رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التفاصيل الكاملة لأخر ندوات المهرجان القومي للمسرح "تعليم الدراما المسرحية"

فن

الأربعاء, 28 أغسطس 2019 17:02
التفاصيل الكاملة لأخر ندوات المهرجان القومي للمسرح تعليم الدراما المسرحية

كتبت - منى عبدالفتاح

اقيمت أمس ندوة "تعليم الدراما المسرحية" ضمن فعاليات المهرجان القومي للمسرح المصرى فى دورته 12 برئاسة الفنان احمد عبد العزيز، بمقر المجلس الاعلى للثقافة بدار الابرة المصرية .

حضر الندوة د.احمد عامر الناقد المسرحي بحضور كلاً من د. ايمن الشيمى عميد كلية الفنون السينمائية والمسرحية بجامعة بدر، د. سيد على اسماعيل استاذ المسرح بكلية الاداب جامعة حلوان والطالبة، اسماء فهمي من قسم علوم المسرح كلية الاداب جامعة حلوان ود. وليد الرافعي مدرس تصميم الديكور والازياء وطرز العمارة بقسم علوم المسرح كلية اداب جامعة حلوان.

افتتح الندوة د/ احمد عامر  بالحديث عن مشروع تطوير تعليم الدراما المسرحية، مشيراً الى انه بصفته عامل صغير فى احد مصانع الدراما التى تنتج الصناع الذين يقدمون العروض المسرحية من فنانين ونقاد وباحثين وجد ان هناك استياء كبير من المتخصصين وحتى من الطلاب في مستوي التعليم المسرحي واقترح سيادته ان يعمل كل فرد سواء طالب او استاذ لاعادة

هيكلة المؤسسات المسرحية.

واوصى كذلك فى كلمته بضرورة التفرقة بين الفنون المسرحية والفنون الدرامية وانه من الضرورة تطوير تعليم الدراما المسرحية.

قال الدكتور سيد على اسماعيل، استاذ المسرح :"انه من خلال عضويته للجنة العلمية للترقية لوظائف استاذ مساعد انه قام بترقية 50 استاذ مساعد.. ولكن السؤال الذى يطرح نفسه كم من هؤلاء  الاساتذة ستقوم ابحاثه بعمل تغيير وتطوير حقيقي للمنتج المسرحي النهائي.

كما اشار الى ان الاقتباس فى اى بحث يجب ان لا يتعدى نسبة 25% والباقى يكون اجتهاد الباحث نفسه الذى من الضرورة ان يطلع على احدث ما وصل اليه العلم فى مجال تخصصة، وعبر عن امله ان لا تكون هذه الابحاث مجرد سرد وحشو .

كما اكد أيضُا على اهمية تنوع البحوث وموضوعاتها حتى تعم الفائدة وتسري العملية المسرحية.

وأكد د. ايمن الشيمي، عميد كلية الفنون السينمائية بجامعة بدر، على اهمية مساندة وزارة الثقافة للتعليم الخاص فى مجال الفنون لان التعليم الخاص يهدف الى تخفيف العبء على الجامعات الحكومية .

وتابع :"يهدف الى نشر الثقافة والفنون فى العالم العربي من خلال اقسام السينما والمسرح وفنون العرض والاداء والتاليف والموسيقي والغناء، اشار الى ضرورة الاستفادة من التجربة الاوروبية والامريكية.

اكد د. وليد الرافعي، على اهمية السينوجرافيا بداية من العلوم البحتة مثل دراسة فيزياء الضوء حتى العلوم الفلسفية واقترح على المسئولين ضرورة تصميم مؤسسة نموذجية علمية من حيث المحتوي والابنية والمناهج واساليب الادارة.

تحدثت الطالبة اسماء سامي، بقسم علوم المسرح كلية اداب جامعة حلوان، عن مشكلة شعبة النقد والدراما حيث لا يدخلها سوى الطالب الذى سبق رفضه من الاقسام الاخرى فبالتالى لا يكون راغب فى مثل هذه الدراسة مما يؤدى الى عدم تخريج نقاد مبدعين يهتمون بالحركة المسرحية.

واضافت ان هناك حاجة ملحة لتطوير طرق التدريس والمناهج التى ما زالت تدرس من 40 سنة.

كما ابدت استيائها من عدم تناسب امكانيات القاعات والمسارح المخصصة للتدريس مع العملية التعليمةوالهدف المرجو منها.

والجدير بالذكر ان الندوة شهدت حضور مكثف من  المسرحيين المتخصصين وطلبة المعاهد المسرحية وعدد كبير من الصحفيين.

أهم الاخبار