رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى ختام فعاليات معرض فيصل للكتاب

تليمة : لا فرق بين الإخوان والحزب الوطنى

فن

السبت, 11 أغسطس 2012 19:42
تليمة : لا فرق بين الإخوان والحزب الوطنىجانب من الندوة
كتبت - نرمين حسن

اختلف شباب الثورة حول جماعة الإخوان المسلمين في ختام فعاليات معرض فيصل الثانى للكتاب والتي أدارها السماح عبد الله، حيث قال خالد تليمة: لا أنكر إطلاقا دور الإخوان المسلمين وخاصة شبابها فى إسقاط مبارك ولكن هناك فرقا كبيرا بين إسقاط مبارك وبين الثورة وجماعة الإخوان المسلمين فهي ليست ثورية، وبرنامج حزب الحرية والعدالة يتطابق مع برنامج الحزب الوطنى فى الأفكار، وأنا أرى أن الإخوان جزء أساسي من الثورة المضادة.

وأضاف تليمة: الثورة لم تقم لنحصل على صندوق انتخاب نزيه ولكنها قامت لنصل للديموقراطية وإذابة الفوارق بين الطبقات فى مصر، وما زلنا نرى مواطنين دخلهم الشهرى 300 جنيه، ولا يصح اختزال الثورة فى صندوق انتخاب سواء أتى بمرسى أو بغيره.
واستنكر تليمة ما حدث من هجوم على والاعلاميين فى مدينة الانتاج الاعلامى وقال نرفض مثل هذه الاعتداءات تماماً وكل الاعلاميين أصبح يقال عنهم جميعا أنهم فاسدون لمجرد أنهم يختلفون مع الإخوان،

ويجب أن لا نكيل الأمور بميكيالين وأن نقف ضد الهجوم على أي أحد ونحتكم إلى القضاء.
وعن علاقة ثورة 25 يناير بثورة يوليو قال تليمة: لا يصح إطلاقا أن نضع ثورة يوليو فى مقارنة مع ثورة يناير فرغم أنني لست ناصريا إلا أنني أرى أن يوليو تم الانقضاض عليها عندما انتهج الرئيس السادات نهج الانفتاح الاقتصادى.
ورداً عليه قال أحمد ماهر مؤسس حركة 6 إبريل: وقفنا بجوار محمد مرسى فى الانتخابات لا لأننا نريد مرسى ولكن لأنه لا يوجد بديل لنسقط النظام القديم ، وأرى أنه يجب أن يأخذ فرصته كما يرتضى لنستطيع محاسبته كما نريد ونحسب له ما قاله ووعد به ومافعله على ارض الواقع .
وأكد ماهر أن ثورة 25 يناير من أعظم الثورات فى العالم مشيراً إلي
أن الثورة كانت ضد النظام القديم وبعد ذلك أخذ المجلس العسكرى مكانه فأصبحت الثورة ضده، ثم جاءت الانتخابات بالإخوان وأخذوا جانب المجلس العسكرى فأصبحت الثورة ضد المجلس والإخوان.
وأضاف ماهر: المجلس أصبح يسيطر على كل شئ ولا يترك السلطة للاخوان ولذلك قررت حركة 6 إبريل الوقوف بجانب محمد مرسى فى الانتخابات ليس لأننا نريد مرسى ولكن لنكون ضد النظام القديم ونسقطه، وما يحدث الآن أن الدولة العميقة تعطل أى نهضة يحاول يقوم بها الإخوان وأحيانا تحدث اتفاقيات بين الاخوان والدولة العميقة.
وأوضح ماهر أن ما يحدث الآن من لخبطة وفوضى واختلافات أمر طبيعى حتى ولو امتد لبعض الوقت لأننا نحارب نظام فاسد متغلغل فى جميع أجهزة الدولة مشيرا إلي أن المصريين لن يسمحوا بأي فساد آخر .
وعقب خالد تليمة على كلام ماهر قائلاً: اختلف معه فى هذا الرأى ويوجد خلاف جوهرى بينى وبينه حول الإخوان فممارسات الجماعة فى المرحلة الانتقالية تكفى لأن تقول لنا هل هى جماعة ثورية أم لا فهى ليست ثورية بالمرة وهذا الفرق الجوهرى بينى وبين أحمد أنا أرى أنهم جزء من الثورة المضادة ، وأرى أنها لا تختلف عن الحزب الوطنى وهو يخالفني الرأي.

أهم الاخبار