة تستطيع إنتاج أفلام لنا وللأخرين لتقديم الأفلام التي نرغب فيها وهو ما يحققه الإنتاج. 

 

حدثنا عن تجربتك في فرصة ثانية ؟

 

أقدم شخصية زياد وهو يعمل في التسويق وله تعريف مطاطي عن الأخلاص وهو الأمر الذي يصنع الأزمات مع ياسمين صبري،

وبدأنا التصوير منذ بضعة أسابيع وهي تجربة مرهقة كالعادة ولكنها ممتعة وأنا سعيد لأختياري كبطل ولكني بالطبع أشعر بالقلق، كما أنني اخشى التورط في حسابات أخرى لها علاقة بأهمية التواجد وأبتعد عن كوني أرغب في التمثيل فقط.

 

أهم الاخبار